رقم الخبر: 200626 تاريخ النشر: آب 16, 2017 الوقت: 19:44 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني يعلن ترحيب ايران بتطوير العلاقات مع اوروبا و دول أمريكا اللاتينية
خلال استلامه اوراق اعتماد سفراء النمساء،الاروغواي و صربيا الجدد

الرئيس روحاني يعلن ترحيب ايران بتطوير العلاقات مع اوروبا و دول أمريكا اللاتينية

* خطة العمل المشترك وثيقة الربح- ربح

خلال استقباله سفير النمسا الجديد لدى طهران، وصف رئيس الجمهورية حجة الاسلام الشيخ حسن روحاني العلاقات بين ايران والنمسا بأنها ودية مؤكدا ان طهران ترحب بتطوير العلاقات مع اعضاء الاتحاد الاوربي بما فيها النمسا.
واضاف الرئيس روحاني يوم الاربعاء خلال تسلمه اوراق اعتماد السفير اشتفان شولتس ان لدى ايران و النمسا امكانيات كبيرة في مختلف المجالات سيما التجارية والعلمية و التقنية يمكن توظيفها في توثيق التعاون الثنائي خدمة للشعبين الايراني والنمساوي.
 
 
الرئيس روحاني خلال استقباله سفير النمسا الجديد اشتفان شولتس
 
واكد ان التوصل الى خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) وفر فرصة مناسبة لتوطيد العلاقات مع الدول الاوروبية مؤكدا على ضرورة الافادة من هذه الفرصة.
وفيما اشار الى استضافة النمسا الناجحة للمفاوضات النووية و النتائج المتمخضة عنها اكد ان الاتفاق النووي يخدم الجميع و لا يضر باي من الاطراف المعنية به.
ووصف خطة العمل المشترك بانها وثيقة الربح- ربح ،ساهمت في تبديد القلق لدى بعض الدول الغربية ورفع العقوبات الجائرة المفروضة على ايران و توفير اجواء اقتصادية مناسبة يخدم الجميع موكدا على عزم ايران لاستثمار هذه الاجواء في استقطاب الاستثمارات و الافادة من التكنولوجيا الجديدة و تسهيل التعاون الاقتصادي مع دول العالم سيما في مجال التبادل المصرفي.
من جانبه اشاد سفير النمسا الجديد عند تسليم اوراق اعتماده للرئيس روحاني بمكانة ا يران و حضارتها العريقة و اكد ان علاقات بلاده مع ايران قديمة و قائمة على الاحترام المتبادل.
واكد ان بلاده ستكون شريك موثوق به لايران سيما في الاوقات الحرجة معلنا بذلك دعم النمسا لسياسات ايران على مختلف الاصعدة.
واكد ان النمسا عاقدة العزم على تعزيز العلاقات مع ايران في مجال ارساء اسس الامن الاقليمي و الدولي .
من جانب آخر اكد رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني لدى استلامه اوراق اعتماد السفير الاوروغوي الجديد لدى طهران، اكد ان ارادة ايران السياسية قائمة على تطوير العلاقات مع الدول الصديقة في امريكا اللاتينية سيما الاوروغواي.
 
 
الرئيس روحاني خلال استقباله السفير الاوروغوي الجديد كارلوس سغار بي فون اشتانماين 
 
واكد الرئيس روحاني يوم الاربعاء خلال استقباله كارلوس سغار بي فون اشتانماين على ضرورة توثيق التعاون بين ايران و الاوروغواي في مختلف المجالات العلمية و التقنية معربا عن امله في نشاط القطاع الخاص لدى البلدين خدمة لمصالح شعبيهما.
واشار الى تقارب وجهات نظر ايران و الاوروغواي تجاه القضايا العالمية مؤكدا ان البلدين يرغبان في اقامة علاقات دولية قائمة على اساس الاحترام المتبادل.
واشار الى حق الشعوب في تعيين مصيرها واتخاذ القرار بنفسها وقال ومن هذا المنطلق تري الجمهورية الاسلامية الايرانية ان التهديدات التي تلجأ اليها القوي الكبري ضد الاخرين و التدخل في شؤون سائر دول العالم بما فيها دول امريكا اللاتينية يتعارض مع ارادة الشعوب ويثير الازمات.
من جانبه قال سفير الاوروغواي الجديد ان بلاده عازمة على تمتين العلاقات مع طهران و تبذل قصاري جهودها لتحقيق هذا الهدف.
من ناحيته قال رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني خلال لقائه السفير الصربي في طهران، انه لاتوجد أي قيود امام تطوير العلاقات الشاملة بين البلدين ، وطهران ترحب بالعلاقات الشاملة والودية مع بلغراد.
وخلال تسلمه اوراق اعتماد السفير الصربي في طهران دراغان تودورفويتش، قال الرئيس روحاني ان ايران تعتقد ان دعم التعاون في جميع المجالات لصالح الشعبين الايراني والصربي.
 
 
الرئيس روحاني خلال استقباله السفيرالصربي الجديد دراغان تودورفويتش
 
واضاف ان ايران وصربيا بامكانهما تفعيل طاقاتهما الواسعة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتقنية والسياحة واقرار المزيد من التعاون الشامل بين البلدين.
كما اعتبر رئيس الجمهورية، السياحة احدي المجالات لتعزيز التعاون بين طهران وبلغراد، وقال ان البلدين لديهما امكانيات واسعة في هذا المجال، وان تسهيل تبادل الزيارات بين السياح، يمهد لتعريف وتعزيز العلاقات بين الشعبين الايراني والصربي.
من جانبه قدم السفير الصربي اوراق اعتماده الى الرئيس الايراني، وقال ان الحكومة الصربية مستعدة لدعم التعاون الشامل مع ايران وبدأت بالاجراءات الاولوية لاقرار العلاقات المصرفية بين البلدين.
وصرح بان بلغراد عازمة على التعاون مع طهران في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والصناعية والرياضية والسياحية .
وابلغ السفير الصربي تحيات رئيس بلاده الى الرئيس روحاني ودعوته لزيارة صربيا، واعلن عن دراسة مشروع قانون في البرلمان الصربي قريبا لالغاء تأشيرات الدخول بين البلدين.
 
 
* تعيينات جديدة في الحكومة
من جهة أخرى قام الشيخ حسن روحاني بتعيين السيد محمد علي شهيدي محلاتي مساعداً له ورئيساً لمؤسسة الشهيد وشؤون المضحين.
كما أصدر قراراً بتعيين سورنا ستاري مساعداً لرئيس الجمهورية في الشؤون العلمية والتقنية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9481 sec