رقم الخبر: 193763 تاريخ النشر: أيار 16, 2017 الوقت: 18:49 الاقسام: فلسطين بوصلة الأحرار  
شـهر على الإضراب.. وتحذيرات من تدهور الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين
والبرغوثي عازم على الامتناع عن تناول الماء

شـهر على الإضراب.. وتحذيرات من تدهور الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين

* منظمات دولية تحمل الكيان الصهيوني مسؤولية ما قد يحل بالاسرى وتطالبه بتحسين تواصلهم مع عوائلهم * تصاعد المواجهات بين الشباب الفلسطيني وقوات الاحتلال.. وتنفيذ عمليات اعتقال وتفتيش وتخريب

دخل الثلاثاء اضراب أكثر من 1700 أسير فلسطيني بسجون الاحتلال الصهيوني يومه الثلاثين، في ظل تدهور كبير في صحة الأسرى الذين أكدوا على المضي قدماً بالإضراب عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم العادلة.
وكان الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح أكد الاثنين، أن حركته لن تقف مكتوفة الأيدي، وتترك الأسرى في سجون الاحتلال (الإسرائيلي) فريسة الموت نتيجة عناد الصهيونية والعنصرية المتوحشة، مشدداً على أن للمقاومة كلمة وأن خياراتها مفتوحة.
وكما قالت اللجنة الإعلامية لمساندة الإضراب: إنه وفي الأسبوع الرابع للإضراب دخل الأسرى المضربون مرحلة صحية حرجة، إذ تزداد حالات تقيؤ الدم، وضعف النظر، والدوار، والإغماءات وفقدان لقرابة (20 كغم) من الوزن الأصلي، ورغم ذلك فإن رسائل عديدة وصلت من الأسرى يؤكّدون فيها بأنهم مستمرّون في الإضراب حتى تحقيق كافّة مطالبهم.
وما زالت إدارة مصلحة سجون الاحتلال تنتهج سياسة حجب الأسرى المضربين عن محيطهم الخارجي، وتماطل في السّماح للمحامين بزيارة غالبية الأسرى، كما وتدرّج عدد منهم ضمن قائمة الممنوعين من الزيارة، وتحرمهم من التواصل مع عائلاتهم، وتقوم بتنقيلهم في زنازين مختلفة داخل السّجون أو إلى سجون أخرى.
ونقلت مصلحة سجون الاحتلال الاسرائيلي يوم الاثنين (٣٦) أسيراً من سجن (عوفر) إلى ما يسمى بالمستشفى الميداني في (هداريم)، علماً أنه كان قسماً للأسرى قبل الإضراب ولا يرقى لأن يدعى بالعيادة، وفي هذه العيادات يتساوق دور أطبّاء السجون مع دور السجّانين الذين يقومون بعرض جميع أنواع الأطعمة أمام الأسير المريض، ويساومونه على تقديم العلاج له مقابل إنهائه للإضراب.
ودعت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي (مجموعة العمل حول فلسطين) خلال اجتماعها في مدينة جدة يوم الإثنين، الدول الأعضاء في المنظمة إلى التحرك دولياً وإطلاق حملات دعم للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، والضغط على (إسرائيل)، السلطة القائمة بالاحتلال، خصوصاً في مجلس حقوق الإنسان للإستجابة إلى حقوقهم.
الى ذلك قال المحامي في هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، خضر شقيرات، إن الأسير مروان البرغوثي سيبدأ الامتناع عن شرب الماء في خطوة تصعيدية ضد الحكومة الإسرائيلية أمام استمرار رفضها التجاوب مع مطالب الأسرى العادلة واستمرار سياستها بالتنكيل بالأسرى وممارسة الضغوط عليهم.
وأوضحت الهيئة أن امتناع البرغوثي عن تناول الماء سيشكل مفصلا جديدا في مسيرة الإضراب المستمر لليوم الثلاثين.
ودعت اللجنة الوطنية لإسناد إضراب الكرامة في بيان صدر عنها أمس إلى اعتبار البيان الصادر عن مروان البرغوثي من عزلته في معتقل الجلمة بتاريخ 14/5/2017، برنامجاً وطنياً وسياسياً شاملاً للشعب الفلسطيني.
ودعت أيضا إلى مسيرات شعبية متواصلة في الشوارع الإلتفافية لشل حركة المستوطنين وجعلهم يدفعون ثمن استيلائهم على أراضي شعبنا، ومقاطعة البضائع الإسرائيلية، ووقف التنسيق الأمني في ظل استمرار إضراب الأسرى، ودعوة للجنة المركزية لحركة فتح لتحمل مسؤولياتها وتشكيل قوة قائدة على الأرض لحركة المساندة الشعبية للإضراب.
ووجهت سرايا القدس رسالة مصورة إلى الاحتلال الإسرائيلي هددته فيها بكسر حالة التهدئة في حال إستمراره بسياسته المعهودة تجاه الشعب الفلسطيني.
ولم يتخلل الفيديو أي رسالة صوتية مباشرة من أحد القادة العسكريين للسرايا، حيث عرضت رسالة وحيدة للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح من إحدى المقابلات التي أجراها سابقاً.
وقالت السرايا على موقعها: بثَّ الإعلام الحربي لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الإثنين، رسالة مهمة موجهة للعدو الصهيوني، دون الكشف عن التفاصيل العميقة للرسالة.
وقال شلح في الفيديو الذي بثته السرايا على قناتها على موقع يوتيوب: إذا لعب العدو لعبته المعهودة بحياة الشعب الفلسطيني، هذه التهدئة سنكسرها.
وتلا هذا الكلام صورة لمسؤول شعبة العمليات في الجيش الصهيوني الجنرال نيتسان ألون، وهو تحت أنظار عناصر (السرايا) في مرمى الاستهداف.
وتضمن الفيديو مشاهد لعناصر السرايا من قناصة ورماة صواريخ، اختتم بعبارة واحدة (لا تختبروا المقاومة).
كما أصدر ممثل الاتحاد الاوروبي ورؤساء بعثات دول الاتحاد الاوروبي في القدس ورام الله بياناً اعلنوا فيه عن قلقهم لإضراب الاسرى الفلسطينيين عن الطعام في السجون الاسرائيلية.
ودعا رؤساء البعثات (اسرائيل) الى احترام كامل التزاماتها في مجال القانون الانساني الدولي وحقوق كافة السجناء.
واكدوا ان اعتقال الفلسطينيين الذين يُعتبرون اشخاصا محميين بموجب المادة 4 من اتفاقية جنيف الرابعة في سجون (اسرائيل) يتناقض مع المادة 76 من معاهدة جنيف الرابعة التي تمنع نقل السجناء خارج الاراضي المحتلة ونتيجة لذلك يتم إعاقة وصول افراد عائلات المعتقلين لزيارة ابنائهم.
كما دعت اللجنة الدولية للصليب الاحمر السلطات الاسرائيلية الى الاضطلاع بمسؤوليتها كاملة بموجب القانون الدولي الانساني فيما يتعلق بالتواصل بين المعتقلين الفلسطينيين في (اسرائيل) وذويهم المقيمين في الاراضي المحتلة.
وأكدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيانها على وجوب تحسين التواصل بين المعتقلين وعائلاتهم لا فرض المزيد من القيود، مشيرة الى تعليق السلطات الاسرائيلية الممنهج للزيارات العائلية للمعتقلين الذين دخلوا في اضراب عن الطعام، ولوقف التصاريح اللازمة لعائلاتهم.
ميدانيا، إعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الثلاثاء، 19 فلسطينيا في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، وسط مداهمة منازل المواطنين وتنفيذ حملات تفتيش وتخريب فيها.
وفي سياق متصل اندلعت فجر الثلاثاء مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية تعرض خلالها جيب عسكري للانقلاب خلال المواجهات فيما الاقتحام مستمرا.
وذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية أن المواجهات توسعت مع الشبان أعقبها حملة دهم واعتقالات طالت ثلاثة من المواطنين وتم تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها والتنكيل بذويهم.
وكشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) عن حادثة دبلوماسية أميركية-صهيونية حصلت الأحد عند الحائط الغربي في القدس المحتلة قبيل زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى تل أبيب.
وبحسب الصحيفة، طلب الأميركيون من الطاقم الصهيوني المخصص للتحضير لزيارة ترامب، مغادرة المكان، حيث قال اثنان من الطاقم الأميركي للصهاينة، هذا المكان ليس لكم. هو للضفة الغربية.
وقد لاقت الحادثة -بحسب الصحيفة- ردًا من مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي عبّر عن دهشته لما حصل.
وقالت يديعوت أحرونوت: إنّ موظفين اثنين من القنصلية الأميركية في (تل أبيب)، تحدثا بغضب مع الطاقم (الإسرائيلي)، ومن جملة الكلام الذي قالوه نطلب منكم مغادرة المكان. نحن نرغب بأن نكون لوحدنا هنا، ولا يمكننا أن نكون مع (إسرائيليين) رسميين. هذه ليست منطقتكم. هذه منطقة الضفة الغربية. وهذه زيارة خاصة للرئيس ليست مرتبطة بكم. هذا ليس شأنكم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3324 sec