رقم الخبر: 197877 تاريخ النشر: تموز 12, 2017 الوقت: 19:39 الاقسام: عربيات  
شهيدان وإصابات جراء اقتحام القوات الصهيونية لمخيم جنين
الأمم المتحدة: قطاع غزة غير صالح للحياة

شهيدان وإصابات جراء اقتحام القوات الصهيونية لمخيم جنين

استشهد شابان وأصيب ثلاثة آخرون فجر الأربعاء، في مواجهات عنيفة أعقبت اقتحام الاحتلال مخيم جنين شمال الضفة الغربية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين.

وقالت مصادر محلية لمراسل المركز الفلسطيني للإعلام إن الشهيدين هما: سعد ناصر حسن عبد الفتاح صلاح (20 عاما) من الحي الشرقي في جنين، وأوس محمد يوسف سلامه (17عاما)، من مخيم جنين والذي ارتقى بعد إصابته متأثرا بجراحه التي أصيب بها.

وأشارت مصادر محلية أن جنود الاحتلال داهموا المدينة والمخيم بأكثر من 15 آلية عسكرية من ناحية معسكر دوتان حيث داهمت جنين ومخيمها، وبلدتي برقين وقباطية في القضاء، وشرعت بمداهمات واسعة.

وأضافت أن مواجهات واسعة اندلعت وتخللها إطلاق نار على قوات الاحتلال وقنابل محلية الصنع (أكواع) ما أدى لارتقاء شهيدين.

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال نشروا قناصة قرب منزل الشهلة في مخيم جنين ووحدات مستعربين تسللوا للشبان من الخلف، وأطلقوا النار وهم من أوقعوا الشهداء.

وبحسب المصادر؛ فإن أصوات قنابل محلية الصنع سمعت عقب إلقائها على جنود الاحتلال في أزقة المخيم أصابت الجنود بحالة هستيرية جعلتهم يطلقون الرصاص عشوائيا بهدف القتل.

ونقلت المصادر أن الإصابات الثلاث في المستشفى الحكومي هي بالرصاص المتفجر (دمدم) والذي ينفجر في الجسم بعد إصابته ما أدى لتهتك رجل أحد المصابين.

وتزامنت عملية الاقتحام مع مداهمات واسعة في بلدة برقين المجاورة حيث اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين بينهم محامي هو عبد الله خلف، والمواطنين الشقيقين مهدي ومدين طاهر عروق، وكذلك اعتقلت قوات الاحتلال في بلدة قباطية الأسير المحرر سيف نزال ونكلت به.

وباستشهاد الشابين سلامة وصلاح يرتفع أعداد شهداء انتفاضة القدس التي اندلعت مطلع أكتوبر 2015 إلى 333 شهيدا.

من جانب آخر أصدرت الأمم المتحدة تقريرًا أعلنت فيه أن قطاع غزة لا يصلح للعيش فعليًا لسكانه البالغ عددهم مليوني نسمة، بسبب تناقص ما يتاح لهم من خدمات الرعاية الصحية والتعليم والكهرباء ومياه الشرب، والوضع هناك يتدهور "أكثر" و"أسرع" من المتوقع.

وقال روبرت بايبر، منسق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية والتنمية في الأراضي الفلسطينية، أمس الاول، "عمومًا نحن نشهد عملية تراجع للتنمية في قطاع غزة"، مضيفًا: إن"كل المؤشرات، من الطاقة إلى المياه إلى الرعاية الصحية إلى التوظيف إلى الفقر إلى انعدام الأمن الغذائي، تتراجع"، وأردف "أرى أن هذه العملية اللاإنسانية والظالمة بشكل غير عادي تخنق بالتدريج مليوني مدني في غزة لا يشكلون فعلًا تهديدًا لأحد".

وأضاف بايبر "الرسالة الأساسية لتقرير الأمم المتحدة هي: على أحد ما أن يضع مصالح المدنيين على رأس الأولويات"، وتابع "نحن نتحدّث عن عدم صلاحية غزة للعيش.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1811 sec