رقم الخبر: 197509 تاريخ النشر: تموز 08, 2017 الوقت: 20:48 الاقسام: عربيات  
وتحررت الموصل ..  من «داعش»
والعبادي يزف البشرى للعراقيين

وتحررت الموصل .. من «داعش»

* مقتل 83 داعشياً في الموصل القديمة.. ومسؤول ديوان تلعفر في القضاء * غارات التحالف الدولي تقتل 603 مدنيين في سورية والعراق * طائرات مجهولة تقصف الشريط الحدودي العراقي السوري

بغداد/نافع الكعبي - أعلنت قيادة العمليات المشتركة، عصر السبت، عن تحرير مدينة الموصل بالكامل من تنظيم داعش وتم رفع العلم العراقي على مباني المدينة.
 
 
وبعد ساعات من التحرير زف رئيس الوزراء القائد الاعلى للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي بشرى النصر النهائي على داعش في الموصل، وكانت قيادة العمليات المشتركة قد اعلنت سيطرتها على المدينة القديمة في الجانب الأيمن للموصل، مؤكدة أنّ القوات المشتركة قامت بمعالجة ما تبقى من أهداف، في وقت حررت فيه قوات النخبة باب الطوب وسوق الصاغة وشارع النجفي في مدينة الموصل القديمة.
 
 
وأشار المتحدث باسم قيادة العمليات العراقية المشتركة العميد يحيى رسول، في تصريح للقناة الرسمية، السبت، إلى وجود انهيار في صفوف تنظيم (داعش) في الجهة الغربية للموصل، لافتاً إلى قيام القوات العراقية بإفشال محاولة تسلل عدد من عناصر التنظيم، باتجاه الساحل الأيسر من خلال عبور نهر دجلة.
ونقلت القناة الرسمية العراقية، عن قيادة عمليات الجيش في نينوى، قولها إنّها قتلت 35 عنصراً بتنظيم (داعش)، حاولوا العبور من الجانب الأيمن إلى الأيسر في الموصل، موضحة أنّها ألقت القبض على ستة عناصر آخرين.
وقال قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، السبت، إن قواته تخوض قتال الساعات الأخيرة في المدينة القديمة بالجانب الأيمن للموصل وتوشك على إنهاء مهامها القتالية في المدينة.
وأضاف جودت: إن القوات الامنية تحاصر ما تبقى من عناصر داعش في مساحة 250 مترا بالموصل القديمة بالساحل الأيمن للمدينة. وإن قوات الشرطة الاتحادية تحاصر ماتبقى من عناصر تنظيم (داعش) الاجرامي في مساحة 250 مترا فقط.
وأضاف: إن تلك القوات تواصل اندفاعها عبر شارع السرجخانة شمالا وجامع الشيخ ابو العلا غربا وشارع غازي شرقا وشارع خالد بن الوليد جنوبا. وأشار إلى فتح اربعة ممرات لاجلاء المدنيين العالقين، متوقعا أن تحقق قطعاتنا التماس وسط منطقة النجفي وتنجز مهامها القتالية في وقت قريب جدا.
وأشار إلى استمرار العمليات العسكرية في المدينة القديمة، من أجل القضاء على العناصر الإرهابية المختبئة في الأنفاق، مضيفاً: ما هي إلا مسافات وساعات قليلة وسنزف البشرى بتحرير مدينة الموصل.
 
 
وفي الأثناء، أعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن قوات خاصة عبد الأمير يار الله، السبت، عن تحرير باب الطوب وسوق الصاغة وشارع النجفي في بمدينة الموصل القديمة.
وأضاف يار الله: وبذلك تكون (الشرطة الاتحادية) قد أكملت المهام المنوطة بها في المدينة القديمة والساحل الأيمن من الموصل.
وكانت قيادة الشرطة الاتحادية، أعلنت الجمعة، عن مقتل 83 عنصرا من تنظيم (داعش) واعتقال آخرين، فضلا عن تدمير ثلاث مضافات والعثور على نفق يستخدمه عناصر التنظيم للتنقل بين أحياء المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل.
 
 
وخاضت قوات الجيش العراقي، الجمعة، معركة شرسة ضد مسلحي (داعش) الذين نجحوا في التسلل إلى قرية الإمام غربي التابعة لناحية القيارة جنوب الموصل، الأربعاء، وتمكنوا بمساعدة خلايا التنظيم النائمة في القرية وأطرافها من السيطرة عليها واحتجاز عدد من عائلاتها رهائن.
وقال عضو مجلس محافظة نينوى عبد الرحمن الوكاع: إن وحدات الفرقة المدرعة التاسعة من الجيش واصلت عملية استعادة السيطرة على القرية، والقضاء على من تبقى من مسلحي التنظيم، الذين ما زالوا يحتجزون عددًا كبيرًا من العائلات في القسم الشرقي من القرية، بينما تمكنت قوات الأمن من إخلاء القرية من السكان لتفادي إصابتهم خلال المعارك.
وتمكنت قوة من عناصر التنظيم من التسلل عبر النهر من شرق قضاء الشرقاط الذي ما زال خاضعًا لسيطرة (داعش)، إلى القرى الواقعة جنوب ناحية القيارة. واستغلت وجود قوة عسكرية صغيرة من الجيش والحشد العشائري وسيطرت على عدد من بيوت قرية الإمام غربي ومدرستها، واحتجزت العشرات من سكان القرية رهائن بمساعدة خلايا التنظيم النائمة والمسلحين الذين هربوا من الموصل واختبأوا في هذه القرى، وقال الوكاع: تفيد المعلومات الواردة إلينا أن قوام قوة (داعش) التي تسللت إلى القرية نحو 20 داعشياً، غالبيتهم من جنسيات أجنبية ومن العرب غير العراقيين، وكان في انتظارهم عدد من مسلحي التنظيم المختبئين داخل القرية ومن خلاياه النائمة، فتضاعف عددهم وتمكنوا من احتجاز عدد من العائلات في منازل القرية.
 
 
وفي السياق ذاته، أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، السبت، بان 12 من مسلحي (داعش) بينهم مسؤول ديوان تلعفر قتلوا في ضربات جوية داخل القضاء غرب الموصل.
وقال المصدر في حديث صحافي: إن ثلاث ضربات جوية استهدفت بشكل متعاقب رتلا لقيادي بارز عربي الجنسية في اطراف تلعفر غرب الموصل، ما اسفر عن مقتل 12 مسلحا بينهم مسؤول ديوان القضاء.
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان المراكز الصحية التابعة لداعش في تلعفر مستنفرة منذ يوم الجمعة بسبب الاصابات الكثيرة في صفوف التنظيم نتيجة الضربات التي كانت دقيقة للغاية.
كما أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، الجمعة، بمقتل ثلاثة من عناصر تنظيم (داعش) يعملون في (وكالة أعماق)، التابعة للتنظيم بهجوم مسلح جنوب غربي كركوك.
وقال المصدر في حديث صحافي: إن ثلاثة من عناصر، وكالة أعماق الذراع الإعلامي لتنظيم داعش، قتلوا بهجوم مسلح في احدى قرى ناحية الزاب (65 كم جنوب غربي كركوك)، بنيران مسلحين مجهولين أثناء قيامهم بأعمال أنيطت بهم من التنظيم.
 
* غارات التحالف تقتل 603 مدنيين في سورية والعراق 
 
 
أكّد التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم (داعش)، الجمعة، أنّ ما لا يقل عن 600 مدني قتلوا في غارات للتحالف في العراق وسورية، منذ بداية الحملة في 2014، في الفترة من أغسطس/آب 2014 إلى مايو/أيار 2017، وهذه التقديرات أقل كثيرًا عن أرقام جماعات المراقبة.
وأوضحت جماعة (أيرورز) للمراقبة، أن الغارات الجوية للتحالف قتلت إجمالا ما لا يقل عن 4354 مدنيًا، وشمل تقرير التحالف الجديد واقعة جرت يوم 17 أبريل/نيسان قرب مدينة البوكمال السورية قتل فيها 25 مدنيًا، وأصيب 40 آخرين خلال غارة على مقر لتنظيم (داعش) سبّبت انفجارا ثانويا في مبنى مجاور.
وكشف التقرير أن التحالف نفّذ نحو 22 ألف غارة منذ بداية الحملة على (داعش)، وتلقى 727 تقريرًا عن احتمال سقوط قتلى من المدنيين، ويقول التحالف، الذي يقاتل من أجل هزيمة (داعش) في العراق وسورية، إنه يبذل أقصى جهد لتجنب إسقاط قتلى من المدنيين، وقبل الهجوم النهائي على مدينة الرقة في سورية أثار مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مخاوف بشأن تقارير عن القتلى المدنيين في المنطقة، وفي تقرير أصدره في مايو/أيار قال: إن هناك بالفعل عددًا هائلًا من القتلى المدنيين.
 
* طائرات مجهولة تقصف الشريط الحدودي العراقي السوري 
 
 
إفاد مصدر أمني، السبت، بأن طائرات حربية مجهولة قصفت منطقة دوكري لتابعة لقضاء سنجار على الشريط الحدودي العراقي السوري، مشيرا الى أنه لم يعرف بعد أهداف الهجوم ونتائجه.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن إسمه؛ أنه لم يتم التعرف بعد على هوية الطائرات المهاجمة وأسباب إستهدافها لتلك المنطقة، مشيرا الى ان حجم الخسائر الذي خلفها القصف لم يعرف لغاية الان. وكانت طائرات حربية تركية شنت هجوما على مواقع حزب العمال الكردستاني في جبل سنجار في شهر نيسان الماضي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من العناصر بقوات البيشمركة.
 
* سياسي عراقي منفي يحاول إنشاء فرع للإخوان في العراق
 
من جهة أخرى قالت مصادر بريطانية مطلعة أن خ. خ.، السياسي العراقي الموجود خارج العراق ومؤسس الحزب الإسلامي السني والمؤيد للمنظمات العراقية (الجهادية) المصنّفة إرهابية، والتابعة لتنظيم داعش ولفئات تكفيرية إرهابية، هو من أصحاب المليارات، إذ سلمه عدي صدام حسين 700 مليون دولار لتنظيم الجيش العراقي المنحل، وإقامة ميليشيات مسلحة في العراق.
وبعد مقتل عدي والقبض على والده صدام حسين، ترك خ. خ. العراق إلى الأردن، حيث اشترى مصرفًا معروفًا، ثم افتتح له فرعًا في قطر. 
وفي عام 2012، حصل بشكل مفاجئ على الجنسية القطرية، وصار يتنقل بين قطر وتركيا والإمارات والأردن ورومانيا. وبايع خليفة داعش أبو بكر البغدادي على صفحته في موقع فايسبوك، وقال عنه أميري، لكنه عاد وأزال المبايعة. إلا أنه في مقابلات تلفزيونية كثيرة، قال عن سيطرة داعش على الموصل وأجزاء من العراق (إنه انتصار للثورة العراقية على الميليشيات الشيعية)، على حد قوله. ويعتبر هذا الرجل إخوانيًا يعمل لإدارة شؤون الإخوان في العراق، وله علاقات متينة بالشيخ يوسف القرضاوي في قطر. 
وبعد انكشاف أمره واتهامه بالفساد والرشاوى ودعم الإخوان المسلمين، منعت الأردن دخوله إلى أراضيها، وأصدرت أمرًا باعتقاله، وكذلك فعل العراق.كما تلقى أموالًا من الإمارات لمشروعات خيرية، إلا أنه سلمها إلى حركة الإخوان المسلمين في العراق، ما جعله شخصًا غير مرغوب فيه في الإمارات. 
وهذا الشخص يمتلك قناة عراقية، لكن هناك الكثير من علامات الاستفهام والتساؤلات حول ثروته ومشاريعه السياسية، سواء في العراق أم في خارجه. وتجدر الإشارة إلى أن المعلومات لدى (إيلاف) تفيد أن لكل من خ. خ. ونجله س. خ. جمعيات في تركيا تقوم على ما تفيد به المعلومات التي بحوزتنا بنقل المقاتلين الأجانب في سوريا والعراق من وإلى البلدين عن طريق تركيا، ويتم تحويل أموال طائلة إلى مؤسسات يملكها هو وابنه المذكور.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/9529 sec