رقم الخبر: 193897 تاريخ النشر: أيار 19, 2017 الوقت: 15:55 الاقسام: منوعات  
اضحك مع زمباوي!
أسعدتم صباحاً

اضحك مع زمباوي!

أعتذر في البداية لأحبتي أني طلبت منهم وأقسمت عليهم بمن يحبون أن لا يضحكوا حين كنت أكتب لهم عن مأساة أشقائهم وأهلهم في اليمن!!

إنها محرقة العصر.. محرقة حقيقية وليست كتلك المزعومة المفبركة.. الموت يحيط بأهلنا في اليمن من كل جانب.. قصف الطائرات والصواريخ السعودية من الجو.. ومدافع وراجمات المرتزقة ومفخخات الوهابيين من الأرض وحصار من البحر وجوع وحرائق وأيضاً أمراض..

 الإحصائية التي كنّا نحكي عنها بالأمس بأن مرض الكوليرا قد حصد مئة ألف من أرواح اليمنيين ووصل الرقم بسرعة الى (182) لحد هذه اللحظة والله العالم عن القادم.. أدركهم يا عليم يا عالم بجاه حبيبك أبو القاسم..

بالأمس طلبت من حضراتكم أن لا تضحكوا حين نقلت لكم أن الوهابيين في إبين وحضرموت لا تهمهم الكوليرا.. وهم مشغولون الآن بمسابقة «قرآنية» هدايا الفائزين فيها معلومة.. سبايا وسلاح.. وجهاد نكاح.. أدركهم يا عبد الفتاح.. طاح العنب طاح.. وبعد شو؟! وزير الداخلية بتاع عبدو منصور هادي واسمو محمد القوسي وأنا أسميه قوس قزح وهو مقيم مع سيده في فندق الرياض يرمي باللائمة على الصومال!! ويقول أن المهاجرين الصوماليين هم من نقلوا الكوليرا لليمن!!..

اليوم أحبتي أكرر رجائي لكم أن لا تضحكوا.. ذلك أن الموضوع مهم ولا تقدر حتى وسائل الإعلام التابعة لأمريكا أو الوهابية أن تتجاهله.. والحديث عنه مستمر.. صحيح أن «السعادنة» لائذون بالصمت وقد أوكلوا مهمة التبرير لعبيدهم واحد يرمي باللوم على الصومال!! وآخر يرمي باللوم على البرازيل أو الهند لأنها لم تمدهم بالقهوة أو جوز الهند اللذان تقول الأبحاث العلمية الحديثة بتاع عبدو هادي أنهما يساهمان بالقضاء على الكوليرا.. وآخر يرمي باللوم على أطباء بلا حدود.. والأمم المتحدة.. واليونيسف واليونسكو والخ الخ..

أعذروني أيّها السادة أني ضحكت.. كان بودّي أن أبكي لكني ضحكت.. مع الإعتذار للراحل نزار قباني.. فعندما رأيت هذا المخلوق زمباوي الأهبل العبيط اللي يسموه عبدو منصور هادي.. على قناة العربية وهو يحمّل مسؤولية كارثة الكوليرا للحوثيين!! أقسم لكم أيّها الأحبة أني ضحكت.. كان عليّ أن أبكي لكني ضحكت.. كيف تحملهم المسؤولية يا زمباوي؟! هل كان عليهم أن يتحولوا الى سوبرمان ويخرقوا حصاركم ويجلبوا الدواء؟! أم عليهم أن يتحولوا الى «سحرة» فيخترعوا علاجاً محلياً للكوليرا؟! أم أنك تطالبهم بالإستسلام والخضوع للأوامر الصادرة من فندق الرياض.. وبهذا يحصلوا على علاج؟!..    

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/0565 sec