رقم الخبر: 199896 تاريخ النشر: آب 07, 2017 الوقت: 19:49 الاقسام: محليات  
الحرس الثوري: نضاعف جهودنا لتعزيز قدرات ايران الصاروخية
مؤكداً عدم السماح بتفتيش المواقع العسكرية الايرانية

الحرس الثوري: نضاعف جهودنا لتعزيز قدرات ايران الصاروخية

* يسعون من خلال الحرب وزعزعة الامن والضغوط الاقتصادية والثقافية لإضعاف نظامنا والإطاحة به

أكد قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، العميد امير علي حاجي زادة، بان الجهود تضاعفت لتعزيز القدرات الصاروخية للبلاد.
جاء ذلك في كلمة ألقاها العميد حاجي زادة خلال تفقده لموقع اقامة مناورة صاروخية شعبية بصورة رمزية على هامش ملتقى إقيم لإحياء ذكرى الشهداء بقرية كياسر التابعة لمدينة بهشهر بمحافظة مازندران شمال ايران، وقال: إن تركيز العدو على إضعاف صناعتنا الصاروخية مؤشر الى مخطط خبيث جديد؛ لذا سنبذل جهدنا لتقوية بنيتنا الصاروخية أكثر مما مضى.
وأشار قائد القوة الجوفضائية، الى عملية إطلاق رمزي لصاروخ من قبل شباب المنطقة، معتبرا هذا الإجراء بانه يحمل دروسا للمسؤولين والشعب الايراني، واضاف: إن اهالي المنطقة يعطون بعملهم الرمزي هذا دروس الصمود والثبات والعزم والارادة للمسؤولين والشعب.
واوضح العميد حاجي زادة بان ما يطالب به شبابنا حين اللقاء معهم هو اللقاء مع سماحة قائد الثورة الاسلامية والحضور في سوريا والعراق لمحاربة داعش.
واشار الى ان نظام الهيمنة قد اصطف اليوم امام البلاد وقال، انهم يسعون من خلال الحرب وزعزعة الامن والضغوط الاقتصادية والثقافية لإضعاف نظامنا والإطاحة به.
واعتبر ان العمليات الاساسية للعدو اليوم تجري في الأجواء الإفتراضية واضاف: إن العدو يمكنه اليوم من خلال إستغلال الارضية السهلة للأجواء الافتراضية ضخ أكاذيبه ومآربه على المتلقين.
وقال: انه مثلما نحرس الأجواء البرية والجوية فإنه علينا الحذر من هجمات العدو في الأجواء الاعلامية، وهو أمر ممكن من خلال بث برامج التوعية.
واضاف العميد حاجي زادة بانهم يريدون تطبيق الأنموذج الليبي علينا؛ اذ انهم نزعوا أسلحة ليبيا أولا ومن ثم هاجموها ووصل الأمر بها الى ما هو عليه اليوم.
وقال: إن صنع واختبار صاروخ في قرية بمدينة بهشهر أثبت بان قدرة صنع الصاروخ وأختباره متوفر: حتى في أبعد القرى الايرانية، وان هذا الاجراء اثبت بان توفير السلاح وتجهيز البلاد مطلب عام من منطلق ان الشعب بحاجة الى الأمن لصون حياته وان الأمن خط أحمر للشعب. 
وتابع قائد القوة الجوفضائية، إن أهالي المنطقة بصنعهم لهذا الصاروخ أثبتوا بأنهم لا يمكنهم ان يسلّموا العدو وسيلة هم بحاجة لها لتوفير أمن البلاد، وان كان صنع وامتلاك الصواريخ امراً خاطئا فلماذا يقومون هم بتصنيعها (الصواريخ) وتجهيز ترساناتهم يوما بعد يوم؟
وقال العميد حاجي زادة في الرد على سؤال حول مزاعم تفتيش المواقع العسكرية في البلاد، ان ردنا واضح وهو اننا لن نسمح لهم بذلك. 
وقال: إن قوات الحرس الثوري بصفتها القوة الكبرى في المنطقة أعلنت بأنها داعمة للحكومة وتستفيد من طاقاتها للتصدي لنظام الهيمنة والأطماع الاميركية.
واكد العميد حاجي زادة: اننا وفي ظل قيادة القائد الحكيم والشعب الصامد والمقتدر والقوات المسلحة التي تعد الاولى في المنطقة لا ينقصنا شيء للدفاع وعلى اعداء ايران ان يعلموا بان جميع مخططاتهم خلال الاعوام الـ 38 الماضية قد أحبطت وسيتم من الآن فصاعدا إحتواء وإحباط مخططاتهم وأحابيلهم ايضا.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/4173 sec