رقم الخبر: 199846 تاريخ النشر: آب 07, 2017 الوقت: 15:13 الاقسام: منوعات  
مؤتمر «فستا فيسا»!!
أسعدتم صباحاً

مؤتمر «فستا فيسا»!!

بالأمس حين حكينا عن الكشف لمناجم الذهب في السودان الشقيق وأنهم سوف يصبحون من أثرياء العرب وأن أثرياء اليوم سيعلنون الإفلاس ووجع الرأس وأن أذنابهم سيضربون الأخماس بالأسداس.. تصور البعض أننا سرحنا بالخيال والوسواس.. لا يا عيني أعاذنا الله تعالى واياكم من شر الوسواس الخنّاس.

بعد أن أكملت مقالة الأمس ولم يلمني أحد على هذا الخيال إطلعت على مقالة للأستاذ عبدالباري عطوان يقول فيها أن مبلغ (460) مليار اللي شفطهم دونالد ترامب من السعودية بعنوان التسليح والتدريب والمساعدة والخ الخ.. قبل شهرين ثلاثة.. هذا المبلغ تافه جداً أمام التعويضات اللي يطالب بها أهالي ضحايا 11 سبتمبر وعددهم ثلاثة آلاف علاوة على (20) ألف جريح.

يقول الأستاذ عبدالباري أن القضية تحركت بقوة هذا الأسبوع وطلبت السعودية يوم الثلاثاء الماضي من محكمة مختصة في نيويورك وقف الإجراءات المترتبة على (25) شكوى ضدها!! وأضاف عطوان أن الشكوى ستطال الإمارات أيضاً وقطر.. وتقول التقديرات الأمريكية الى أن التعويضات المطلوبة من السعودية وحدها تصل الى أربعة ترليون!! هل سمعتم بالترليون؟!.. أنه يعادل ألف مليار.. يا ستّار..

نعم أنا أعترف لحضراتكم أن خيالي واسع وفضاءه كبير أحلّق فيه أحياناً حين استشعر الألم الذي لا علاج له.. الأشقاء «السعادنة» يواصلون حربهم على اليمن للعام الثالث على التوالي.. والعالم ساكت.. والعرب صامتون.. والمحرقة مستمرة.. والدماء تسيل والأمراض والفقر والحصار والأوبئة والتفجيرات والقصف!! والخ الخ..

لوحة سوداوية قاتمة والصمت رهيب.. رغم أن اليمن أهل النخوة والإباء يهبّون لنصرة قضايا العرب والمسلمين في كل حين!!..

السعودية تفعل كل ذلك لأنها تمتلك أموالاً طائلة تحارب بجيش سوداني ومرتزقة من (17) دولة حول العالم الكبير منها دول افريقية يتضور شعوبها جوعاً!! وتشتري صواريخ طيارات أمريكية حديثة.. وخبراء ومستشارين وطيارين مغاربة وأردنيين وفرنسيين وأمريكان -بعضهم من المتقاعدين طبعاً-!!..

من هنا حلمنا وتوقعنا صحّة الأخبار اللي تقول أن السعودية في طريقها للإفلاس وأن السودان وجيبوتي وبوركينا فاسو في طريقها للغنى والثراء.. وأن الموازين ستنقلب.. وإذا فاز ترامب بولاية ثانية فسيضطر لعقد مؤتمر كبير للزعماء  الأشاوس في «فستا فيسا» ايه دي؟! يمكن تكون عاصمة بوركينا فاسو.. مش في الرياض.. يا عضاض!!..

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/5018 sec