رقم الخبر: 196910 تاريخ النشر: تموز 01, 2017 الوقت: 18:11 الاقسام: اقتصاد  
إيران تصدّر منتجاتها إلى 38 بلداً في العالم
إرتفاع حجم المبادلات التجارية مع الدول العربية والأفريقية

إيران تصدّر منتجاتها إلى 38 بلداً في العالم

قال مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة: ان حكومة الرئيس روحاني بذلت جهوداً عقب إنتهاء الحظر، حيث تم التمهيد لتصدير المنتجات الزراعية والصناعية الايرانية الى نحو 38 بلداً في العالم.

وقال محسن صالحي نيا، في تصريح أدلى به للصحفيين يوم الجمعة في سبزوار (شمال شرق البلاد): ان ايران تحظى بإمكانيات مناسبة لتصدير منتجاتها في مختلف المجالات الزراعية والصناعية ونقل الخبرات والتكنولوجيا. وأضاف: ان المحاصيل الزراعية والمنتجات البتروكيماوية والمواد الغذائية والصلب تشكل سلعاً استهلاكية مهمة يتم التمهيد لتصديرها الى العديد من بلدان العالم. وتابع: ان تنمية الاتصالات بين المصارف في مرحلة مابعد الاتفاق النووي تشكل جانباً مهماً من البنية التحتية لعمليات التصدير في البلاد.

ونوه صالحي نيا الى أن إحدى أهم خطط وزارة الصناعة تتمثل بصنع فرص انعقاد الإتفاقات بين المستثمرين الداخليين والأجانب للتمهيد بنقل التكنولوجيا المتقدمة الى داخل البلاد. ولفت الى أن الهدف الأهم من انعقاد هذه الإتفاقات يتمثل بتصدير 30 بالمئة من المنتجات الايرانية الى بلدان الجوار والمنطقة، موضحاً ان أسواق روسيا تشكل فرصة مناسبة للتجار الايرانيين.

هذا وأفادت أحدث البيانات المحلية المعنية بحجم صادرات السلع المحلية إلى الدول العربية بأنه اتخذ منحى تصاعدياً خلال الأشهر الماضية .وبحسب المعطيات، تشكل الإمارات السوق الثانية للسلع الإيرانية المصدرة في غضون 21 مارس حتى 20 أبريل 2017 والعراق هو المحطة الثالثة لها، حيث يشكلان 24ر18% و26ر14% من إجمالي صادرات السلع الإيرانية على التوالي.

وأعلن مكتب الشؤون العربية والأفريقية لمنظمة تنمية التجارة، ان حجم صادرات إيران إلى لبنان ارتفع في العام الإيراني الماضي (انتهى 21 مارس/ آذار 2017) بنسبة 7% مقارنة مع عام قبله، حيث وصلت قيمتها من 83 مليون دولار إلى 89 مليون دولار مع تسجيل نمو بقيمة 6 ملايين دولار. وأهم السلع المصدرة إلى لبنان يتضمن السجاد والفستق والمأكولات والمشروبات غير الكحولية والجمبري والزبيب .

كما أعلن المكتب عن زيادة حجم تبادلات ايران مع الدول الأفريقية، مفيداً بأن قيمة صادرات السلع الإيرانية المصدرة إلى غانا ارتفع من 1307 آلاف دولار إلى 3532 ألف دولار، مسجلة نمواً بقيمة 2226 ألف دولار ومعظم هذه السلع تشتمل على الزيوت الصناعية وأنواع المشتقات النفطية والفازلين وزيوت المحركات والمنتجات الكيماوية المنزلية وغير ذلك.

وأعلن المكتب عن تغييرات بنسبة 145% طرأت على حجم صادرات ايران إلى السنغال في العام الإيراني الماضي، حيث وصلت من 1758 ألف دولار إلى 4312 ألف دولار مع تحقيق نمو يصل إلى 2554 ألف دولار، وأهم السلع المصدرة إلى هذا البلد تضم زيوت المحركات والوسائل المنزلية والخبز والشوكولاتة والنوافذ وغير ذلك.

كما أعلن المكتب عن زيادة حجم صادرات ايران الى الصومال بنسبة 38 بالمائة في 2016 مقارنة لعام 2015. وأضاف ان أهم السلع المصدرة للصومال شملت الإسمنت والمواد الغذائية وأنواع البلاط والأدوية وأواني الزهر وغيرها من السلع.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2203 sec