رقم الخبر: 198267 تاريخ النشر: تموز 17, 2017 الوقت: 18:35 الاقسام: عربيات  
القوات العراقية تقتحم قرية (الإمام غربي) شمال تكريت من محورين
إنطلاق عملية تطهير المناطق المحررة.. وإحباط هجوم لداعش غرب الرمادي

القوات العراقية تقتحم قرية (الإمام غربي) شمال تكريت من محورين

* الحشد الشعبي يصدّ تعرضاً لداعش بالحضر غربي الموصل * مسؤول أمني كردي: البغدادي ما زال حياً * إختفاء جماعي غامض لسبايا (داعش) في تلعفر * العثور على مقبرة جديدة لضحايا سبايكر في تكريت * أمير الكويت يهنّىء معصوم بإستعادة الموصل

بغداد/نافع الكعبي - اقتحمت القوات العراقية المشتركة، الإثنين، وبدعم من مروحيات التحالف الدولي، قرية (الإمام غربي) شمال تكريت من محورين واشتبكت مع عناصر داعش محرزة تقدما جديدا، فيما إنطلقت عملية واسعة لتطهير المناطق المحررة في الانبار، في حين أحبطت القوات الأمنية محاولة هجوم لداعش كان يروم مهاجمة مقر عسكري متمركز في منطقة المالحة شمالي قضاء حديثة غرب مدينة الرمادي، ما ادى الى مقتل اكثر من 12 داعشيا، بينما دمرت فصائل المقاومة الإسلامية وقوات اللواء الحادي عشر في الحشد الشعبي، الاثنين، ست آليات بصد تعرض لارهابيي داعش شمال قضاء الحضر غرب الموصل، فيما أكد مسؤول كردي كبير في مكافحة الإرهاب، أمس الاثنين، أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم (داعش) ما زال على قيد الحياة، وأنه موجود جنوبي مدينة الرقة السورية، في وقت هنأ فيه امير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، الاثنين، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بمناسبة تحرير مدينة الموصل، مشيراً الى أن بلاده تابعت بكل سرور نجاح القوات العراقية باستعادة المدينة.
وأعلن مصدر أمني بالمحافظة، الاثنين، مقتل شرطي واصابة آخر ومقتل عنصرين من تنظيم داعش في هجوم شنته القوات العراقية بعد منتصف الليلة الماضية على عناصر داعش الذين يسيطرون على قرية (الإمام غربي) شمال قضاء تكريت 280 (كيلومترا شمال بغداد).
وقال مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ): إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب وشرطة صلاح الدين وقوات من الجيش تشارك في الهجوم بدعم من المروحيات الأمريكية حيث دخلت قرية /الامام غربي/ من محورين واشتبكت مع عناصر داعش وتحرز تقدما جديدا.
وأضاف: إن مستشارين أمريكيين شاركوا بدعم القوات العراقية وكذلك بعض قطع المدفعية الامريكية الصغيرة.
وأوضح أن اشتباكات عنيفة تدور بين عناصر داعش والقوات الامنية العراقية أسفرت عن مقتل شرطي وإصابة آخر ومقتل اثنين من عناصر داعش.
يذكر أن تنظيم داعش سيطر قبل أيام على القرية الواقعة على بعد 90 كيلومترا جنوب شرق الموصل في مناطق مشتركة اداريا بين محافظتي صلاح الدين ونينوى.
ومازال تنظيم داعش يسيطر على المناطق الشرقية من نهر دجلة ابتداء من قضاء الشرقاط التابع لمحافظة صلاح الدين حتى منطقة مطيبيجة الواقعة على الحدود الادارية الشمالية لمحافظة بغداد والغربية لمحافظة ديالى مرورا بقضاء الحويجة التابع لمحافظة كركوك.
الى ذلك، أعلنت دائرة الطب العدلي، الاثنين، اكتشاف مقبرة جماعية جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في صلاح الدين، فيما لفتت الى رفع 827 رفاتاً من 14 موقعاً.
وقال مدير الدائرة زيد علي عباس في بيان: إن الدائرة اكتشفت مقبرة جماعية جديدة لضحايا مجزرة سبايكر في منطقة القصور الرئاسية بمدينة تكريت قرب قصر صلاح الدين، موضحا أن تلك الرفات سُلّم منها 527 الى ذويهم، فيما تستمر دائرة الطب العدلي بإجراء المطابقات الخاصة بالحمض النووي لبقية الجثث.
وأضاف عباس: إن عمليات البحث ما تزال جارية للعثور على بقية المقابر، مبينا أن الفريق المشترك عثر على مقبرة جماعية أخرى داخل مجمع القصور الرئاسية سيتم العمل عليها تباعا لرفع الحالات العائدة لشهداء الضحايا المغدورين ليصبح عدد المقابر الجماعية المكتشفة 15 مقبرة ضمن حدود المنطقة.
يذكر أن تنظيم (داعش) أعدم المئات من المتدربين والطلبة العسكريين في قاعدة (سبايكر) الواقعة شمال مدينة تكريت عندما فرض سيطرته على هذه المنطقة منتصف شهر حزيران الماضي، وأشارت مصادر أمنية إلى أن سبب إعدامهم يعود إلى خلفيات طائفية.
 
* إنطلاق عملية تطهير المناطق المحررة في الأنبار
من جهة أخرى، نفذت القوات الامنية عملية (جحافل النصر) لتطهير المناطق المحررة من مشروع قناة الثرثار إلى ضفة نهر الفرات.
وذكر بيان لقيادة العمليات انه بإشراف مباشر من قبل قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، باشرت قطعات الفرقة السادسة والسابعة عشرة بالاشتراك مع قطعات الفرقة الثامنة في عمليات الانبار بتنفيذ عملية (جحافل النصر) لتطهير المناطق من مشروع قناة الثرثار إلى ضفة نهر الفرات.
واوضح البيان انه تم خلال العملية معالجة وتفجير (40) عبوة ناسفة، ومنزلا ملغما، وتدمير (3) مضافات للعدو، وزورق واحد، وردم (5) خنادق شقية، وضبط صاروخ (الخلافة) وقنابر هاون ومواد متفجرة، وفتح (10) طرق بطول 12 كم.
وفي السياق ذاته، أفاد مصدر في قيادة عمليات محافظة الانبار، بأن 12 عنصرا بـ (داعش) الإجرامي قتلوا بقصف جوي استهدف رتلا للتنظيم غرب مدينة الرمادي.
وعلى صعيد متصل، أعلن القيادي في حشد عشائر ناحية البغدادي الشيخ قطري العبيدي، الاثنين، عن تدمير ثلاث عجلات لـ (داعش) بقصف جوي شمال الأنبار. وقال العبيدي في حديث للسومرية نيوز: إن طيران التحالف الدولي قصف ثلاث عجلات لتنظيم داعش في جنوب بحيرة الثرثار شمال الأنبار، قرب محافظة صلاح الدين، ما أسفر عن تدمير العجلات الثلاث بمن فيها.
وفي كركوك، أفاد مصدر محلي، بمقتل ما تسمى (مسؤولة ديوان صحة داعش) في الحويجة جنوب غربي المحافظة بظروف غامضة.
وقال المصدر في حديث صحافي: إن مجموعة مجهولة ترتدي النقاب اقتحمت، احد مقرات ما يسمى بديوان صحة داعش في قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك)، وقاموا بتوجيه عدة طعنات الى مسؤولة الديوان.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن المقتولة هي واحدة من اهم طبيبات التنظيم وتحمل الجنسية البريطانية وهي من اصول سودانية، وكانت قد وصلت قبل عام ونصف العام الى ما يسمى ولاية نينوى قبل ان تصل الى قضاء الحويجة لاحقا.
 
* فصائل المقاومة تصدّ تعرضاً لداعش شمال الحضر 
وبالموصل، دمرت فصائل المقاومة الإسلامية وقوات اللواء الحادي عشر في الحشد الشعبي، الاثنين، ست آليات بصد تعرض لارهابيي داعش شمال قضاء الحضر غرب الموصل.
قال مصدر أمني عراقي مسؤول: إن 7 أفراد من عائلة واحدة قتلوا في انفجار عبوة ناسفة، لتنظيم داعش الإرهابي، خلال نزوحها من المنطقة القديمة في الجانب الغربي لمدينة الموصل (شمال). وذكر النقيب محمد عودة الخفاجي، في جهاز الرد السريع (تابع لوزارة الداخلية) للأناضول، إن عبوة ناسفة متطورة الصنع، وضعها داعش، في أحد أزقة حي الميدان، في الموصل القديمة، انفجرت على عائلة مكونة من أب وزجته وأطفاله الخمسة، لدى خروجهم من قبو منزلهم، والنزوح للوصول إلى إحدى المناطق الآمنة، ما أدى إلى مقتلهم جميعاً في الحال.
في غضون ذلك، أفاد مصدر محلي في نينوى، بأن عشرات السبايا لدى (داعش) في تلعفر غرب الموصل اختفين في ظروف غامضة، وسط مخاوف من تعرضهن لتصفية جسدية من قبل التنظيم، مبينا أن الإختفاء بدأ السكان المحليون بشكل كثيف بنقل أخباره.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن داعش روج عبر خلاياه الى انه قام بنقل بعض سباياه الى خارج تلعفر لبيعهن في سوريا لكن هناك مخاوف جادة من تعرضهن لتصفية جسدية من قبل التنظيم، موضحاً أن التنظيم بدأ يدرك خطورة السبايا اللواتي يملكن معلومات تفصيلية عن حياة قادته ومسلحيه وأسمائهم الحركية ما قد دفع الى تصفيتهن.
 
* مخاوف من أعمال انتقامية في الموصل 
كشف تقرير لصحيفة الانديبندنت البريطانية أنه في الوقت الذي تعود فيه الحياة لطبيعتها في الموصل تزداد المخاوف من حصول أعمال انتقامية كون أن أغلب أهالي المدينة يعلمون من هم الدواعش وعوائلهم والمتواطئين مع الإرهاب.
وذكر التقرير: إن الكثير من العراقيين يرون ان معظم سكان مدينة الموصل كانوا متعاونين مع عصابات داعش الارهابية خلال السنوات الثلاث التي حكمت فيها تلك العصابات المدينة فيما تتعالى دعوات لمعاقبة أسر الدواعش التي اصبح افرادها مقاتلين ضمن المجاميع الارهابية أو مسؤولون لديهم.
واضاف: إن الرغبة بالانتقام تدور عميقا بين ضحايا داعش في اعقاب تحرير الموصل وهو أمر لايثير الدهشة نظرا لحجم القسوة والعنف الذي مارسته العصابات الارهابية خلال فترة حكمها.
 
* مسؤول أمني كردي: البغدادي ما زال حيا
قال لاهور طالباني المسؤول الكردي الكبير في مكافحة الإرهاب، الاثنين 17 يوليو/تموز، إنه متأكد بنسبة 99 % من أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم (داعش) ما زال على قيد الحياة، وأنه موجود جنوبي مدينة الرقة السورية، وذلك بعد تكهنات بأنه قُتل.
وكان مصدر محلي في محافظة نينوى بالعراق قد أفاد بأن تنظيم (داعش) الإرهابي أعلن في بيان مقتضب مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي، وأوضح المصدر أن التنظيم نشر بيانه في مركز قضاء تلعفر، داعيا عناصره إلى مواصلة ما أسماه الثبات في المعاقل.
وفي العاصمة العراقية، القت القوات الامنية القبض مسؤول مضافات ونقل الإرهابيين في عصابات داعش شمال بغداد.
وفي الأثناء، أفاد مصدر في الشرطة، بأن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة آخرون بانفجار عبوتين ناسفتين في حادثين منفصلين شرقي بغداد.
وقال المصدر في حديث للسومرية نيوز: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبية في منطقة النهروان شرقي بغداد انفجرت، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح.
وفي سياق متصل، أضاف المصدر: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من سوق شعبية بمنطقة حي الامانة شرقي بغداد انفجرت، ما اسفر عن مقتل شخصين واصابة ثلاثة آخرين بينهم نساء بجروح.
 
* بغداد تدعو لندن للمساهمة بإعمار المناطق المحررة
دعا العراق بريطانيا إلى مزيد من التعاون لتصفية الإرهاب في المنطقة والعالم والمشاركة الفاعلة في إعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش وخاصة الموصل.
وخلال اجتماع في بغداد، بحث الرئيس العراقي فؤاد معصوم مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط وشمال افريقيا توبايس ألوود، سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع المملكة المتحدة في جميع المجالات لا سيما المشاركة الفاعلة في إعادة إعمار مدينة الموصل والمناطق المحررة وتشجيع الاستثمارات البريطانية على التوظيف في العراق بمجالات الصناعة والزراعة والبنى التحتية.
 
* الصباح يهنّئ معصوم بإستعادة الموصل
هنأ امير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، الاثنين، رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بمناسبة تحرير مدينة الموصل، وفيما اشار الى أن بلاده تابعت بكل سرور نجاح القوات العراقية باستعادة المدينة. وقالت رئاسة الجمهورية في بيان صدر، الاثنين: إن أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بعث برسالة الى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، مبينة انه جاء في الرسالة ما نصه: تابعنا وبكل سرور خبر نجاح القوات المسلحة والأمنية العراقية ببسط سيطرتها واستعادتها لمدينة الموصل من سيطرة ما يسمى بتنظيم داعش وتطهيرها من جذور هذا التنظيم الإرهابي.
وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قد بعث، في (10 تموز 2017)، ببرقيتي تهنئة إلى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وإلى رئيس الوزراء حيدر العبادي عبر فيهما عن خالص تهانيه لهما ولحكومة وشعب العراق بإعلان الانتصار على تنظيم (داعش)، في مدينة الموصل على يد القوات المسلحة والأمنية العراقية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0658 sec