رقم الخبر: 199253 تاريخ النشر: تموز 31, 2017 الوقت: 17:01 الاقسام: سياحة  
كهف «ماهي كور».. معالم تاريخية وطبيعية قل نظيرها (1-2)
يقصده السياح من شتى ارجاء العالم للراحة والاستجمام

كهف «ماهي كور».. معالم تاريخية وطبيعية قل نظيرها (1-2)

محافظة لرستان تجمع بين تراث الماضي وجمال الطبيعة، فهي ذات جبال خضراء شاهقة وسهول غناء مشاعة ومعالم تاريخية وطبيعية قل نظيرها في ايران وسائر البلدان، وبما فيها كهف تقطن مياهه اسماك عمياء لا عيون لها من الاساس، لذا فهي فريدة من نوعها في العالم ولاجلها اطلق على محل سكناها اسم كهف «ماهي كور» اي كهف السمك الاعمى.

محافظة لرستان تمتاز بخصائص طبيعية لا نظير لها ولا مثيل، فمناظرها تتنوع بين الجبال الشاهقة الخضراء والسهول الفسيحة والاودية الزاخرة بالمياه الى جانب بواد قاحلة قفراء، وهذه الميزات تتجلى باجمعها في مركزها، اي مدينة خرم اباد التي توصف بانها ديار الفصول الاربعة نظرا لتنوع اجوائها ومعالمها ومناظرها الطبيعية، لذلك اعتبرت بانها عاصمة طبيعة ايران فهي تستقر بين سلسلة جبال زاكرس الشاهقة الممتدة من اقصى المحافظة الى اقصاها والتي تغطيها الغابات الغضة الطرية والورود الجميلة الزاهية، لذلك يقصدها السائحون من شتى ارجاء الجمهورية الاسلامية والعالم للراحة والتجوال والاستجمام.

* السمك الاعمى اعجوبة من عجائب الخلقة

من المؤكد انّنا غير قادرين على احصاء جميع المعالم الطبيعية في محافظة لرستان ضمن هذا التقرير المقتضب، لذا سوف نسلط الضوء فيه على احد هذه المعالم الفذة الفريدة من نوعها، الا وهو كهف «ماهي كور» اي السمك الاعمى، فهذا النوع من السمك ليس لديه عيون وبدنه شفاف كالزجاج ولا يوجد مثيل له في اي مكان اخر في ايران والعالم.

غار «ماهي كور» يقع في منطقة «تنك هفت» التابعة لمدينة خرم اباد، والسمك المذكور بميزاته الخاصة يعتبر اية من ايات الرب العزيز القدير واعجوبة من عجائب الخلقة العظيمة، وقد افتقد القدرة على البصر واتسم بجسم شفاف لكونه يعيش في مياه مستقرة داخل كهف مظلم بالكامل تنعدم فيه الرؤية.

الخبير البيئي والمسؤول عن المحميات الطبيعية والبرية في محافظة لرستان السيد محسن اميري صرح لمراسل وكالة تسنيم موضحا ميزة هذا السمك الاعمى: تم اكتشاف نوعين من السمك الاعمى في هذا الكهف خلال السنوات الماضية، وهو سمك ذو ميزات بدنية وتكوينية خاصة ولا يوجد نظير له في اي مكان اخر من العالم، لذا يمكن للسائح مشاهدته في هذا الكهف فقط.

واضاف هذا الخبير البيئي انّه اضافة الى النوعين المشار اليهما، فقد تم مؤخرا اكتشاف نوع ثالث بواسطة احد حراس المحمية التي يقع فيها الكهف وهو السيد عيدي حيدري، واما الاسماء العلمية للانواع الثلاثة من السمك الاعمى فهي كالتالي: «Garratyphlops»  و«Garralorestanensis» و«Eidinemachelius»

واكد السيد محسن اميري على انّ هذا السمك لا يمتلك عيون من الاساس وبدنه شفاف بالكامل وكانه ماء زلال لذلك يمكن مشاهدة احشائه الداخلية بالعين المجردة، ويبلغ السمكة الواحدة 6 الى 7 سم فقط، وقال: هذا النوع من السمك اتصف بهذه الميزة لكونه يعيش في داخل كهف مظلم ولا يرى النور طوال حياته، وهذا الامر بطبيعة الحال اثر على هيئته التكوينية، وفي عام 2003 م تم ادراجها ضمن قائمة الثروات الوطنية التي يجب الحفاظ عليها تحت اشراف دائرة الحفاظ على البيئة في محافظة لرستان، لذلك فان صيده يعتبر مخالفا للقانون ويتحمل من يقوم به غرامة مالية، ومن المؤسف ان بناء بعض السدود يهدد حياة هذا النوع من السمك لان الناس يتسنى لهم اليوم التجوال في هذه المنطقة بسياراتهم الامر الذي يزيد من صعوبة الحفاظ على طبيعة المنطقة.

 

 

 

كهف ماهي كوركهف ماهي كور
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/8804 sec