رقم الخبر: 197795 تاريخ النشر: تموز 11, 2017 الوقت: 19:11 الاقسام: اقتصاد  
واعظي: الظروف الدولية تغيرت لصالح الجمهورية الاسلامية

واعظي: الظروف الدولية تغيرت لصالح الجمهورية الاسلامية

أشار"محمود واعظي" وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الى أن الظروف الدولية تحولت اليوم لصالح ايران وفي سياق إتاحة مجال التعاون مع الشركات العالمية الكبرى.

ولفت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لـ "ارنا" الثلاثاء، الى أداء فريق العمل الخاص بالإجراءات المالية (FATF) المعني بتمديد فترة تأجيل الاجراءات المتبادلة ضد ايران، خلال اجتماعه الذي عقد بمشاركة وفد ايراني رفيع المستوى في مدينة فالنسيا الاسبانية قبل اسبوعين، مبينا، ان امريكا وبعض الدول بما فيها السعودية والامارات والارجنتين حاولت في هذا الاجتماع ومن خلال فرض الضغوط والقيود على ايران، لإعادة البلاد الى المستوى الذي كانت عليه خلال العام الماضي.
وتابع وزير الاتصالات قائلا: ومن جانب آخر اعرب العديد من الدول الآسيوية والبلدان الصديقة وايضا الاتحاد الاوروبي وبريطانيا، وفي ظل الاتفاق النووي وعودة العلاقات مع ايران الى طبيعتها، عن رفضها تلك الضغوط وإعادة ايران لعهدها السابق، كما تم إلغاء المهلة المحددة لفترة عام بهذا الخصوص.
وفيما نوّه الى إتاحة مزيد من فرص التعاون بين ايران والبلدان الاخرى في ظل هذه الإجراءات، صرّح واعظي ان الموضوع الجدير بالاهتمام في هذا الاجتماع تمثل في تأكيد ايران على ركيزتين أساسيتين وهما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لكونها ضحية للارهاب اكدت على وقف كافة انواع التحويلات المالية الى الجماعات الارهابية وفي أي نقطة من العالم، في حين تركّز الموضوع الآخر بحسب وزير الاتصالات الايراني، تركز على موضوع غسيل الاموال حيث أكدت ايران خلال اجتماع "FATF" في اسبانيا، على رفض كافة الانشطة الخاصة بعمليات غسيل الاموال والتي ترتبط في بعض الاحيان بالجماعات الارهابية.
وفي سياق متصل، اعرب واعظي عن ارتياحه لموقف الاجتماع الإيجابي حيال ايران وذلك في ضوء الاجراءات المتبعة على صعيدي البرلمان والحكومة وفي سياق التصدي لظاهرة غسيل الاموال وتمويل الارهاب.
وتطرق وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى الاتفاقية النفطية الموقّعة بين ايران وشركة "توتال" الفرنسية؛ مصرحا ان إبرام اتفاقية بقيمة 4 مليارات و800 مليون دولار للاستثمار داخل البلاد يشير الى تحول عظيم فيما يخص العلاقات المصرفية مع ايران وطمأنة الشركات الاجنبية الصغيرة بأن الجهورية الاسلامية تعد بلدا آمنا للاستثمار.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1796 sec