رقم الخبر: 198562 تاريخ النشر: تموز 22, 2017 الوقت: 19:11 الاقسام: محليات  
وزير الدفاع: منظومة صياد 3 لمواجهة أي اعتداء على ايران بسرعة وقوة
لدى تدشين خطها الإنتاجي

وزير الدفاع: منظومة صياد 3 لمواجهة أي اعتداء على ايران بسرعة وقوة

* نعمل على تأمين أمن وسلام المنطقة.. والأمن لا يستورد من الدول الاجنبية * دول في المنطقة دفعت خوّة لامريكا لاستيراد الاسلحة بهدف تهديد ايران * قائد مقر الدفاع الجوي: صياد 3 من فئة الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى والأكثر تطورا

أعلن وزير الدفاع العميد حسين دهقان، السبت، عن إطلاق خط تصنيع عام لصواريخ (صياد 3)، بحضور العميد فرزاد إسماعيلي قائد القوة الجوية في القوات المسلحة الإيرانية.
وقال دهقان: إن صاروخ (صياد 3) مداه 129 كلم، ويحلق على إرتفاع 27 كلم، وهو مخصص للتصدي للتهديدات الجوية المتوسطة والبعيدة، موضحاً أنه من الصواريخ تطوراً في العالم، ولديه إمكانية التصدي للتهديدات الجوية المختلفة، بما فيها الطائرات بدون طيار، صواريخ كروز، الطوافات العسكرية، وغيرها.
واكد وزير الدفاع أن أي إعتداء على إيران سيواجه برد سريع ومباشر.
 وأشار دهقان إلى أن صاروخ (صياد 3) وملحقاته يأتي في سياق ما قمنا بتصنيعه سابقاً في هذا الإطار، وسيجري تسليمه إلى القوات المسلحة، معتبراً أن هذا الأمر خطوة كبيرة في إطار تطوير الصناعات الدفاعية الجوية.
وشدد قائلاً: نحن نضع أولوية للفضاء والجو ونعمل على تأمين أجواء إيران على أعلى مستوى.
العميد دهقان قال أيضاً نحن نعمل على تأمين أمن وسلام المنطقة، ونعتبر أنه يجب أن يكون هناك إطار لأمن إقليمي، وهذا الأمن لا يمكن إستيراده عبر الدول الأجنبية.
وتابع: رأينا مؤخراً صفقات عسكرية بين بعض دول المنطقة وأميركا، هذه الدول دفعت خوّة لأميركا عبر إستيراد الأسلحة بهدف تهديد إيران الإسلامية، معتبراً أنهم ينفقون أموال بيوت مال المسلمين لتثبيت حضور القوى العالمية في المنطقة.
بدوره اعتبر العميد إسماعيلي أن اليوم ليس يوم إعلان عن بدء تصنيع صاروخ جديد، بل اليوم هو إعلان عن تطور تكنولوجي علمي في صناعة الصواريخ الإيرانية، مضيفاً: إن هذه الصناعة هي تكنولوجيا تجمع الفيزياء والكيمياء والالكترونيات معاً، أي نظام كامل تمّ إنجازه محلياً بوجه التهديدات الخارجية وللإستفادة منه في إطار الحفاظ على أمن البلاد.
واوضح بان قدرات هذا الصاروخ اكثر تطورا من منظومة (تلاش 1) وصاروخي (صياد 1) و(صياد 2).
وقال قائد مقر الدفاع الجوي الايراني، ان هذه المنظومة تعمل بمهارة في الحرب الالكترونية وتتصدى بفاعلية ممتازة للاهداف ذات المقطع العرضي الضئيل والتي تشكل احدث تكنولوجيا العالم.
واضاف العميد اسماعيلي، لربما ان عددا قليلا من الدول فقط هي التي تمتلك مثل هذه المنظومة.
* بدء المناورات المشتركة (الولاية 96) 
وبالتزامن، بدأت أمس مناورات (ولاية 96) تشمل استخدام المبادئ التكتيكية والمركزية غير المتكافئة على الخارطة بهدف تدريب طلاب جامعة القيادة والأركان التابعة للجيش الإيراني في إنجاز المهمات المتعلقة بالقيادة والأركان في بيئة غير متكافئة، حيث ستستمر لمدة 5 أيام، وتجري بحضور قائد الكلية العميد حسين ولي وند.
وأوضح العميد وند أن المناورات على الخريطة أكثر طريقة واقعية للعرض والتعريف بالقتال ضمن التدريبات التعليمية بهدف إيجاد جانب واقعي للعمليات العسكرية، وتعزيز الإجراءات التقديرية، واتخاذ القرارات من قبل الطلبة الضباط، مشيراً إلى أن هذه المناورات هي عملية مشتركة على مستوى القيادة المشتركة بحضور عناصر من قوى الجيش الثلاث ومقر خاتم الأنبياء للدفاع الجوي، على شكل مجموعتين متحاربتين غير متكافئتين.
وقال قائد كلية القيادة والأركان العامة (دافوس آجا) أن الكلية تجري برامج تعليمية مختلفة من ضمنها المناورات العادية والبرمائية وغير المتكافئة.
* ايران تتعاون مع روسيا في تصميم وتصنيع المروحيات 
في سياق آخر أعلن المدير التنفيذي لمنظمة الصناعات الجوية التابعة للقوات المسلحة الايرانية، أن هذه المنظمة تعمل مع الروس في مجال تصميم وتصنيع مشترك للمروحيات.
وفي حديثه لمراسل وكالة انباء فارس الموفد الى معرض ماكس 2017 في روسيا، قال العميد عبدالكريم بني طرفي: إن هدفنا من المشاركة في هذا المعرض، وهو من أكبر المعارض الجوية في اوروبا، هو ان يشارك خبراؤنا وباحثونا ليتعرفوا على الانجازات الجوية على الصعيد الدولي.
وأشار الى عرض الجمهورية الاسلامية الايرانية مختلف انواع الطائرات والمروحيات والطائرات المسيرة والانجازات الالكترونية في هذا المعرض، وقال: سنقوم بأعمال التصميم والابحاث المشتركة مع الشركات الاوروبية، وقد خرجنا من حالة مجرد كوننا زبائن، إذ نحن بصدد تصدير التقنية الجوية الى العالم، وقد بدأنا هذا من هذا المعرض.
وردا على سؤال بشأن التعاون بين ايران وروسيا في مجال تصميم وتصنيع المروحيات وصيانتها، قال المدير التنفيذي لمنظمة الصناعات الجوية التابعة للقوات المسلحة: نعمل حاليا مع الروس في مجال التصميم والتصنيع المشترك للمروحيات، وفي موضوع التصميم المشترك لم يصل العمل الى المرحلة التنفيذية، الا ان ارضياته متوفرة، والإتفاق يمر بمراحله النهائية.
ولفت الى انه في موضوع الصيانة المشتركة للمروحيات، نتعاون مع اتحاد المروحيات في روسيا، وقد تم التوقيع على عقد في هذا المجال، وبدأ التعاون بهذا الشأن بين الجانبين.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/9716 sec