رقم الخبر: 196180 تاريخ النشر: حزيران 19, 2017 الوقت: 17:21 الاقسام: اقتصاد  
محافظ قم يدعو للتبادل الإقتصادي مع محافظة نين شياي الصينية
خلال إجتماع مشترك بين مسؤولي المحافظتين

محافظ قم يدعو للتبادل الإقتصادي مع محافظة نين شياي الصينية

قال محافظ قم المقدسة، مهدي صادقي: ان المحافظة وفي ظل الطاقات الاقتصادية والصناعية والثقافية السياحية التي تزخر بها مستعدة لتعزيز التبادل الاقتصادي مع محافظة نين شياي الصينية المسلمة.

وأشار صادقي، خلال الاجتماع الاقتصادي المشترك بين المسؤولين الاقتصاديين في محافظة قم (جنوب طهران) ونين شياي الصينية يوم الأحد، أشار إلى أن قم تنعم بظروف مؤاتية في المجالات الصناعية والطاقة الخضراء والمنتجات الغذائية الحلال وهي مستعدة لاستقطاب المستثمرين الصينيين في هذه المجالات. ودعا الى تعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي بين الجانبين وإبرام الإتفاقيات الثنائية في سياق الأهداف الاقتصادية المشتركة.

ونوه صادقي بإتفاقية التوأمة الموقعة قبل عامين بين قم ومحافظة لين شياي الصينية، داعياً الى إبرام إتفاقية مماثلة مع نين شياي (المسلمة) بما يخدم عملية تعزيز التبادل الاقتصادي والثقافي والسياحي بين الجانبين.

من جانبه، قال مساعد الشؤون التنسيقية الاقتصادية وتطوير الموارد في محافظة قم، سيد صدرالدين موسوي، في تصريح له خلال الاجتماع الاقتصادي المشترك: ان قم تستقبل سنوياً 20 مليون زائر من أنحاء العالم، منوهاً الى موقعها الاستراتيجي في البلاد والتي تقع على الطريق الموصل بين المدن الصناعية الايرانية، وقال: ان هذه المقومات تتيح فرصاً جيدة للتعامل الاقتصادي مع محافظة نين شياي الصينية.

وفي جانب آخر من تصريحاته، دعا موسوي الى تعزيز التعاون العلمي بين الشركات المعرفية وواحات العلوم والتكنولوجيا في كلا المحافظتين .

من جانبه، أكد مساعد رئيس المجلس الشعبي في محافظة نين شياي الصينية، فو يوكاي، رغبة بلاده في تعزيز التعاون الاستثماري مع محافظة قم.

وأكد يوكاي على توفر المساحات المشتركة في المجالات الاقتصادية والاقليمية (المناخية) والعقائدية بين الجانبين، مبيناً ان الهدف من زيارته والوفد المرافق لمحافظة قم هو إجراء محادثات مع المسؤولين الايرانيين لتوقيع إتفاقية التوأمة بين الجانبين وتحديد الطاقات الاستثمارية المتوفرة لتطوير التعاون الاقتصادي بين الجانبين. وأشار يوكاي الى مشاريع عديدة ومنها الحد من ظاهرة التصحر والإنتاج الغذائي الحلال والطاقات الشمسية لكونها من القواسم المشتركة التي تجمع بين المحافظتين وتزيد من فرص التعاون الثنائي بين الجانبين.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2311 sec