رقم الخبر: 199783 تاريخ النشر: آب 06, 2017 الوقت: 19:18 الاقسام: دوليات  
الشرطة الاسترالية تعتقل مواطناً بتهم تتعلق بالإرهاب

الشرطة الاسترالية تعتقل مواطناً بتهم تتعلق بالإرهاب

قالت الشرطة يوم الأحد: إن استراليا اعتُقل خلال مداهمات لإحباط ما وصفته السلطات بأنه مؤامرة بإيعاز من تنظيم داعش الارهابي، لتفجير طائرة تابعة لشركة الاتحاد للطيران الإماراتية وُجه له اتهام بارتكاب مخالفات تتعلق بالسلاح وأطلق سراحه بكفالة.

وكان الرجل ضمن أربعة أشخاص اعتقلوا في مداهمات نفذتها وحدات مكافحة الإرهاب في ضواحي سيدني أكبر مدن استراليا قبل أسبوع.

ووجهت السلطات اتهامات تتعلق بالإرهاب لاثنين منهم في وقت متأخر من مساء يوم الخميس. وقالت الشرطة إن أحدهما أرسل شقيقه الذي لم يشك في الأمر على طائرة تابعة للاتحاد للطيران من سيدني يوم 15 يوليو تموز حاملا قنبلة بدائية الصنع على شكل مفرمة لحوم صنعت بتوجيه من قيادي بارز في تنظيم الدولة الإسلامية.

وأطلق سراح الرجل الرابع بعد المداهمات دون توجيه اتهامات له.

وقالت الشرطة يوم الأحد إن الرجل البالغ من العمر 39 عاما احتجز بموجب قوانين خاصة لمكافحة الإرهاب واتهم بحيازة سلاح محظور. وأطلق سراحه بكفالة على أن يمثل أمام المحكمة في وقت لاحق هذا الشهر.

وقال المحامي الموكل للدفاع عنه إنه اسمه خالد مرعي.

وكتب المحامي مصطفى خير على حسابه على تويتر يقول "موكلي خالد مرعي أطلق سراحه كذلك. وجرت تبرئته من أي اتهامات تتعلق بالإرهاب".

وأوردت الشرطة يوم الجمعة تفاصيل ما وصفته بأنه أحد أخطر مخططات المتشددين التي تكشفت في استراليا، وقالت إن الرجلين اللذين وجهت إليهما السلطات اتهامات لها صلة بالإرهاب خططا أيضا لتصنيع جهاز ينشر غازا ساما في مكان عام.

ويواجه كل منهما تهمتين بالتخطيط لعمل إرهابي. وقد تصل أقصى عقوبة في هذه الاتهامات إلى السجن مدى الحياة. ولم يطلب أي منهما إطلاق سراحه ومن المقرر أن يمثلا أمام المحكمة في 14 نوفمبر تشرين الثاني.

*استراليا تبحث عن حطام طائرة للبحرية الأمريكية

من جهة أخرى قالت الحكومة الاسترالية يوم الأحد: إنها ستنشر قواتها المسلحة للمساعدة في جهود الانتشال بعد أن علقت البحرية الأمريكية عملية البحث عن ثلاثة من أفراد مشاة البحرية بعدما تحطمت طائرتهم قبالة الساحل الشمالي الشرقي الاسترالي يوم السبت.

وكانت البحرية الأمريكية قالت في وقت سابق إنها انتقلت من جهود البحث والإنقاذ إلى جهود الانتشال التي قد تستمر عدة أشهر وأخطرت عائلات المفقودين الثلاثة.

وقالت القوة الاستطلاعية الثالثة التابعة لمشاة البحرية والمتمركزة في أوكيناوا باليابان "التحول جاء بعد أن قاد الفريق جهود بحث متواصلة بدعم من طائرات وسفن".

وأضافت القوة في بيان: جهود الانتشال ستبذل المزيد من البحث والتقييم والاستطلاع في المنطقة كلما سمحت حالة البحر.

ووصفت قوات مشاة البحرية الأمريكية تحطم الطائرة وهي من طراز إم في-22 أوسبري بأنه حادث مؤسف وقالت إن التحقيقات جارية لمعرفة ملابساته.

وقالت ماريس بين وزيرة الدفاع الاسترالية إن الحكومة الاسترالية ستساعد جهود الانتشال التي تقودها الولايات المتحدة بعد وقف ما وصفتها "بعملية بحث وإنقاذ مكثفة".

وقالت في بيان "قلوبنا مع كل المتضررين من هذا الحادث المأساوي والحكومة الاسترالية مستعدة لدعم الولايات المتحدة بدرجة أكبر بأي شكل".

وأضافت أن سفينة تابعة للبحرية الاسترالية في طريقها لمنطقة البحث، مشيرة إلى أن فريقا من الغطاسين التابعين للبحرية سيرسل قريبا وإن وحدات الطيران التابعة للجيش "مستعدة لتقديم أي مساعدة إضافية مطلوبة خلال فترة وجيزة".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3381 sec