رقم الخبر: 200053 تاريخ النشر: آب 09, 2017 الوقت: 17:21 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ تهدّد بتوجيه ضربة صاروخية لجزيرة نووية أمريكية بعد تحذيرات ترامب
وواشنطن تتوعّد بمحو كوريا الشمالية خلال 15 دقيقة

بيونغ يانغ تهدّد بتوجيه ضربة صاروخية لجزيرة نووية أمريكية بعد تحذيرات ترامب

قالت كوريا الشمالية يوم الأربعاء، إنها تدرس خططا لتنفيذ ضربة صاروخية على جزيرة جوام الأمريكية الواقعة في المحيط الهادي وذلك بعد ساعات من إبلاغ الرئيس دونالد ترامب كوريا الشمالية بأن أي تهديد للولايات المتحدة سيقابل "بالنار والغضب".

وأدى التوتر المتزايد إلى اضطراب أسواق المال ودفع مسؤولون ومحللون أمريكيون إلى التحذير من الدخول في حرب كلامية مع كوريا الشمالية.

وقالت بيونغ يانغ إنها "تدرس بتمعن" خطة لضرب جوام التي توجد بها قاعدة عسكرية أمريكية تضم تشكيلا بحريا وقاعدة جوية ومجموعة من خفر السواحل.

وقال متحدث باسم الجيش الشعبي الكوري في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية التي تديرها الدولة إن الخطة ستكون قيد التنفيذ في أي وقت فور أن يتخذ الزعيم كيم جونج أون قرارا بهذا الصدد.

وتتهم كوريا الشمالية الولايات المتحدة بافتعال "حرب وقائية". وقالت في بيان إن أي خطط من هذا القبيل ستواجه "بحرب شاملة تقضي على جميع معاقل الأعداء بما في ذلك الأراضي الأمريكية".

وكانت واشنطن قد حذرت من إنها جاهزة لاستخدام القوة إذا تطلب الأمر لوقف برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية لكنها تفضل تحركا دبلوماسيا عالميا يشمل عقوبات. وفرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع عقوبات جديدة على كوريا الشمالية يوم السبت.

ووجه ترامب أقوى تحذير حتى الآن لبيونجيانج في تصريحات للصحفيين في نيوجيرزي يوم الثلاثاء.

وقال ترامب "من الأفضل لكوريا الشمالية ألا توجه أي تهديدات أخرى للولايات المتحدة. ستُقابل بنار وغضب لم يرهما العالم قط".

ولم تخف كوريا الشمالية سرا خططها لتطوير صاروخ مزود برأس نووي قادر على ضرب الولايات المتحدة وتجاهلت نداءات دولية لوقف برامجها النووية والصاروخية.

* تهديد أمريكي

من جهته صرّح عسكري أمريكي متقاعد برتبة فريق: إن جيش بلاده يستطيع سحق كوريا الشمالية وتسويتها بالأرض، في غضون 15 دقيقة فقط، في حال شنت بيونغ يانغ هجوما نوويا ضد الولايات المتحدة.

وتستطيع الصواريخ الباليستية الأمريكية، الانطلاق في أي وقت، وتملك قدرة على حمل قنابل نووية، وتقع أقرب نقطة نووية أمريكية من كوريا الشمالية في جزيرة غوام، في المحيط الهادئ، وفق ما نقلت "بزنس إنسايدر".

ويقترح توم ماك إينرني، تشكيل هيئة دولية على غرار الناتو لأجل التعامل مع الأخطار المحدقة، وقال: إن الهيئة يمكن أن تضم الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان وأستراليا ونيوزيلانده والفلبين وتايلاند، حسبما ذكرت "سكاي نيوز عربية".

وأوضح العسكري السابق، أن من شأن إحداث هيئة دولية مماثلة أن يكبح التوسع الصيني في المنطقة الآسيوية، فالأمر لا يتوقف عند كوريا الشمالية بحسب قوله.

وكانت كوريا الشمالية حددت الأربعاء هدفا أمريكيا جديدا، بإعلانها بحث توجيه ضربة لجزيرة غوام الإستراتيجية بصواريخ بالستية متوسطة المدى، لتضع أرضا أمريكية أخرى في مرمى نيرانها.

* دول آسيان غير راضية عن الاختبارات الصاروخية

من جهته قال وزير الخارجية الكمبودي يوم الأربعاء: إن دول جنوب شرق آسيا "غير راضية" عن التجارب الصاروخية التي تقوم بها كوريا الشمالية ووصفها بأنها تهديد لأمن المنطقة.

وتأتي هذه التصريحات وسط تنامي التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وحذّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء من أن كوريا الشمالية ستُقابل "بالنار والغضب" إذا هددت الولايات المتحدة مما دفع بيونغ يانغ للرد بأنها تدرس خطة لإطلاق الصواريخ على جزيرة جوام الأمريكية الواقعة في المحيط الهادي.

وجاء تحذير ترامب أثناء جولة لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في دول آسيوية حيث حضر اجتماعا إقليميا في مانيلا مطلع الأسبوع وحث جنوب شرق آسيا على تقليص علاقاته بكوريا الشمالية.

وفي فنومبينه قال وزير الخارجية الكمبودي براك سوخون إنه دعا كوريا الشمالية إلى تهدئة موقفها خلال اجتماع مع وزير خارجيتها ري يونج هو في مانيلا.

وقال للصحفيين في إشارة إلى رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) "بعثنا إليها (كوريا الشمالية) برسالة تفيد أن جميع دول آسيان غير راضية عن أفعال كوريا الشمالية التي تستمر في انتهاك قرار الأمم المتحدة".

وأضاف "إنها إهانة للمجتمع الدولي ككل وتهديد للسلام والاستقرار في المنطقة".

وتعتبر كمبوديا حليفا إقليميا رئيسيا للصين. وأوضحت في وقت سابق أنها لا تدعم أي جهود كورية شمالية لتطوير قدراتها النووية.

من جانبها قالت "مادلين زد بوردالو" عضو الكونغرس عن جزيرة جوام الأمريكية الواقعة بالمحيط الهادي إنها واثقة من قدرة القوات الأمريكية على حماية الجزيرة من التهديدات النووية "المزعجة للغاية" من كوريا الشمالية.

ودعت بوردالو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتحلي لإظهار "زعامة راسخة" والعمل مع المجتمع الدولي لنزع فتيل التوتر ومنع كوريا الشمالية من تطوير برنامج أسلحتها.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0627 sec