رقم الخبر: 197800 تاريخ النشر: تموز 11, 2017 الوقت: 19:50 الاقسام: عربيات  
استشهاد وجرح فلسطينيين اثنين برصاص مستوطن صهيوني
الاحتلال يعتقل 15 شاباً من الضفة.. ويهدم مبنى في القدس

استشهاد وجرح فلسطينيين اثنين برصاص مستوطن صهيوني

*الأسيرات الفلسطينيات في سجن "الدامون" يتعرضن للإعتداء من قبل الصهاينة

 استشهد شاب فلسطيني، وأصيب آخر بجروح، فجر الثلاثاء، جراء إطلاق مستوطن صهيوني النار عليهما في منطقة "بيت يتسحاق" قرب نتانيا بالأراض الفلسطينية المحتلة عام 48.

وقالت مصادر محلية: إن فلسطينياً من قضاء طولكرم أصيب بجراح خطيرة جراء إصابته بأعيرة نارية في المنطقة العليا من جسده، فيما عثر على آخر وقد استشهد على إثر إصابته بالرصاص الحي.

ووصلت طواقم الإسعاف إلى المكان وعملت على تقديم العلاج الطبي لأحدهم ليتم نقله إلى أحد المستشفيات القريبة فيما أعلنت عن وفاة الآخر على الفور.

من جهتها زعمت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال "لوبا السمري" أن شابا فلسطينيا تقدم وسط ساحة منزل رجل "إسرائيلي" فقام الأخير بإطلاق النار نحوه ما أدى إلى استشهاده، فيما أصيب شاب آخر كان برفقته بجروح خطيرة.

كما زعمت الشرطة أن "إسرائيلي أطلق النار باتجاه الفلسطينيين عندما شعر أن أحدهم يحاول اقتحام منزله".

وكان قد استشهد فلسطيني، الاثنين، برصاص قوات الاحتلال تحت مبرر تنفيذ عملية طعن جندي إسرائيلي بالقرب من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية.

هذا وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمها نقلت شابا من بلدة العيزرية في القدس إلى المستشفى بعد دهسه من قبل مستوطن.

وأضافت جمعية الهلال في بيان، الثلاثاء، أنه جرى نقل شاب يبلغ من العمر (32 عاما) إلى مستشفى المقاصد في القدس بعد دهسه من قبل مستوطن في بلدة العيزرية، ووصفت إصابته بالمتوسطة.

من جانب آخر شنت قوات الاحتلال الصهيوني، ليلة الاثنين، حملة اعتقال ودهم في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة، كما هدمت مبنى قيد الأنشاء في القدس المحتلة.

واعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني 15 مواطنا فلسطينيا خلال اقتحامها لقرية دير أبو مشعل بمدينة رام الله، ومخيم العزة في بيت لحم، ونابلس المحتلة.

واختطفت قوة صهيونية خاصة فتى فلسطيني من بلدة سبسطية شمال مدينة نابلس.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم: "إن قوة إسرائيلية خاصة اختطفت الفتى مهدي ناصر جماب شهاب (14 عاما)، مساء الاثنين من داخل البلدة، عقب الاعتداء عليه بالضرب المبرح".

وفي السياق هدمت جرافات تابعة للاحتلال في القدس، تحرسها قوة عسكرية، في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء، مبنى قيد الإنشاء، مكون من عدة طوابق، وشقق سكنية، في بلدة العيسوية، بمدينة القدس المحتلة؛ بحجة "عدم الترخيص".

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال ضربت طوقا عسكريا على محيط المبنى بحي عبيد، قبل أن تشرع جرافات البلدية بهدم المبنى، الذي يعود لكل من: عبد الرؤف محمود، ولؤي عبيد.

إلى ذلك اعتدت قوات الاحتلال الصهيوني، الاثنين، على الأسيرات الفلسطينيات في سجن "الدامون".

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحفي: إن قوة صهيونية ترأسها مدير سجن "الدامون" اعتدت على الأسيرات بالضرب المبرح باستخدام الهراوات، وقنابل الغاز السامة، كما قامت بتكبيلهنّ.

يشار إلى أن قوات الاحتلال تعتقل 57 أسيرة فلسطينية في سجني "هشارون" و"الدامون"، من أصل قرابة 6500 أسير موزعين على ما يقارب 22 معتقلا ومركز توقيف تديرها سلطات الاحتلال الصهيوني.

ومن بين المعتقلين 350 طفلا قاصرا، و11 نائبا منتخبا في المجلس التشريعي و500 معتقلا إداريا.

وكان مركز "أسرى فلسطين للدراسات" رصد 215 عملية اقتحام وتنكيل بالأسرى خلال العام الماضي، ما أسفر عن إصابة عشرات الأسرى بجراح ورضوض واختناقات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4102 sec