رقم الخبر: 200329 تاريخ النشر: آب 13, 2017 الوقت: 18:34 الاقسام: محليات  
السفير الروسي يعلن استعداد بلاده لتنفيذ مذكره التفاهم مع ايران لالغاء التأشيرات السياحية
وعلاقات التعاون بين طهران وموسكو بالممتاز والوثيق

السفير الروسي يعلن استعداد بلاده لتنفيذ مذكره التفاهم مع ايران لالغاء التأشيرات السياحية

قال السفير الروسي في طهران لوران جاغاريان ان روسيا مستعدة تماما لالغاء تاشيرات الدخول السياحية من جانبها مع ايران وهي تنتظر اعلان استعداد طهران لتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين بهذا الشأن.

وقال جاغاريان امام حشد من مدراء محافظة كرمانشاه (غرب) ان هناك علاقات وطيدة بين ايران وروسيا لاصدار تاشيرات الدخول في شتى المجالات نظرا الى العلاقات الجيدة القائمة بينهما.
واضاف ان ايران وروسيا تتعاونان مع بعضهما البعض في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية بصورة جيدة معربا عن امله في تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو اكثر من ذي قبل.
وقال ان روسيا وايران تتعرضان لضغوط اميركية الامر الذي يستوجب لنا بان نعزز التعاون مع بعضنا البعض.
من ناحيته اكد السفير الروسي في طهران بان علاقات التعاون العسكري والسياسي بين ايران وروسيا ممتازة ووثيقة، لافتا الى ان البلدين يقفان الى جانب بعضهما بعضا في سوريا وان دماء الايرانيين والروس فيها تمتزج معا.
وخلال لقائه محافظ كرمانشاه قال السفير الروسي، لقد تسلمنا خلال هذه الزيارة مقترح واردات القمح من روسيا لتبديله الى الدقيق ومن ثم تصديره الى دولة اخري، وهو في الواقع مقترح لافت وسيتم البحث فيه.
واضاف، لقد تم خلال الزيارة ايضا طرح مقترح عقد التوامة بين مدن روسية ومدينة كرمانشاه وهو كذلك مقترح لافت جدا.
واوضح بان محافظتي مازندران وطهران تقدمتا بطلب لاقرار العلاقات مع روسيا وقد تم في هذا الصدد اتخاذ خطوات جيدة لغاية الان.
واقترح جاغاريان ان تقيم كرمانشاه عقد التوامة مع مدينة جيلاميس الواقعة في منطقة الاورال الجنوبية وتعد من المحافظات المتقدمة في روسيا.
وفي جانب اخر من تصريحه قال السفير الروسي، انه وبعد سقوط المقاتلة الروسية في سوريا (من قبل تركيا) تلبدت اجواء العلاقات مع تركيا الا ان ايران لم تستطع الاستفادة جيدا من هذا الامر للدخول الى السوق الروسية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9696 sec