رقم الخبر: 198408 تاريخ النشر: تموز 21, 2017 الوقت: 14:28 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
ايران تنافس الصين واليابان في التكنولوجيا الحيوية

ايران تنافس الصين واليابان في التكنولوجيا الحيوية

يسعى الباحثون في الشركات المعرفية الايرانية لتطوير التكنولوجيا الحيوية وانتاج الأدوية في ايران لتحقيق اكتفاء ذاتي، حيث تتطورت الصناعة الدوائية الايرانية لتنافس الصين واليابان.

تعتبر التكنولوجيا الحيوية إحدى الاصطلاحات العلمية الرائجة في أوساط الباحثين التي تحظى باهتمام خاص فصناعة الأدوية تخلق من جهة فرص عمل ومن جهة ثانية فقد تغير مصير البلاد في التطور والتقدم.

تطورت التكنولوجيا الحيوية في ايران خلال السنوات الخمسة عشر الماضية بشكل جيد حيث مكنت ايران من إحراز مكانة جيدة اقليمية ودولية، فالتطور الذي حقق في هذا المجال  بعد الثورة الاسلامية رفع مستوى انتاج الدواء وتصديره.

يوجد اليوم 146 نوعا مستحضرا دوائيا تكنولوجيا حيويا، يتوفر منها 20 نوعا في سوق ايران أربعة منها 4 Monoclonal antibodies  و16 نوعا دواء تركيبيا.

وأوضح أمين مركز تطوير التكنولوجيا الحيوية في المديرية العلمية والتقنية لرئاسة الجمهورية ورئيس «معهد باستير» في ايران الدكتور مصطفى قانعي في حديث لوكالة مهر للأنباء أن ايران وضعت برنامجاً لتصنيع 61 مستحضراً دوائياً تكنولوجياً حيوياً في المستقبل، مضيفاً أن الشركات المعرفية تعمل على تحضير 29 مستحضرا دوائيا سيمر بمختلف المراحل التحضيرية والتجريبية والصناعية، مردفاً أنه خلال خمس سنوات كحد أقصى ستطرح هذه الأدوية في السوق.

وأضاف رئيس «معهد باستير» في طهران أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تحتل المرتبة الرابعة في مجال التكنولوجيا الحيوية في قطاع الصناعات الدوائية اقليمياً وسترتقي إلى المركز الثالث خلال السنوات القادمة بعد إنتاج 29 نوعا من الأدوية.

وأضاف أمين مركز تطوير التكنولوجيا الحيوية في المديرية العلمية والتقنية لرئاسة الجمهورية أن ايران لا تراقب بشكل دقيق جميع أسواق صناعة الدواء في العالم لكنها تدرك جيداً أنها ستنافس الصين واليابان خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأوضح الدكتور قانعي أن الجهات المعنية تدعم الشركات المعرفية لتصنيع الدواء، مشيراً إلى أن 12 دواء قابل للتصنيع حالياً ويمكن البدء بتصنيعه خلال لفترة القادمة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ مهر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0640 sec