رقم الخبر: 200155 تاريخ النشر: آب 11, 2017 الوقت: 17:46 الاقسام: محليات  
اللواء سليماني: أبناء ايران البواسل سيثأرون لدم الشهيد حججي من داعش
وكبار المسؤولين يعزون باستشهاده

اللواء سليماني: أبناء ايران البواسل سيثأرون لدم الشهيد حججي من داعش

* لن نتوانى عن ملاحقة هذه الشجرة الملعونة والقضاء عليها

عزى قائد فيلق "القدس" اللواء قاسم سليماني لمناسبة استشهاد المدافع عن مراقد اهل البيت(ع) محسن حججي، مؤكدا بان ابناء ايران البواسل سيثأرون لدم الشهيد من داعش على فعلتهم الوحشية باعدامهم له بعد اسره.
وكتب اللواء سليماني في رسالة وجهها بالمناسبة، انه وبعد الهزائم المتتالية للجماعات التكفيرية – الوهابية العميلة للاستكبار العالمي امام المقاتلين في مختلف الجبهات، بادر تنظيم داعش الارهابي الى ارتكاب جريمة فظيعة ولاانسانية لا تندرج في اطار اي قاعدة وقانون اسلامي ولا حتى انساني.
 
 
واضاف، فليكن الشعب الايراني الشجاع خاصة اسرة الشهيد محسن حججي على ثقة بان ابناءهم البواسل سيثأرون لدم الشهيد ازاء هذا العمل الوحشي بقرار حازم الا وهو اجتثاث جذور شجرة الوهابية الخبيثة والارهاب من العالم الاسلامي.
وتابع، ان هذا النوع من الجرائم التي وقع مثلها آلاف المرات لغاية الان في العراق وسوريا ضد المسلمين سواء الشيعة او السنة، لن يؤدي سوى للمزيد من وحدة ووعي العالم الاسلامي تجاه هوية وخبث خوارج العصر هؤلاء ويجعلنا اكثر عزما وقوة في تطهير الارض الاسلامية من دنسهم.
واضاف، اننا نقسم بدم هذا الشهيد المذبوح وجميع شهداء نهج ابي عبدالله الحسين (ع) باننا لن نتوانى عن ملاحقة هذه الشجرة الملعونة والقضاء على هذه الغدة الخطيرة النتنة من جسد العالم الاسلامي حتى اخر عنصر لهم.
وقال، اننا ومنذ البداية وبلا تردد اتخذنا الخطى في هذا الطريق الا ان ارتكاب هذه الجرائم يجعلنا اكثر عزما وتصميما لتطهير كل انحاء الارض الاسلامية من وجودهم الخبيث.
 
 
ووجه التهنئة لاسرة الشهيد حججي باستشهاده كما استشهد سيد الشهداء (ع) مذبوحا بكربلاء، واضاف، ان ايران الاسلامية وفي طريق الحرية والشريعة ومن اجل انقاذ دين الاسلام الحنيف تقدم هؤلاء القرابين القيمة.
بدوره اعرب النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "اسحاق جهانغيري" عن تعازيه باستشهاد المدافع عن العتبات المقدسة "محسن حججي"، مؤملا القضاء على الدواعش الارهابيين.
كما اصدر رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني رسالة عزاء ومواساة عبر حسابه في اينستاغرام معزيا فيها باستشهاد احد المضحين المدافعين عن المراقد المقدسة الشهيد محسن حججي، على ايدي عناصر داعش الارهابية؛ سائلا الباري تعالى لاسرة الشهيد بالصبر والاجر الجزيل.
 
 
وارفق لاريجاني مدونته بصورة فوتوغرافية حول الشهيد محسن حججي؛ واصفا اياه بانه كان مناضلا أبيا وان استشهاده على ايدي عناصر داعش التكفيريين اظهر من جديد طبيعة هؤلاء الوحوش.
بدوره حيا وزير الخارجية محمد جواد ظرف من خلال نشره صورة عن الشهيد محسن حججي المدافع عن مراقد اهل البيت (ع) على حسابه على اينستغرام حيى ذكرى هذا الشهيد.
وقال ظريف: تحية للشهيد محسن حججي وجميع الشهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) والذين ضحوا بانفسهم من اجل امن واستقرار المسلمين المظلومين ومكافحة جرائم وشقاء الارهابيين التكفرييين وحماتهم.
يذكر ان الشهيد محسن حججي عضو فرقة 8 النجف الاشرف المدرعة كان قد استشهد على يد زمرة داعش الارهابية بعد اسره في سورية.
من ناحيته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أنه من الضروري أن نقف بوجه مروجي الارهاب والتطرف وأن نتصدى لهم ولجرائمهم.
وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الخارجية الايرانية أصدرت بيانا تعزي فيه استشهاد المجاهد والمدافع عن الحرم الشهيد محسن حججي الذي نال وسام الشهادة على يد تنظيم داعش الارهابي.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0619 sec