رقم الخبر: 196201 تاريخ النشر: حزيران 19, 2017 الوقت: 18:42 الاقسام: عربيات  
العبادي في الرياض على رأس وفد وزاري ضمن جولة إقليمية
لأول مرة .. الحشد الشعبي يلتقي الجيش السوري على الحدود

العبادي في الرياض على رأس وفد وزاري ضمن جولة إقليمية

* القوات العراقية تواصل توغلها في المدينة القديمة بالموصل * تحرير جامع الهاديين ومقتل قيادي بداعش بالموصل * سرايا الجهاد: طائرة مقاتلة مجهولة قصفت قواتنا غرب الموصل * احباط 7 غزوات لداعش خلال رمضان في ديالى

بغداد/نافع الكعبي - ضمن جولة إقليمية تشمل المملكة العربية السعودية، وجمهورية ايران الاسلامية، ودولة الكويت، بناء على دعوات رسمية وجهت له في اوقات سابقة، وصل رئيس مجلس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الاثنين، الى السعودية وكان على رأس مستقبليه ولي العهد الأمير محمد بن نايف، فيما التقت ولأول مرة، منذ سنوات قوات الحشد الشعبي العراقي، والجيش السوري من دون قتال عند الحدود العراقية السورية بنحو 50 كم شمال معبر (التنف) الحدودي داخل الأراضي السورية، في حين واصلت القوات العراقية توغلها في المدينة القديمة أيمن الموصل بعد أن كسرت خطي الدفاع الأول والثاني لتنظيم (داعش) .
وكان العبادي، غادر بغداد، الاثنين، بغداد على رأس وفد وزاري لبدء جولته الاقليمية، وقال مكتب العبادي في بيان: إن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وصل، ظهر الاثنين، الى المملكة العربية السعودية في زيارة تستغرق يوما واحدا بناء على دعوة رسمية .
وأضاف: إن ولي العهد الأمير محمد بن نايف كان على رأس مستقبلي العبادي، حيث أجريت مراسيم استقبال رسمية في المطار .
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان له: إن جولة رئيس الوزراء تأتي في ظل الانتصارات الكبيرة التي يحققها العراق على عناصر داعش المتطرفة، وقرب اعلان هزيمتها المنكرة بوحدة وتلاحم ابناء شعبنا .
واضاف: انها تأتي ايضا في ضوء توجه الحكومة العراقية وسياستها الخارجية القائمة على تغليب المصالح العليا للبلاد والسعي لبناء افضل العلاقات مع جميع دول الجوار في المجالات كافة، وتطلعه للتعاون الجاد ضد الارهاب الذي يهدد امن واستقرار شعوب ودول المنطقة .
وسيبحث العبادي خلال زيارته الرسمية إلى الرياض مع الملك السعودي تطوير علاقات البلدين والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب إضافة إلى مناقشة تشكيل مجلس تنسيق مشترك وتأمين الحدود المشتركة بين البلدين ومساهمة السعودية في إعادة إعمار العراق.
وفي السياق ذاته، أكد عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية عباس البياتي، الاثنين، ان زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى السعودية والكويت وايران حملت عنوانا واضحا وهو التعاون الاقتصادي والتأكيد على تطوير العلاقات الدبلوماسية والسياسية ومكافحة الارهاب، فيما اشار الى ان خمسة وزراء رافقوا العبادي بينهم قاسم الاعرجي وابراهيم الجعفري.
وقال البياتي في حديث للسومرية نيوز: إن زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الى الكويت والسعودية وايران جاءت لاعطاء رسالة واضحة وصريحة بان العراق يريد بناء علاقات متوازنة مستقرة عنوانها احترام السيادة وعدم التدخل بالشؤون الداخلية والتعاون على مكافحة الارهاب والتكامل الاقتصادي والتبادل التجاري لخدمة شعوب المنطقة، مبينا ان العراق سيخرج منتصرا من حرب ضروس كانت بالنيابة عن كل دول المنطقة ضد ارهاب داعش ووقف حاجزا امام تمدده الى تلك الدول، بالتالي فانه سيدعو دول الجوار للمشاركة باعمار المناطق المحررة من داعش واعادة تاهيل البنى التحتية .
* القوات العراقية تواصل توغلها في المدينة القديمة 
ميدانياً، أعلن الفريق رائد شاكر جودت قائد قوات الشرطة الاتحادية العراقية أن قواته المتوغلة في المدينة القديمة تواصل تقدمها باتجاه أهدافها المرسومة.
وأضاف الفريق جودت: إن قوات الشرطة الاتحادية سيطرت على الأزقة الضيقة بإسناد طيران الجيش والطائرات المسيرة وتمكنت من تحرير جامع الهاديين وقتلت الإرهابي أبو بكر المصري أحد قيادات داعش العسكرية في باب جديد.
وكانت القوات العراقية، أعلنت الاحد، ان قواتها كسرت خطي الدفاع الأول والثاني لتنظيم (داعش) في المدينة القديمة في الموصل. 
وأضاف: إن وحدات الشرطة الاتحادية مستمرة بتقدمها شمالاً في حي الشفاء لاستعادة مستشفى الجمهوري . 
وذكرت خلية الإعلام الحربي، أن مفارز العمليات النفسية الجوية بالتنسيق مع القوة الجوية العراقية تنفذ في الموصل عملية إلقاء ٥٠٠ الف منشور خاص يتضمن اعلام المواطنين بتقدم قواتنا المسلحة باقتحام ماتبقى من المدينة وتوصيات خاصة لهم . وجاء في أحد المنشورات التي نشرتها الخلية، أن قواتنا المسلحة تحيط بالموصل القديمة من كل مكان وقد شرعت بالهجوم من جميع الجهات . وتضمن المنشور خطابًا موجها الى مسلحي (داعش) جاء فيه: إن الحكمة والعقل تتطلبان رمي السلاح والبقاء في المكان بانتظار وصول القوات العراقية. كفى العراق دماء لا فائدة من اراقتها بين المسلمين . وختم المنشور، الموقع باسم قائد حملة قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير يار الله، بالقول، حكموا العقل بتحكيمه النجاة .
* الحشد الشعبي يلتقي الجيش السوري عند الحدود
في غضون ذلك، التقت لأول مرة، منذ سنوات قوات الحشد الشعبي العراقي، والجيش السوري دون قتال عند الحدود العراقية السورية بنحو 50 كم شمال معبر (التنف) الحدودي داخل الأراضي السورية. ويعتبر اللقاء مؤشرًا على تعاون مشترك بين الحشد الشعبي والجيش السوري للسيطرة على الحدود العراقية السورية، ربما يبدأ فعليا بعد انتهاء معركة الموصل. حسب مراقبين. وكانت قوات الحشد العشائري دخلت منفذ الوليد الحدودي مع سوريا قبل نحو عام بعد انسحاب داعش منه، والتنظيم كان يهاجم المنفذ طوال هذه الفترة بعربات مفخخة. وفي الساعات الأخيرة مساء السبت، انتشرت قوات من الجيش العراقي وحرس الحدود العراقية عند منفذ الوليد، وتمت استعادة السيطرة على نقاط أمنية كانت قوات حرس الحدود تركتها منذ عام 2014.
وكان ضابطا في الجيش العراقي بمحافظة الأنبار أفاد، في وقت سابق، بأن قوات أمريكية تمركزت في معبر (التنف) الحدودي السوري مع العراق غربي الأنبار.
وعلى مقربة من المعبر يوجد معسكر في (التنف) يتولى فيه جنود أمريكيون تدريب قوات حليفة في سوريا.
وعلى صعيد متصل، قال ضابط عسكري بالجيش العراقي في الأنبار، أن طيران التحالف الدولي دمر (جسر راوه) الوحيد، وقطع إمدادات تنظيم (الدولة الاسلامية) من الصحراء للمدينة.
وفي حديث للأناضول، أوضح الضابط العسكري (برتبة مقدم)، أن طيران التحالف الدولي قصف، جسر راوه الوحيد الذي يقع على نهر الفرات ويربط مركز مدينة راوه، بالصحراء من الجهة الشمالية للمدينة (230 كلم غرب الرمادي) .
وأضاف الضابط العسكري، أن القصف أسفر عن تدمير إحدى الفضاءات فيه وسقوطها في نهر الفرات .
ولفت إلى أن التحالف الدولي عزل راوه، عن الصحراء الشمالية عسكريا، وقطع جميع إمدادات داعش، من الصحراء باتجاه مركز المدينة .
وتابع الضابط العسكري، أن تدمير الجسر جاء تمهيدا لعمليات عسكرية سوف تنطلق بعد عيد الفطر المبارك لتحرير مدينتي عانه وراوه، غربي الأنبار من داعش .
الى ذلك، أعلن قائممقام قضاء الرطبة بالأنبار عماد الدليمي، الاثنين، عن مسك 80 كم شمال منفذ الوليد الحدودي باتجاه منفذ القائم غربي المحافظة.
وقال الدليمي في حديث للسومرية نيوز: إن قوات حرس الحدود والحشد الشعبي تمكنت من تطهير ومسك 80 كم شمال منفذ الوليد الحدودي باتجاه منفذ القائم الحدودي مع سوريا غربي الأنبار .
وأضاف الدليمي: إن تلك القوات تواصل تقدمها لتطهير ومسك الحدود العراقية السورية غربي الأنبار وتأمينها وحمايتها .
وكان مصدر امني في محافظة الأنبار، أفاد الاثنين، بأن قوات حرس الحدود تقدمت من منفذ الوليد الحدودي باتجاه منفذ القائم ومسكت مسافة 40 كيلو متر.
وقال المصدر في حديث صحافي: إن قوة من قيادة حرس الحدود المنطقة الثانية في الأنبار تقدمت، من منفذ الوليد الحدودي مع سوريا باتجاه منفذ القائم الحدودي العراقي مع سوريا أيضا .
* سرايا الجهاد: طائرة مقاتلة مجهولة قصفت قواتنا غرب الموصل
في غضون ذلك، أعلنت قوات سرايا الجهاد احدى تشكيلات الحشد الشعبي، الاثنين، تعرض قواتها الى قصف صاروخي من طائرة مقاتلة مجهولة غرب الموصل.
وقالت القوات في بيان: إن في الساعة الثالثة من فجر الاثنين، استهدف صاروخ اطلق من طائرة مقاتلة مجهولة قطعاتنا على الطريق الرئيس الرابط بين تل عبطة وعداية المؤدي الى الموصل والذي يعد الشريان الرئيس لامدادات الحشد الشعبي في قاطع عمليات غرب الموصل .
وأضافت القوات، أن الصاروخ احدث حفرة كبيرة قطرها (12)م وبعمق (10)م وقد انتشرت شظاياه في دائرة قطرها (800)م .
وتمسك الفصائل المسلحة المنضوية في هيئة الحشد الشعبي المحور الغربي لمدينة الموصل خلال معركة تحرير المدينة من تنظيم (داعش)، حيث تمكنت تلك القوات من تحرير مناطق واسعة من ذلك المحور لتصل الى الحدود العراقية السورية.
* إحباط 7 غزوات لـ (داعش) خلال رمضان في ديالى
وفي ديالى، كشف قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، الاثنين، ان قيادته احبطت 7 غزوات لـ (داعش) خلال شهر رمضان، فيما اشار الى ان اجهزة الاستخبارات انقذت ارواح العشرات بعمليات لم يعلن عنها.
وقال العزاوي في حديث للسومرية نيوز: إن اندحار تنظيم داعش في الموصل والانبار دفعه للضغط باتجاه ديالى لفتح بؤر توتر واضرار بالامن والاستقرار من خلال عمليات اجرامية تنفذ هنا وهناك .
من جانبه، اكد قائد شرطة المحافظة، اللواء الركن جاسم السعدي، في حديث صحفي: إن النقيب البطل ماجد البياتي التابع للقيادة تمكن من قتل انتحاري يرتدي حزامًا ناسفا قبل دخوله مقهى شبابي في ناحية قرة تبة شمال شرقي المحافظة لتفجير نفسه داخله، مبينا ان الانتحاري لا يتجاوز عمره الـ 15 عاما، واضاف: إن النقيب كشف الانتحاري مرتبكا قبل دخوله المقهى فأمر بتفتيشه ليجده يرتدي حزاما ناسفا فأطلق عليه رصاصة في الرأس وارداه قتيلا.
وأفاد مصدر امني في بغداد: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من محال تجارية في منطقة هور رجب التابعة الى الدورة جنوبي بغداد، انفجرت .
* الاتحاد الأوروبي يدرس إرسال بعثة أمنية للعراق 
قال دبلوماسيون: إن الاتحاد الأوروبي قد يرسل بعثة أمنية جديدة للمساعدة في تحقيق الاستقرار بالعراق بعد استعادة الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية لكنهم قالوا إن الخطط لا تزال في مرحلة مبكرة. وأشارت مسودة بيان أطلعت عليها رويترز إلى أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيعقدون أول مناقشة يوم الاثنين في لوكسمبورج وسيدرسون إرسال فريق تابع للاتحاد الأوروبي لتقديم المشورة والمساعدة الأمنية وربما يعمل على تدريب مسؤولي الأمن العراقيين. وقال الدبلوماسيون: إن العراق طلب مساعدة الاتحاد الأوروبي رسميا.
 
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1255 sec