رقم الخبر: 198292 تاريخ النشر: تموز 18, 2017 الوقت: 15:22 الاقسام: ثقافة وفن  
كاتب إيراني يروي بطولات المقاومة العراقية ضد (داعش)

كاتب إيراني يروي بطولات المقاومة العراقية ضد (داعش)

يروي القصاص والكاتب الروائي الإيراني «رضا اميرخاني» مقاومة الشعب العراقي الباسل وتصديهم للجماعات الإرهابية وتنظيم داعش في تقرير موجز وذلك خلال رحلة قام بها إلى العراق.

أن الكاتب الروائي الإيراني رضا اميرخاني أعد تقريرا موجزا حول الاحداث والمشاهد البطولية التي خلقها الجيش والشعب العراقي ضد المجاميع الإرهابية المتطرفة والتكفيرية في الفترة الأخيرة.

وتناول الكاتب الروائي رضا أمير خاني في تقريره عدة قضايا ومواضيع وأشار إلى سياسات تنتهجها عدة دول في المنطقة وقال (لقد سمعنا عدة قضايا في عالم السياسة مثل طمع السعودية وقطر في خط الغاز إلى البحر المتوسط ومايسمى بـ«الهلال الشيعي» وقطع علاقات بعض الدول العربية مع حزب الله وموضوع نفط شرق سوريا وشمال العراق وتركيا وجر السعودية وتركيا وايران الى مستنقع ضار ولعبة أمريكا واسرائيل وبريطانيا في المنطقة وكذلك داعش والنصرة وما الى ذلك من قضايا) موضحا: لكن قصة «تازة خورماتو» هي قصة أخرى.

وتابع الكاتب بالقول «إن مدينة تازة خورماتو لم تعرف شيئا عن الغاز ولم يكن لها نصيب من النفط وبترول الكركوك وبعد هجوم داعش تضاعفت مشاكل سكانها حيث ناموا أمراء واستيقظوا أسراء،  وكما جاء على لسان بعضهم «أمسيت تركمانيا وأصبحت أسيرا داعشيا».

وتساءل الروائي عن سبب عدم معرفة واستعداد الجميع لهجوم داعش وقال إن معادلات الحرب في العقود الماضية تغيرت بشكل كبير لهذا لم يكن أهالي وسكان مدينة تازه خورماتو مستعدين لهجوم داعش المفاجئ من جانب الحويجة.

وأكد الروائي رضا أمير خاني أن الجميع يعرف أهالي تازه خورماتو بأنهم من تركمان العراق وأنهم قوم كرماء وذوي ثقافة وحضارة عريقة كما أنهم قوم ربما فاقت قوتهم قوة العرب والأكراد من الناحية البدنية.

وفي الختام قال أمير خاني أنه كثيرا ما يسافر الى العراق وعندما يذهب إلى العراق يزور بغداد ويتجول في شوارع العاصمة العراقية ويستمتع بالتآلف بين الشيعة والسنة والعرب وغير العرب والحياة المشتركة بين أبناء الوطن الواحد.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ مهر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2557 sec