رقم الخبر: 199850 تاريخ النشر: آب 07, 2017 الوقت: 15:20 الاقسام: منوعات  
رجل ينفق أكثر من 50 مليون دولار لبناء مدينة ألعاب لإبنته!

رجل ينفق أكثر من 50 مليون دولار لبناء مدينة ألعاب لإبنته!

أب أميركي من ولاية تكساس يبني مدينة ترفيهية لإبنته المعاقة بعد أن اكتشف عدم وجود أماكن ترفيه لذوي الاحتياجات الخاصة في المدينة.

عندما اكتشف عدم وجود مدينة ترفيهية يمكن لإبنته المعاقة أن تمرح فيها، قرر أب أميركي من ولاية تكساس أن يبني مدينة ترفيهية.

وكان غوردون هارتمان يقضي عطلة مع أسرته، وأثناء خروجه من حوض السباحة كان يراقب ابنته مورغان البالغة من العمر 12 سنة وهي تحاول اللعب مع بعض الأطفال وتكوين صداقات معهم، لكنهم غادروا حوض السباحة قبل أن يتحقق ذلك.

ورجح هارتمان أن الأطفال ابتعدوا عن ابنته لأنهم لا يعرفون كيف يتعاملون مع شخص معاق، إذ أن عمر مورغان العقلي لا يتجاوز خمس سنوات بسبب إصابتها بالتوحد. ومن هنا بدأت فكرة بناء مدينة ترفيهية لذوي الاحتياجات الخاصة تداعب مخيلته.

وقال هارتمان إن (مورغان شابة رائعة، فعندما تلتقيها تبادرك بإبتسامة، وغالباً ما تبدي استعداداً للعناق. لكننا في كثير من الأحيان لا نستطيع اصطحابها معنا إلى عدة أماكن).

وسأل الأب الأميركي وزوجته ماغي غيرهما من الآباء والأمهات عن أفضل الأماكن التي  يمكن أخذ ابنتهما إليها كي تشعر بالارتياح ويشعر فيه المحيطون بها بالارتياح أيضا للتفاعل معها. وقال والد مورغان: (في نهاية المطاف، أدركنا أن هذا المكان لا وجود له).

لذلك، قرر هارتمان قبل عشر سنوات أن يؤسس هذا المكان بنفسه، إذ كانت لديه شركة للتطوير العقاري باعها، ليؤسس جمعية غوردون هارتمان فاميلي، وهي مؤسسة غير ربحية تستهدف دعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

ما أعلن في ذلك العام تأسيس (أول مدينة ترفيهية لذوي الاحتياجات الخاصة في العالم).

وقال مؤسس المدينة الترفيهية الأولى من نوعها على مستوى العالم (أردنا أن نبني مدينة ترفيهية يستطيع الجميع فيها اللعب سواء كانوا من ذوي الاحتياجات الخاصة أو من الأشخاص العاديين).

وجمع هارتمان أطباء وأخصائيين نفسيين وآباء وأمهات وأشخاصاً أصحاء وآخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة للتشاور معهم في الأمر ومعرفة أفضل طريقة لتنفيذه. وبالفعل بنيت المدينة على مساحة 25 فداناً في منطقة صخرية غير مؤهلة في سان أنطونيو بولاية تكساس.

وبلغت تكلفة المدينة، التي تحمل اسم (مورغان ووندرلاند)، حوالى 34 مليون دولار، وافتتحت عام 2010. وتحتوي الملاهي الخاصة التي أسسها الأب الأميركي على ملعب للأطفال، وقطار مصغر.

كما أنشأ والد مورغان لعبة دوامة الخيل بها عربات مصممة لاستخدام المقاعد المدولبة تصعد وتهبط تزامنا مع الحيوانات.

وقال الأب إن مورغان كانت قلقة في بداية الأمر من ركوب هذه اللعبة، وقد استغرق الأمر حوالى ثلاث سنوات حتى ركبتها للمرة الأولى.

وقد زار مدينة مورغان ووندرلاند الترفيهية حوالى مليون شخص منذ افتتاحها من 67 دولة و50 ولاية أميركية. ويمثل ذوو الاحتياجات الخاصة حوالى ثلث طاقم العمل هناك.

وقال هارتمان: (أعتقد أن مورغان فتاة محظوظة لحصولها على الكثير مما تحتاج إليه، لذلك أردت ألا تكون التكلفة عائقا في طريق الآخرين من ذوي الاحتياجات الخاصة تمنعهم عن الاستمتاع بالمدينة).

وأضاف: (نبدأ كل عام ونحن على علم بأننا سنخسر مليون دولار، ما يجعلنا في حاجة إلى تمويل وشراكات). وتوسعت مدينة مورغان الترفيهية هذا العام بإنشاء (مورغان إنسبايرايشن أيلاند)، وهي عبارة عن ملاه مائية مجهزة لذوي الاحتياجات الخاصة.

ووصلت التكلفة الإجمالية للمدينة حوالى 51 مليون دولار. ولا يزال هارتمان يصطحب ابنته مورغان للعب في المدينة الترفيهية التي أصبحت تتمتع فيها بشعبية النجوم.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0245 sec