رقم الخبر: 199766 تاريخ النشر: آب 06, 2017 الوقت: 15:25 الاقسام: محليات  
نبيه بري لظريف: فخامتك طالما كنت ملتزما بالمبادئ
وزير الخارجية يستقبل عدداً من كبار مسؤولي دول العالم

نبيه بري لظريف: فخامتك طالما كنت ملتزما بالمبادئ

* وزير الخارجية الايراني يبحث تعزيز العلاقات في شتى المجالات مع الدول الأخرى

إلتقى وزير الخارجية محمد جواد ظريف خلال اليومين الماضيين عدداً من كبار مسؤولي دول العالم الذين حضروا حفل اداء اليمين الدستورية من قبل الرئيس روحاني لولاية رئاسية ثانية.
وقد قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري خلال لقائه، الأحد، وزير الخارجية محمد جواد ظريف: فخامتك طالما كنت ملتزما بالمبادئ وسعيت الى حل المشاكل عن طريق الحوار.
بدوره هنّأ وزير الخارجية الايراني، انتصارات الجيش والمقاومة اللبنانية ضد الارهابيين، وقال: إن الشعب اللبناني يقدم دائما دروس المقاومة. 
من جانبه عبّر رئيس مجلس النواب اللبناني، عن ارتياحه لحضور مراسم اداء الرئيس روحاني اليمين الدستورية وقال: إنتصرنا العام الماضي على الكيان الصهيوني وهذا العام على الارهابيين.
وتبادل الطرفان في اللقاء وجهات النظر حول القضايا الاقليمية سيما العراق وسوريا ومسار مفاوضات أستانة وقضايا الخليج الفارسي والإتفاق النووي.
وخلال لقائه رئيس جمهورية مولدافيا ايغر ددون، اكد ظريف على ان القطاع الزراعي هو أحد المجالات التي يرغب الطرفان بالتعاون فيها، مضيفاً: إن زيادة التعاون المصرفي سيساعد على إنجاز سبل التعاون، كما ان الثقافة والادب والاتصالات ستقرب وجهات نظر البلدين. 
 
 
وخلال لقائه رئيس مجلس الشيوخ الاسباني، بيرغاسيا اسكودرو، قال ظريف: إن التواصل بين الشعوب وتوسيع العلاقات الثقافية والتقنية يؤدي الى تعزيز العلاقات ومن شأنه أن يوفر أرضية مناسبة للتعاون والحوار في مختلف المجالات. 
من جهته قال اسكودرو: إن العلاقات الإسبانية - الإيرانية تمتد جذورها في التاريخ ونحن مهتمون بتوسيع التعاون مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات. 
وحول خطة العمل المشترك قال رئيس مجلس الشيوخ الإسباني: إن هذه الخطة توفر فرصا جيدة جدا لزيادة معدلات التبادل التجاري وتعزيز الإستثمار ونحن نشاهد بوضوح تأثيرها الإيجابي على العلاقات الإقتصادية بين إيران وإسبانيا.
 
 
ولدى اللقاء مع نائب رئيس الجمهورية الفنزويلي، وزير التخطيط، كارلوس خوزة منندز، السبت، اكد محمد جواد ظريف على مواقف ايران المستدامة في مساندة رأي الشعب والحكومة في فنزويلا؛ متمنيا نجاح الحكومة الفنزويلية في إعادة الاستقرار والهدوء الى هذا البلد.
 
 
وفيما أعلن عن إدانة ايران للعقوبات الامريكية الجديدة ضد فنزويلا، قال ظريف: إن الادارة الامريكية تزعم بأنها قادرة على الانتفاع من عملية الحظر على الإستثمارات؛ ومن هذا المنطلق أقدمت مؤخرا على فرض الحظر ضد ايران وروسيا.
واردف ظريف: إن السبب الرئيسي في فشل الحظر ضد ايران يكمن في التعويل على الطاقات المحلية وقدرات الشعب الايراني.
بدوره اشاد نائب رئيس الجمهورية، وزير التخطيط الفنزويلي في هذا اللقاء، بمواقف الجمهورية الاسلامية المساندة لبلاده.
واثناء لقائه نائب رئيس البرلمان في البوسنة والهرسك صفت سفتيش، اكد ظريف ان للبوسنة والهرسك وشعبها مكانة خاصة لدى الشعب الايراني.
 
 
وشدد على ضرورة تطوير التعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية ومكافحة التطرف والإسراع بإصدار التأشيرات لتوسيع السياحة.
وردا على الدعوة التي وُجّهت إليه، أعرب ظريف عن امله بزيارة البوسنة والهرسك في المستقبل.
بدوره شكر نائب رئيس البرلمان في البوسنة والهرسك حسن ضيافة ايران، وقال: إن بلاده تحرص على تطوير التعاون وتبادل الزيارات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية. 
ورحب نائب رئيس البرلمان في البوسنة والهرسك بتعزيز التعاون واستقطاب السياح بين البلدين وتسهيل إصدار التأشيرات.
في سياق آخر اكد وزير الدولة للشؤون الاوروبية في الخارجية الالمانية ميشائيل روت، خلال اللقاء مع وزير الخارجية الايراني الاحد أهمية الإتفاق النووي لبلاده، وقال: إننا ملتزمون بدعم السلام والاستقرار ونرغب بالتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، كما ان الإتفاق النووي مهم لالمانيا.
 
 
من جانبه قال وزير الخارجية الايراني خلال اللقاء: اننا مسرورون ازاء التزام المانيا بالحوار والتعاون. بإمكان المانيا ان تؤدي دورا مهما في التقدم بالكثير من القضايا.
وتبادل الجانبان خلال اللقاء وجهات النظر حول القضابا الاقليمية وضرورة التعاون بشأن الاستقرار الاقليمي.
كما بحث وزير الخارجية الايراني ومساعد وزير الخارجية الايطالي، الاحد، حول تنفيذ خطة العمل المشترك (الإتفاق النووي) والقضايا الاقليمية سيّما الازمة في سوريا ومفاوضات أستانة ومكافحة الارهاب.
 
 
واشار ظريف الى المشاريع الاقتصادية قيد الإنجاز في ايران، وقال: إن الفرصة ممهدة امام الشركات الايطالية لتطوير نشاطاتها في ايران. 
من جانبه عبر ونتشينزو امندولا، عن ارتياحه لزيارة ايران وقال: إن وزير الخارجية الايطالي سيزور ايران قريبا.
واعلن استعداد الشركات التجارية والاستثمارية الايطالية لتعزيز التعاون مع ايران.
وخلال لقائه الأحد وزير الامن الجنوب افريقي، اشار ظريف، ديفيد ماهلو بو الى الأرضيات الملائمة للتعاون الثنائي في مختلف المجالات السياسية والإقتصادية والأمنية وقال: بإمكان إيران وجنوب أفريقيا توسيع نطاق التعاون الثنائي في مختلف المجالات لا سيما في مجال العمليات المصرفية والعلاقات الإقتصادية.
 
 
وأضاف: إن مكافحة الإرهاب والتطرف من شأنها أن تشكل مجالا آخر للتعاون بين البلدين.
من جانبه قال وزير الأمن الجنوب أفريقي: إن بلدنا يتطلع الى توسيع التعاون مع إيران في مختلف المجالات كالإقتصاد والتقنية والطاقة والأمن ومكافحة الإرهاب.
 
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5591 sec