رقم الخبر: 200481 تاريخ النشر: آب 15, 2017 الوقت: 15:02 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
تكنولوجيا تشخص الجلطات وهشاشة العظام مبكراً

تكنولوجيا تشخص الجلطات وهشاشة العظام مبكراً

أكد الدكتور خالد إيهاب أستاذ الأشعة التشخيصية ومدير أحد مراكز الأشعة، أن هناك عددا من الطرق التي يتبعها الباحثين عن الرشاقة واللياقة البدنية للوصول للجسم المثالي، سواء بالتمارين الرياضية أو اتباع رجيم خاص، أو اللجوء لعمليات شفط الدهون ونحت الجسم والتخسيس والبوتوكس، منوها إلى أن الجسم مكون من ثلاثة كتل مختلفة الأولى كتلة الدهون، الثانية كتلة العضلات، والثالثة كتلة العظام.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن كل جسم يختلف عن الآخر في نسب الكتلات الثلاث، وبالتالي يختلف نظامه الغذائي والتمارين الرياضية للوصول للجسم المثالي.

وأشار إلى أن هناك عدة أجهزة تعمل على قياس نسبة الدهون والعضلات في الجسم، حيث أن الوسيلة العلمية الموثوقة تعتمد بالأساس على استخدام جهاز DEXA الذي يستخدم لقياس كثافة وهشاشة العظام ويمتلك القدرة على قياس تكوين الجسم من خلال بروتكول DEXA Body Composition.

وتابع: أن الجهاز يقوم بفحص بسيط وسريع يوفر بيانات دقيقة عن نسبة الأنسجة المختلفة من الجسم كالعظام، والعضلات والدهون، ويتم أخذ القياسات بسهولة ودقة عالية وبدون أي ألم وبدون أي حقن أو حاجة للتخدير، حيث يستغرق هذا الفحص من 6 الى 10 دقيقة، ومن خلاله يتم توفير بيانات عن الجسم ككل أو كأجزاء منفصلة مثل الذراعين والفخذين والحوض.

وأضاف أن جهاز الديكسا يقدم قياساً لنسبة كثافة العظام في الجسم، والتي من الممكن أن تشخص هشاشة العظام مبكراً، كما يتم قياس نسبة الدهون الضارة في الجسم التي قد تؤدي لعدد من المشاكل الصحية مثل الجلطات وأمراض القلب لعلاجها مبكراً وتفادي الإصابة المستقبلية.

 

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1968 sec