رقم الخبر: 200587 تاريخ النشر: آب 16, 2017 الوقت: 17:04 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ يمكنها إنتاج محركات صواريخ محلية الصنع
سيئول وواشنطن تبحثان حل أزمة كوريا الشمالية سياسيا

بيونغ يانغ يمكنها إنتاج محركات صواريخ محلية الصنع

كشف مسؤولون في المخابرات الأمريكية في وقت متأخر يوم الثلاثاء، عن إن كوريا الشمالية تملك القدرة على إنتاج محركات صواريخ وإن معلومات المخابرات تشير إلى أن بيونغ يانغ لا تحتاج إلى الاعتماد على استيراد المحركات.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين لرويترز "لدينا معلومات مخابرات تشير إلى أن كوريا الشمالية لا تعتمد على استيراد المحركات. وبدلا من ذلك نرى أن لديها القدرة على إنتاج هذه المحركات بنفسها".

وذكرت دراسة جديدة أعدها معهد بحثي مقره في لندن ومقال في صحيفة نيويورك تايمز أن من المرجح أن كوريا الشمالية حصلت على محركات صواريخ من مصنع أوكراني من شبكات غير شرعية.

* مساعي سيئول وواشنطن السياسية

من جانبه بحث نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي ليم سونج-نام، في اتصال هاتفي مساء الثلاثاء، مع نظيره الأمريكي جون سوليفان، مجددا سبل تعزيز التحالف والتعاون السياسي بين البلدين تجاه كوريا الشمالية.

وأوضحت وزارة الخارجية الكورية- في بيان لها (بثته وكالة أنباء /يونهاب/ الكورية الجنوبية يوم الأربعاء)- أن الاتصال الهاتفي استغرق 15 دقيقة جدد خلاله الجانبان التأكيد على أهمية التحالف القوي بين البلدين من أجل منع حدوث استفزاز جديد من قبل كوريا الشمالية إلى جانب نزع سلاحها النووي، واتفقا على تعزيز الدفاع المشترك من خلال التعديل المبكر للمبادئ التوجيهية للصواريخ، وأشاد ليم خلال الاتصال بإرسال الولايات المتحدة مؤخرا رسائل حاسمة ومتوازنة فيما يتعلق بقضايا شبه الجزيرة الكورية.

بدوره، قال نائب الوزير الأمريكي سوليفان- حسب يونهاب- أن الإدارة الأمريكية تصر على البحث عن جميع الوسائل الدبلوماسية والاقتصادية من أجل الحل السلمي للقضية النووية الكورية الشمالية، مؤكدا على أن بلاده ستقوم بالتنسيق الوثيق مع كوريا الجنوبية على مستوى التحالف بين البلدين بشأن جميع الإجراءات والتدابير.

ويعد هذا الاتصال الهاتفي الأول منذ تعيين جون سوليفان كنائب لوزير الخارجية الأمريكية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/8737 sec