رقم الخبر: 197774 تاريخ النشر: تموز 11, 2017 الوقت: 19:32 الاقسام: اقتصاد  
رئيس لجنة الصادرات الإيرانية يدعو لتجنيد كل الطاقات لتعزيز التجارة مع قطر
مشيراً إلى إرتفاع مستواها بشكل ملحوظ

رئيس لجنة الصادرات الإيرانية يدعو لتجنيد كل الطاقات لتعزيز التجارة مع قطر

أشار رئيس لجنة الصادرات الإيرانية، محمد لاهوتي، إلى أن معدل الصادرات الإيرانية من الفواكه والخضار والصناعات الغذائية قد ارتفع بشكل ملحوظ الى قطر بعد أعوام كان فيه التبادل التجاري مع قطر شبه معدوم.

وتطرق لاهوتي، في مقال له، الى الصادرات الإيرانية الى قطر، قائلاً: إنه يجب إزالة العوائق المصرفية أمام حركة الصادرات الايرانية الى قطر من أجل تعزيز حجم ونوعية الصادرات لتشمل صناعات كبيرة مثل الفولاذ والإسمنت. كما أضاف: ان استخدام طاقات النقل العسكرية في خدمة زيادة الصادرات أمر متداول في العالم، معتبراً ان هذه الوسيلة قد تساهم في زيادة نسبة الصادرات الإيرانية الى قطر.

ونوه لاهوتي الى أن شركة التنمية التجارية تساعد الناشطين الاقتصاديين لزيادة حجم الصادرات الخارجية وخصوصاً الى قطر، واعتبر ان مزيداً من الدعم الحكومي قد يساعد على تعزيز التبادل التجاري مع قطر. ولفت رئيس لجنة الصادرات الإيرانية إلى أن استخدام وسائل النقل العسكرية هي وسيلة متداولة في العالم للمساعدة في تعزيز نسبة الصادرات كما يحدث في باكستان والصين، وقال: (وضع هذه الإمكانيات تحت تصرف المصدّرين لنقل البضائع من مراكز الإنتاج الى مرافئ التصدير يساعد في تعزيز التجارة وحجم الصادرات.. استخدام هذه الوسائل قد تساعد في عملية التصدير والتجارة مع قطر).

لاهوتي قال ان إيران يمكن أن تستفيد من السوق الروسية في وضع مشابه للحالة القطرية، لكنه أشار إلى أن عدة مشاكل تواجه التواجد الإيراني في السوق الروسية كمشاكل تغليف البضائع التي يجب أن تكون باللغة الروسية على سبيل المثال وغيرها من المشاكل التي تبطئ المنافسة الإيرانية مع البضائع الأخرى المتواجدة في السوق الروسية.

وفي السياق، أعلن المشرف على جمارك ميناء دير، ألبرز كشاورزي، انه تم تصدير 1400 طن من المواد الغذائية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الايراني الحالي من ميناء دير الى الموانئ القطرية.

وأشار كشاورزي، في تصريح صحفي، الى زيادة حجم صادرات السلع من ميناء دير الى دول الخليج الفارسي، وقال: خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي تم تصدير 1400 طن من المواد الغذائية (فواكه وخضروات) من ميناء دير الى مختلف الموانئ القطرية.

ولفت المشرف على جمارك ميناء دير الى تنمية التبادل التجاري بين ايران وقطر، مبيناً ان إقامة التبادل التجاري بين ميناء دير والموانئ القطرية يعد أمراً مؤثراً في ازدهار اقتصاد المنطقة ويشكل خطوة للمزيد من تواجد التجار وتعزيز النشاطات التجارية في هذا الميناء.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2911 sec