رقم الخبر: 200298 تاريخ النشر: آب 13, 2017 الوقت: 16:50 الاقسام: منوعات  
الأحجام لا تقاس بالأعلام!
أسعدتم صباحاً

الأحجام لا تقاس بالأعلام!

مازالت ردود الأفعال تتوالى على الإساءة السعودية لدولة الكويت الشقيقة.. وآخرها كانت لعدد من نواب مجلس الأمة الكويتي.. أما على الصعيد الإعلامي والشعبي فلا أظن أن القضية تختصر بصمت «الشقيقة الكبرى» بل تحتاج الى اعتذار رسمي وتبرير مقنع عن هذه الإساءة.

قبل ثلاثة أيام استقبل وزير خارجية السعودية عادل الجبير في الرياض معالي الشيخ صباح الخالد الصباح وزير خارجية الكويت.. الذي كان يحمل رسالة من أمير البلاد سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح تتعلق بالأزمة الخليجية حيث تبنى سموه دور الوساطة بين الأشقاء منذ أول أيام الأزمة عملاً بقوله تعالى: «فاتقوا الله واصلحوا ذات بينكم» صدق الله العلي العظيم.

صحيح يا شيخ أنت طيّب وناوي الخير ولكن «عدولي» تربية واشنطن «ماناوي يجيبها البر» والدليل أن ردود أفعال الكويتيين ركّزت على ابتسامته الخبيثة في صورة الإساءة المشهورة..

وقد وضع خلفه علم السعودية بحجم مترين في متر.. وهو ينظر الى العلم الكويتي بحجم عشرين في عشرة سنتيمتر!! وهو يبتسم.. هو أنت بتضحك على ايه؟! بدل ما تضحك على علم الكويت الصغير روح اضحك من وجهك اللي اشتغلت عليه «الحفافة» ساعتين قبل اللقاء..

بعض التعليقات جاءت متواضعة وتطلب التهدئة.. يا جماعة أنه خطأ غير مقصود.. وربما لم يكن عند الأشقاء السعادنة علم كويتي بالحجم الكبير.. وربما يكون اللقاء قد حدث على السريع دون تحضير وتدبير.. مش هيك يا جماعة.. يقولون: «احمل أخاك على سبعين محمل»..

أنا بصراحة أتفق مع أصحاب التهدئة لأننا مش ناقصين مشاكل وأزمات.. ولكن النوايا والتمنيات لا تكفي ولا تحول دون فعل شيء.. إذا كان الأشقاء في الرياض عازمين على «قرص اذن» الكويت فلا تنفع التمنيات وبوس اللحى والخشم والشوارب!!..

منذ مدّة ووسائل الإعلام السعودية تظهر عدم ارتياحها للوساطة الكويتية.. وكأنها تريد أن تقول للكويت أنت لازم تكون معنا مش وسيط بيننا  وبين عدونا!! وحين صدرت الأوامر بالتصعيد ضد إيران وحزب الله استجابت الكويت ونفخت المحكمة في صور «خلية العبدلي» وأحيتها!! وراح الإعلام التابع للسعودية يطبّل ليل نهار ضد إيران وحزب الله.. و«تفهّم» الطرفان أن اخوانهم «مزنوقين».. هيك تقتضي الأوامر.. وإذا لم تطبق فسيلحقونهم بقطر.. ولكن الأمور لم تنته بعد.. لأن بن سلمان يعمل بقانون بوش وريغان.. من هو ليس معنا فهو ضدنا ويجب أن يهان!!..    

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0915 sec