رقم الخبر: 196442 تاريخ النشر: حزيران 23, 2017 الوقت: 18:35 الاقسام: العراق داحر الإرهاب  
العبادي: أيام قليلة وسنعلن عن تحرير الموصل بالكامل
مصدر أمني: داعش كان يعمل على تفخيخ جامع النوري ومئذنة الحدباء منذ أشهر

العبادي: أيام قليلة وسنعلن عن تحرير الموصل بالكامل

* القوات العراقية تتوغل 150 متراً بعمق المدينة القديمة للموصل * مسيرات حاشدة في العراق لإحياء يوم القدس العالمي * الحشد الشعبي يدمر اكبر خزين مؤن ووقود لداعش ببعقوبة

بغداد/نافع الكعبي - كشف مصدر أمني عراقي مسؤول، عن قيام تنظيم داعش بتفخيخ جامع النوري ومئذنة الحدباء قبل شهرين تقريبا، وقت اشتداد المعارك وإندحاره أمام القوات العراقية في الجانب الأيمن للموصل، فيما توغلت قوات النُخبة العراقية 150 متراً في المحور الجنوبي من الجانب الايمن للموصل وانقذت 40 اسرة عالقة وسط المنازل، بينما نفذ طيران الجيش العراقي نحو 6500 طلعة جوية على مواقع تنظيم "داعش" في محافظة نينوى، قتل فيها عشرات الدواعش ودمر خلالها معامل للتفخيخ وتصنيع العبوات في قضاء تلعفر، في وقت أكد العبادي، أنه سيتم الإعلان عن تحرير مدينة الموصل بشكل كامل خلال أيام قليلة، مبيناً أن الحكومة تعتزم التحرك لإعادة إعمار مواقع أثرية، يأتي ذلك في وقت شهدت ناحية البغدادي (90كم غرب الرمادي)"، سلسلة هجمات إنتحارية بأحزمة ناسفة شنها تنظيم داعش الإرهابي على القضاء، صباح الجمعة، أسفرت عن سقوط ضحايا بين شهيد وجريح، فضلاً عن انفجار خمس عبوات لاصقة في جزيرة الرمادي، فيما طافت شوارع بغداد وبعض المحافظات العراقية مسيرات حاشدة إحياءً لذكرى يوم القدس العالمي.

وكشف مصدر أمني مسؤول، عن كيفية تفخيخ وتفجير منارة الحدباء في وسط الموصل والوقت الذي استغرقه تنظيم داعش في ذلك. وقال المصدر في تصريح صحافي: إن منارة الحدباء جرى تفخيخها قبل شهرين تقريبا من قبل تنظيم داعش والجامع لم يرتاده أحد للصلاة منذ أكثر من ثلاثة أشهر مع اشتداد المعارك في الجانب الأيمن. وأضاف المصدر: في إحدى الليالي عمل التنظيم على تفخيخها حتى الصباح بعد أن شاهد السكان حركة غير طبيعية للتنظيم داخل المسجد ليلا.

وكانت خلية الإعلام الحربي قد أعلنت عن قيام عناصر داعش بتفجير جامع النوري والمئذنة قائلة: أثناء تقدم أبطال جهاز مكافحة الاٍرهاب وتحقيقهم الانتصار الساحق على فلول عصابات داعش الإرهابية وهم يتقدمون باتجاه أهدافهم في عمق المدينة القديمة وعند وصولهم لمسافة 50 مترا عن جامع النوري، أقدمت عصابات داعش الإرهابية على ارتكاب جريمة تاريخية أخرى وهي تفجير جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخية."

وكان زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي قد خطب من منبر هذا الجامع التاريخي في أول ظهور علني له عام 2014.

وتعد المدينة القديمة آخر معاقل داعش في الموصل، التي كان التنظيم الإرهابي يعتبرها عاصمة خلافته.

ميدانياً، أفاد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، الجمعة، بأن "قطعات الشرطة توغلت 150 مترا من المحور الجنوبي وحققت التماس مع القطعات المتوغلة من الغرب باتجاه عمق المدينة القديمة". وأضاف: أن القوات انقذت 40 اسرة عالقة وسط المنازل المفخخة في باب البيض"، مبينا أن "كتيبة الهندسة الميدانية تواصل ازالة الالغام والافخام التى زرعها عناصر داعش لإعاقة تقدم القطعات باتجاه شارع الفاروق والسرجخانة".

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع العراقية، ان "طيران الجيش القوة الساندة للقطعات الأرضية نفذ، ٦٤٥٠ طلعة جوية، قام بها الأبطال منذ انطلاق عمليات تحرير نينوى، حيث أسفرت عن تدمير البنى التحتية لمتطرفي داعش". وقالت خلية الاعلام: استنادا الى معلومات خلية استخبارات قيادة عمليات "قادمون يانينوى" التابعة للمديرية العامة للاستخبارات والامن، تمكنت طائرات (F-16) العراقية من توجيه ضربة جوية في قضاء تلعفر"، واضافت: ان الضربة اسفرت عن تدمير معملين اثنين احدهم لتفخيخ العجلات والآخر لتصنيع العبوات الناسفة".

من جانبه، قال القيادي بالحشد الشعبي فالح الخزعلي: منذ يوم (الخميس)، انقطعت الاتصالات بين عناصر داعش في مربع العمليات في الجانب الايمن بمدينة الموصل"، مؤكدا أن "هذه النهاية للتنظيم المتطرف في العراق".

وأوشكت القوات العراقية على استعادة كامل الموصل، حيث تقاتل لانتزاع آخر موقعين للتنظيم، وهما المدينة القديمة والمجمع الطبي في الشفاء، وذلك بعد معارك عنيفة استمرت أكثر من سبعة أشهر، فيما كُشف عن كيفية تفخيخ وتفجير منارة الحدباء في وسط الموصل والوقت الذي استغرقه تنظيم داعش في ذلك، بينما قال قائد الشرطة الاتحادية إن قواته انتزعت مسجد الحامدين ضمن الموصل القديمة من قبضة التنظيم في الساحل الأيمن للمدينة. وأوضح الفريق رائد شاكر جودت في تصريح صحفي مقتضب إن "قطعات الشرطة الاتحادية حررت جامع الحامدين في باب البيض وتتقدم للسيطرة على كنيسة شمعون".

وقالت قيادة الشرطة الاتحادية، في بيان لها: إن قواتنا مستمرة بخوض اشتباكات شرسة مع عناصر داعش في المدينة القديمة". وأوضحت أن "قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت يشرف ميدانيا على تقديم المعونات الانسانية للمدنيين النازحين من مناطق الاشتباك باتجاه الاحياء المحررة.

* خطباء داعش ينسحبون فجأة من مساجد تلعفر

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الجمعة، بأن خطباء تنظيم "داعش" انسحبوا بشكل مفاجئ من ثلاثة مساجد قبيل صلاة الجمعة في قضاء تلعفر الخاضع لسيطرة التنظيم غرب المحافظة.

واضاف المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه، ان "انسحاب الخطباء كان سريعا للغاية، ما دفع المصلين للخروج مسرعين وبعضهم كان يركض وسط حالة من الإرباك والفوضى تعم اغلب مناطق تلعفر".وأفاد مصدر محلي في نينوى، يوم الجمعة، بأن فوضى دبت وسط تلعفر غربي المحافظة عقب ضربة جوية استهدفت سيارة رباعية الدفع وسط أنباء تتحدث عن مقتل والي تلعفر.

* سلسلة هجمات إنتحارية بالبغدادي غربي الانبار

الى ذلك، افاد مصدر امني في محافظة الانبار، الجمعة، بأن تسعة اشخاص استشهدوا، فيما أصيب 10 اخرين بينهم عسكريون ومسؤول محلي في حصيلة نهاية للتفجيرات الانتحارية التي شهدتها ناحية البغدادي غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز: إن ثمانية مدنيين وجندي بالجيش استشهدوا وأصيب 10 اشخاص غالبيتهم عسكريون وبينهم مدنيون ومدير ناحية البغدادي شرحبيل العبيدي أصيبوا، في حصيلة نهائية لأحداث التفجيرات الانتحارية في قضاء البغدادي (90كم غرب الرمادي)".

وكان مصدر امني، افاد الجمعة، بأن القوات الامنية قتلت ثلاثة انتحاريين، في قضاء البغدادي غربي محافظة الانبار، فيما اشار الى سقوط شهداء وجرحى نتيجة تفجير انتحاري رابع نفسه في ذات المنطقة.

وفي الأثناء، افاد مصدر امني في محافظة الأنبار، الجمعة، بأن مدنيين اثنين اصيبا بانفجار خمس عبوات لاصقة في جزيرة الرمادي، فيما طالب احد شيوخ ووجهاء الجزيرة بمحاسبة المقصرين واسناد فوج طوارئ الى تلك المناطق.

وفي ديالى، اكد عضو مجلس المحافظة احمد الربيعي، ان "تنظيم داعش تعرض الى ضغط قوي من قبل القوى الامنية المدعومة ب‍الحشد الشعبي طيلة الاشهر الماضية من خلال سلسلة العمليات العسكرية المتلاحقة في معاقل التنظيم التقليدية ومنها حوض حمرين والوقف والزور وجنوب بلدروزوحاوي العظيم"، مبينا ان "تلك العمليات اسفرت عن قتل العديد من قادة وعناصر التنظيم وتدمير عشرات المضافات والورش الخاصة بالمتفجرات".

واضاف الربيعي انه "وفق المعلومات الامنية المتوفرة فأن داعش بدء يهجر معاقله التقليدية صوب مناطق اخرى يكون فيها الضغط الامني اقل خاصة في الاحياء والقرى القريبة من مراكز المدن الرئيسية ومنها بعقوبة والعمل على تشكيل خلايا نائمة تنشط فيما بعد لزعزعة الامن والاستقرار". وتابع الربيعي: ان الخطر القادم في ديالى سيكون ليس في معاقل داعش التقليدية بل في نشاط خلايا نائمة داخل المدن ومحيطها"، داعيا الى "ضرورة تفعيل منظومة المخاتير في القرى والاحياء لرصد الغرباء والابلاغ عنهم اضافة الى فتح قنوات اكبر للتعاون مع المواطنين في مجال تقديم المعلومات الامنية".

وأعلنت قوات الحشد الشعبي، إن "قوات لواء 24 في الحشد الشعبي بالتنسيق مع قطعات عمليات دجلة تمكنت من تدمير اكبر خزين مؤن ووقود لتنظيم داعش عثر عليها في نفط خانة، (90 كم شمال شرق بعقوبة)، عقب العمليات العسكرية التي انطلقت اليوم من ستة محاور رئيسية". وأضافت القوات أن "العمليات اسفرت عن تدمير مضافة والاستيلاء على كدس للاعتدة والعبوات الناسفة".

* العبادي: مسألة أيام قليلة ونعلن تحرير الموصل بالكامل

اكد، رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أنه سيتم الإعلان عن تحرير مدينة الموصل بشكل كامل خلال أيام قليلة، مبيناً أن الحكومة تعتزم التحرك لإعادة إعمار مواقع أثرية.

وقال العبادي خلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي، وحضرته وسائل إعلام، "مسألة أيام قليلة ونعلن تحرير الموصل بالكامل".

وتابع العبادي، "سنتحرك لإعادة إعمار المواقع الأثرية التي دمرها داعش الحدباء والنمرود والحضر".

* مسيرة حاشدة في بغداد لإحياء يوم القدس العالمي

نُظمت في العاصمة بغداد، الجمعة، مسيرات حاشدة تضامناً مع البلدان الإسلامية لإحياء يوم القدس العالمي.

وقال مراسل السومرية نيوز: إن مئات المتظاهرين نظموا، صباح الجمعة، مسيرة حاشدة في شارع فلسطين شرقي بغداد، لإعلان تضامنهم مع البلدان الإسلامية بمناسبة يوم القدس العالمي، بحضور شخصيات دينية وعشائرية.

وأضاف: أن المشاركين في المسيرة رسموا علماً إسرائيلياً على الأرض تعبيرا عن رفض "الاعتداءات الصهيونية المتواصلة" على الشعب الفلسطيني، مشيرا الى أن المتظاهرين اعتبروا أن إسرائيل وداعش غددا سرطانية ويجب استئصالهما ومحاربتهما بالوحدة الوطنية والتكاتف.

 

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1598 sec