رقم الخبر: 200340 تاريخ النشر: آب 13, 2017 الوقت: 19:26 الاقسام: عربيات  
قوات الاحتلال تعتقل 10 فلسطينيين من الضفة بينهم والدة أسير
القوى الوطنية الفلسطينية تدعو للتظاهر ضد سياسات ترامب المنحازة للكيان الصهيوني

قوات الاحتلال تعتقل 10 فلسطينيين من الضفة بينهم والدة أسير

إعتقل جيش العدو الصهيوني، فجر الأحد، 10 فلسطينيين، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، بينهم والدة أسير ونجلها.

وبحسب وكالة "فلسطين الآن" ذكر تقرير لجيش العدو الصهيوني، أن قواته إعتقلت والدة وشقيق منفذ عملية "حلميش"، من قرية "كوبر" قضاء رام الله، وثلاثة معتقلين من بلدتي "بير نبالا" و"بدو" (قضاء القدس)، واثنين من بلدة "تقوع" (قضاء بيت لحم)، وثلاثة من "بيت اولا" (قضاء الخليل).

 

 

واقتحم جيش العدو بلدة "كوبر" قضاء رام الله، فجر الاحد، وأعاد إعتقال والدة الأسير عمر العبد منفذ عملية "حلميش" - التي قتل فيها ثلاثة مستوطنين - بعد عدة أيام من الإفراج عنها وشقيقه بعد مداهمة المنزل، وتفتيشه وبعد أيام كذلك من اعتقال والده.

وداهم العدو بلدة "تقوع" جنوبي بيت لحم، ونفذ حملة مداهمات واعتقالات في البلدة وعدد من أحياء مدينة بيت لحم، وسيّر دوريات عسكرية في شوارع مدينة الخليل دون الإبلاغ عن اعتقالات.

من جانبها جددت القوى الوطنية والإسلامية لمحافظة رام الله والبيرة رفضها للموقف الأمريكي الذي وصفته بالمنحاز لدولة الاحتلال الإسرائيلي والضغوط التي تمارس على الشعب للعودة للمفاوضات الثنائية بالرعاية الأمريكية وهي وصفة جربت سابقا ولم تؤد إلا للمزيد من الاستيطان ونهب الأرض الفلسطينية.

ودعت القوى- في بيان صادر عنها بعد اجتماعها برام الله الاحد- إلى استقبال موفد الإدارة الأمريكية "جاريد كوشنير" المقرر نهاية الشهر الجاري بالمسيرات الرافضة للانحياز الأمريكي، وتمسكا بحقوق الشعب غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير والاستقلال الوطني في دولة كاملة السيادة عاصمتها القدس.

كما دعت لأوسع مشاركة شعبية في الفعالية بالتزامن مع وصول مبعوث الإدارة الأمريكية رفضا للإملاءات الصهيو- أمريكية، ورفضا للمسعى الخطير الذي تقوده الولايات المتحدة بهدف العودة للمفاوضات، مؤكدة أن الطريق للسلام يأتي عبر الاعتراف بالحقوق الوطنية المكفولة بالقانون الدولي وقوة الشرعية الدولية، وعبر الأمم المتحدة المطالبة هي أيضا بالإعلان عن موقف واضح وصريح تجاه ما يجري ولبدء ترسيم حدود دولة فلسطين تمهيدا لإنهاء الاحتلال بكل أشكاله وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير فوق ترابه الوطني.

وأكد البيان أن سياسات هدم المنازل التي تمارسها دولة الاحتلال كما جرى في دير أبو مشعل وسلواد، وقرارات الهدم بالجملة في القدس ومحيطها تؤكد إفلاس الاحتلال وأجهزته في توفير الأمن الذي لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال ورحيل مستوطنيه عن الأرض، ولن تستطيع النيل من قدرة الشعب على مواصلة طريق الانتفاضة والمقاومة الشعبية حتى كنس الاحتلال.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/0036 sec