رقم الخبر: 193777 تاريخ النشر: أيار 16, 2017 الوقت: 20:25 الاقسام: عربيات  
جنرال ميداني: 4 أحياء تفصلنا عن إعلان تحرير الموصل بالكامل
القوات العراقية تسيطر على 94 % من أيمن الموصل.. وتقتل16 ألفا و467 داعشياً

جنرال ميداني: 4 أحياء تفصلنا عن إعلان تحرير الموصل بالكامل

* قيادة عمليات نينوى: ساعة حسم معركة الموصل باتت قريبة * السيطرة على أكبر مصنع كيميائي لداعش في الموصل * إنطلاق عملية عسكرية لملاحقة خلايا داعش في حوض ديالى * مقتل دواعش بتدمير مضافة لهم غرب الرمادي

بغداد/نافع الكعبي - كشفت قيادة عمليات نينوى، عن سعيها لإكمال حسم معركة الموصل قبل شهر رمضان، مؤكدة إنها "سيطرت على 94 % من أيمن الموصل، في حين باتت أربعة أحياء تفصلنا عن إعلان تحرير الموصل بالكامل"، وسط انهيار كبير في صفوف داعش واندفاع واضح من قواتنا المشتركة"، في وقت أكد فيه المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل جون دوريان، الثلاثاء، أن "داعش" على وشك الهزيمة في الموصل، في حين اعلنت قيادة الحشد الشعبي، الثلاثاء، ان" قواتها شرعت بالتقدم في المحور الشمالي للقيروان (ليلا)، مبينة انها حررت قرية ثري الكراح وتواصل (الآن) تقدمها باتجاه القيروان في نينوى، فيما ألقت طائرات عراقية آلاف المنشورات على مناطق ايمن الموصل حملت توصيات لمواطنيها بمنع استخدام العجلات والدراجات لحين إكمال تحرير مناطقهم من داعش، لأنها ستكون هدفًا للقوات العراقية.

وتدخل معركة استعادة مدينة الموصل، عاصمة محافظة نينوى، شمال العراق، شهرها الثامن بواقع 212 يوماً من القتال المتواصل منذ إعلان بغداد في السابع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي بدء حملتها العسكرية بدعم طيران التحالف الدولي لانتزاع المدينة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي الذي احتل المدينة وضواحيها منتصف عام 2014.

وتقترب الحملة العسكرية العراقية من إعلان اكتمال مهمة تحرير الموصل وضواحيها. ويشارك فيها نحو مائة ألف جندي عراقي. كما أنها مدعومة من فصائل الحشد الشعبي تغطيها في تقدمها طائرات أميركية وبريطانية وفرنسية وكندية.

وأكد مصدر عسكري في تصريح صحافي، أن "أربعة أحياء سكنية فقط في المدينة لا تزال تحت سيطرة التنظيم بشكل كامل وهناك أحياء أخرى تتم فيها الاشتباكات، بينما تسيطر القوات العراقية حاليا على 94 في المائة من المدينة بشكل كامل".

وفي السياق، قال قائد الحملة العسكرية في الموصل، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في حديث صحافي: إن أربعة أحياء تقريباً باتت تفصل عن إعلان تحرير الموصل بالكامل". وأضاف يار الله "نسعى حالياً لإكمال حسم المعارك قبل شهر رمضان، وهناك حالة انهيار في صفوف العدو وسط اندفاع واضح من قواتنا المشتركة".

من جهته، اعلن الفريق الركن عبد الغني الاسدي قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب، أن" الايام القليلة المقبلة ستشهد تحرير الموصل بالكامل. وقال الاسدي في تصريح صحافي: بعد تحرير حي الاصلاح الزراعي بايمن الموصل، تم تحرير حي العريبي وبهذا التحرير تم قطع الاتصال بين الارهابيين في حيي 17 تموز والاقتصاديين، واجبارهم على التوجه نحو المدينة القديمة التي ستكون مقبرة الدواعش في آخر منطقة من الموصل ".

واشار الى "ان الايام القليلة المقبلة ستشهد تحرير الموصل بالكامل.. مؤكدًا "انهيار الدواعش امام قطعات جهاز مكافحة الارهاب، حيث ارسل التنظيم اكثر من 20 عجلة مفخخة في محاولة لايقاف تقدم القوات في حي العريبي فتم التصدي لها وتدميرها بالكامل وقتل العديد من الارهابيين خلال عملية التحرير".

* مقتل 16 ألفا و467 داعشياً

الى ذلك، أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الثلاثاء، عن حصيلة خسائر "داعش" منذ انطلاق عمليات التحرير ولغاية يوم الاثنين 15 مايو/أيار، وفيما أكدت مقتل 16 ألفا و467 إرهابيا، أشارت الى تحرير 89,5% من مناطق الساحل الأيمن في الموصل.

وقال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول في مؤتمر صحفي حضرته السومرية نيوز: إن حصيلة قتلى داعش ولغاية يوم الاثنين، بلغت 16 ألفا و467 إرهابياً"، مؤكدا أن "الساحل الأيسر للموصل هو تحت سيطرة القوات الأمنية 100% وعادت الحياة الى طبيعتها اليه".

وأضاف: تم أيضا تدمير 679 مفخخة، ومعالجة 6661 عبوة ناسفة وتدمير 11 مركز قيادة لداعش، فضلا عن تفكيك 217 حزاما ناسفا وتدمير 47 طائرة مسيرة للتنظيم الإرهابي، الى جانب تدمير 76 معمل تفخيخ".

وأشار رسول الى "تحرير 89,5% من مناطق الساحل الأيمن في الموصل، ولم لم يتبق إلا أحياء قليلة والقطعات مستمرة لغرض تحريرها"، مؤكدا أن "محور قوات الحشد الشعبي يحقق تقدما كبيرا باتجاه ناحية القيروان والبعاج".

* دوريان: داعش على وشك الهزيمة بالموصل

بدوره، أكد المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الكولونيل جون دوريان، الثلاثاء، أن "داعش" على وشك الهزيمة في الموصل، مشيرا الى أن التحالف سيستمر بتحطيم التنظيم في سوريا. وقال دوريان في مؤتمر صحفي لقيادة العمليات المشتركة حضرته وسائل إعلام: إن داعش على وشك الهزيمة في الموصل"، مؤكدا أن "القوات الأمنية العراقية ضحت بكل شي من اجل هزيمة الأعداء".

وأضاف دوران: أن القوات العراقية ستتهيأ لهزيمة داعش بالمناطق الأخرى وسنستمر بدعمنا لها"، موضحا أن "التحالف دمر أكثر من 200 نفق وأكثر من 100 موقع لداعش".

* تحذير من استخدام العجلات في الموصل

في غضون ذلك، ألقت طائرات القوة الجوية العراقية آلاف المنشورات على مناطق ايمن الموصل تتضمن توصيات بمنع استخدام العجلات والدراجات لحين إكمال تحرير مناطقهم، لانها ستكون هدفًا للقوات العراقية. وأصدرت قيادة عمليات قادمون يا نينوى، توجيهات الى اهالي المناطق المتبقية تحت سيطرة "داعش" في الموصل، فيما طالبتهم بالتوقف عن استخدام العجلات والدراجات النارية.

وقال يار الله في بيان وجهه الى اهالي المناطق المتبقية سيطرة داعش: ان قواتنا الجوية وطيران الجيش ستقوم بضرب أي عجلة تتحرك في شوارع هذه الأحياء اعتبارا من مساء الاثنين الخامس عشر من أيار وحتى اكتمال تحريرها"، مشيرا الى "اننا سنؤمن من جانبنا العجلات اللازمة للنقل والاخلاء حال حصول التماس مع أي عائلة".

من جهته، أكد ضابط في قيادة عمليات نينوى في تصريح صحافي، أنّ "تعزيزات عسكرية تحرّكت الثلاثاء نحو محاور المدينة القديمة للموصل، وفقاً لخطة أعدت أخيراً، لتسريع وتيرة الهجمات وسرعة حسم المعركة"، مبيناً أنّ "القطعات ستنتشر في محيط الأحياء التي ستهاجمها القطعات العراقية، لتعزّز من قوة الهجمات".

* تجدد الاشتباكات شمال غربي الموصل

وأكد المصدر العسكري ذاته أنّ "الاشتباكات تجدّدت، صباح الثلاثاء، بين قوات مكافحة الإرهاب وتنظيم (داعش) في أطراف الحي العربي في الشمال الغربي للموصل"، مبيناً أنّ "القوات كانت قد سيطرت على أغلب مناطق الحي، لكنّ التنظيم الذي يحتفظ ببعض الجيوب استطاع أن يهاجم القوات، وتدور الآن اشتباكات بين الجانبين، في وقت يوفر فيه طيران التحالف غطاءً جويّاً للقطعات العراقية".

في غضون ذلك، أعلنت خلية الإعلام في بيان صحافي، أنّ "صقور القوة الجوية وجّهوا ضربة جوية أسفرت عن تدمير ثلاث عجلات تحمل منصات إطلاق صواريخ تابعة لـ(داعش) وقتلت 12 عنصراً منهم في قرية أم عامر ببلدة تلعفر".

وأضافت أنّ "طائرات F16 العراقية قصفت أوكار (داعش) في بلدة البعاج غربي الموصل، ودمّرت وكرين لقيادات التنظيم وثلاث مضافات وقتل العديد من عناصره".

* السيطرة على أكبر مصنع كيميائي لداعش في الموصل

وعلى صعيد ذي صلة، أعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، السيطرة على أكبر معمل لتصنيع المواد الكيميائية لتنظيم "داعش"، في آخر معاقله بالساحل الأيمن لمركز نينوى، شمالي العراق.

وأوضح جودت في بيان، أن" قوات الرد السريع شرطة اتحادية تسيطر على أكبر معمل لتصنيع المتفجرات الكيمياوية، وتفكك عشرات العبوات المصنعة في منطقة 17 تموز في الساحل الأيمن للموصل.

* الحشد الشعبي يواصل زحفه باتجاه القيروان

وعلى صعيد متصل، أعلن القيادي في الحشد الشعبي سامي المسعودي، الثلاثاء، عن تحرير قرية ثري الكراح والتقدم باتجاه القيروان في نينوى.وقال المسعودي في بيان مقتضب: تم تحرير قرية ثري الكراح وصولا الى المطار ضمن عمليات الموصل".

وأضاف: أن التقدم مستمر باتجاه القيروان والعدو استخدم أسلحة متطورة في القتال".وكان المسعودي أعلن، الاثنين، أن تنظيم "داعش" أطلق النار على المدنيين النازحين قرب مدينة القيروان غرب الموصل.

* العامري: شرعنا بالتقدم بالمحور الشمالي للقيروان

من جانبه، اعلن الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الثلاثاء، ان قوات الحشد الشعبي شرعت بالتقدم في المحور الشمالي للقيروان ليلا، مبينا ان هذه القوات ستستمر بذلك في ايام الصيف الحار.وقال العامري في تصريح صحافي: شرعنا بعمليات محمد رسول الله الثانية التي تتكون من ثلاث مراحل"، مبينا ان "المرحلة الاولى التي بدأنا بها وهي مهمة تحرير المنطقة الممتدة من سنجار الى القيروان الى ثريا نجاح الى المطار الذي يطلق عليه الامريكان واشنطن".واضاف العامري: ان العمليات تتقدم بشكل جيد بحسب الخطة الموضوعة لها، حيث حاصرنا من جنوب القيروان المناطق من تل القصب ومجموعة من القرى التي يتمركز فيها العدو"، مشيرا الى ان "القيروان محاصرة من الجنوب ومن الشمال ليتم تحريرها بشكل كامل".

وتابع: ان التقدم جيد والخسائر قليلة في هذه المعركة"، لافتا الى ان "العدو يمتلك اسلحة حرارية وكان يستخدمها لايقاف تقدمنا من خلال استهداف الجهد الهندسي الذي كان يرافقنا دائما في كل عملية من العمليات".

واكد العامري ان "مهمتنا هي تحرير هذه المناطق بشكل كامل والتوجه باتجاه الحدود لاكمالها".

* الحشد الشعبي يكشف عن مقابر جماعية لايزيديين غربي الموصل

كشف القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي، الثلاثاء، عن معلومات تشير إلى وجود مقابر جماعية تعود لايزيديين في قريتين تقعان غرب مدينة الموصل، معتبراً أن قوات البيشمركة "هربت" من القريتين وتركت سكانها عرضة لتنظيم "داعش".

ولم يتبق من مدينة الموصل ذات الأحياء السكنية الـ398، بساحليها الأيمن والأيسر، سوى أربعة تحت سيطرة داعش، وهي الزنجيلي والشفاء وباب سنجار والنجار، بينما يدور القتال في كل من المدينة القديمة والاقتصاديين وتموز والصحة والرفاعي.

من جهته يقول المتحدث باسم قيادة العمليات، العميد يحيى الزبيدي، في حديث صحافي: إن القوات العراقية تواصل عمليات التقدم وقضم الأراضي الخاضعة لتنظيم "داعش" بغطاء جوي من طيران التحالف والطيران العراقي.

وحول أعداد من تبقى من عناصر التنظيم، قال إنهم "أعداد قليلة وتحولوا إلى جيوب متناثرة وهناك مناطق داخل الأحياء الأربعة المتبقية لهم هشة بسبب تناقص عددهم بشكل كبير".

* إنطلاق عملية عسكرية في حوض ديالى

الى ذلك، أعلنت قيادة عمليات دجلة، الثلاثاء، عن تدمير مضافتين لتنظيم "داعش" واعتقال سبعة من المشتبه بهم في عمليات دهم جرت في خمس قرى ضمن حوض زراعي شمال شرق بعقوبة.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي في حديث لـ السومرية نيوز: إن تشكيلات امنية مشتركة نفذت عمليات دهم في خمس قرى ضمن حوض ديالى (25 كم شمال شرق بعقوبة) اسفرت عن تدمير مضافتين لتنظيم داعش واعتقال سبعة من المشتبه بهم وابطال عبوتين ناسفتين وتدمير دراجتين ناريتين وثلاثة معابر غير نظامية على نهر خريسان".

* مقتل دواعش بتدمير مضافة لداعش غرب الرمادي

وضمن قاطع عمليات الانبار، أعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي، تدمير مضافة لتنظيم "داعش" ومقتل سبعة "إرهابيين" بقصف لطيران التحالف الدولي غرب الرمادي.

وقال المحمدي في حديث لـ السومرية نيوز: إن طيران التحالف الدولي قصف مضافة لتنظيم داعش في منطقة ابو الوز جنوب غرب حديثة (160كم غرب الرمادي)".وأضاف المحمدي: أن القصف أسفر عن "تدمير المضافة وقتل سبعة إرهابيين فيها".

* انفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد

أفاد مصدر في الشرطة، الثلاثاء، بأن مدنيا قتل وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن عبوة ناسفة مزروعة على جانب طريق قرب محل لبيع المواد الإنشائية ضمن منطقة الشيخ حمد شمالي بغداد انفجرت، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة 3 آخرين".

* العثور على مقبرة جماعية قرب الحدود العراقية ـ الايرانية

كشف مصدر محلي في محافظة ديالى، عن العثور على مقبرة جماعية اغلبها افرادها من النساء في منطقة نائية قرب الحدود العراقية ـ الايرانية.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: ان المفارز الامنية وبناء على بلاغ من احد رعاة الغنم عثرت في منطقة شعنون (20كم شرق ناحية قزانية، 120كم شمال شرق بعقوبة)، على مقبرة جماعية تضم 8 جثث خمسا منها لنساء مجهولة الهوية".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "المقبرة قريبة جدا من الحدود العراقية – الايرانية"، لافتا الى ان "الجثث بدت عليها علامات التفسخ وكان مربوطة الايادي".

وتابع: ان فريقا امنيا بدأ العمل على انتشال الجثث، ويواصل البحث تحسبا لوجود جثث اخرى"، مشيرا الى ان "هذه الحادثة هي الاولى من نوعها التي تشهدها قزانية".

* الطيران التركي يجدد قصفه مواقع الـPKK شمالي دهوك

أفاد مسؤول محلي في قضاء العمادية بمحافظة دهوك، الثلاثاء، بأن طائرات حربية تركية هاجمت مجددا مواقع حزب العمال الكردستاني (PKK) في مناطق حدودية تابعة لمحافظة دهوك.

وقال مسؤول إعلام ناحية ديرلوك بقضاء العمادية محمود نهيلي في حديث صحافي: إن طائرات حربية تركية هاجمت، قبل ظهر الثلاثاء، مواقع حزب العمال الكردستاني بمناطق حدودية تابعة لمحافظة دهوك"، موضحا أن "الهجوم استهدف منطقتي سكيري وكلي ديرا التابعتين لقضاء العمادية شمالي محافظة دهوك".وأضاف نهيلي: أن الهجوم استمر لأكثر من نصف ساعة، فيما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المواقع التي تعرضت للقصف"، لافتا إلى أن "حجم الخسائر التي خلفها الهجوم ما زال غير معروف".

* العبادي لمبعوث الماني: ماضون بتوفير الخدمات لاهالي المناطق المحررة

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن هدف حكومته الاساس بعد التحرير يتمثل بتوفير الخدمات لاهالي المناطق المحررة، فيما أشار مبعوث الحكومة الالمانية على اهمية العمل المشترك بين البلدين من اجل تعزيز الاستقرار والإعمار في تلك المناطق.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان: إن الاخير استقبل، مبعوث الحكومة الالمانية للشؤون الاقتصادية والميزانية والاصلاحات اكهارد بروزة والوفد المرافق له"، مبيناً أن "الجانبين ناقشا خلال اللقاء تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والزراعية والصناعية واعادة الاستقرار للمناطق المحررة".ونقل البيان عن العبادي قوله، أن "هدف الحكومة العراقية الاساس بعد التحرير الذي اصبح قريبا جدا يتمثل بتوفير الخدمات الاساسية لاهالي المناطق المحررة ومنها بشكل خاص الكهرباء والماء والصحة والتعليم"، مشيراً الى "اهمية الاستفادة من الخبرات الالمانية في مجالات تطوير القطاع الزراعي والصناعي والقطاع الخاص".

من جهته، أكد بروزة، "على اهمية العمل المشترك بين البلدين من اجل تعزيز عملية الاستقرار والإعمار في المناطق المحررة".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4117 sec