رقم الخبر: 200627 تاريخ النشر: آب 16, 2017 الوقت: 19:52 الاقسام: محليات  
وزير الأمن: فككنا 120 خلية ارهابية وضبطنا 3 اطنان من المتفجرات خلال 4 اعوام
وبروجردي يؤكد أن وزارة الأمن تقف وبقوة امام كل الاجهزة الاستخباراتية بالعالم

وزير الأمن: فككنا 120 خلية ارهابية وضبطنا 3 اطنان من المتفجرات خلال 4 اعوام

* قمنا بالتصدي بذكاء لعمليات التجسس المعادية وتسلل اجهزة استخبارات العدو

أعلن الوزير المرشح لتولي وزارة الامن حجة الاسلام سيد محمود علوي بان كوادر الوزارة تمكنوا خلال الاعوام الاربعة الماضية من القضاء على 120 خلية ارهابية وضبط نحو 3 اطنان من المتفجرات وكميات كبيرة من الاسلحة والاعتدة منهم.
جاء ذلك في تصريح لوزير الامن في الحكومة المنتهية والمرشح لتولي الوزارة في الحكومة المقبلة، انه وفي مواجهة التهديدات الامنية وجهنا ضربات متتالية وحاسمة وقاصمة لنحو 120 خلية ارهابية ولم نسمح لهم بالمساس بامن البلاد وتمكنا من قتل الكثير من قادتهم من ضمنهم او حفص البلوشي وابو عايشة الكردي.
واضاف، انه تم كذلك ضبط نحو 3 اطنان من المتفجرات والف قطعة سلاح وكميات من الرصاص والعشرات من المفخخات المعدة للتفجير التي تزرع الى جانب الطرق والعشرات من الاحزمة الناسفة، حيث تم احباط مخططات الارهابيين لاستخدام هذه الامكانيات في اعمال تمس امن البلاد.
واوضح بان جميع هذه العمليات جرت بمنتهى الفطنة والمهنية بحيث اننا استشهد لنا عنصر واحد فقط هو الشهيد عشوري اي اننا قضينا على 120 خلية ارهابية خلال 4 اعوام ازاء تقديم شهيد واحد فقط.
واعتبر ان التواصل مع اجهزة الاستخبارات وتبادل المعلومات جاء بنتائج باهرة من ضمنها استرداد بهروز دولت زادة (بعد تبرئته في محكمة الاستئناف في جمهورية التشيك اثر مزاعم محاولته تهريب اسلحة اميركية الى ايران) وكذلك استرداد نور احمد نيكبخت الدبلوماسي الايراني (الذي كانت عصابة ارهابية قد اختطفته) في اليمن و 4 جنود مخطوفين (من قبل ارهابيين في جنوب شرق ايران فروا بهم الى باكستان) والكثير من الحالات الاخرى.
ونوه الى ان وزارة الامن تصدت بذكاء لعمليات التجسس المعادية وتسلل اجهزة استخبارات العدو العاملة تحت غطاءات مختلفة وقال، لقد تمكنا من الكشف عن عدد كبير من الجواسيس.
كما اشار الى الجهود المبذولة من قبل وزارة الامن في مجال مكافحة الفساد الاقتصادي وتوفير السلامة والامن الاقتصادي وتمت الحيلولة دون التهرب الضريبي بقيمة آلاف مليارات التومان (الدولار يعادل نحو 3300 تومان) وكذلك الحيلولة دون الاستحواذ على الاف الهكتارات من اراضي المصادر الوطنية والطبيعية بصورة غير شرعية فضلا عن ضبط سلع مهربة بقيمة آلاف مليارات التومان والكثير من حالات الفساد المصرفي.
ولفت المرشح لتولي حقيبة الامن في الحكومة الايرانية المقبلة الى جهود وزارة الامن خلال الفترة الماضية في مجال مكافحة المخدرات والعصابات الناشطة في هذا المجال وقال انه تم القضاء على الكثير من العصابات الرئيسية وتم ضبط وامحاء مئات الاطنان من المخدرات منها.
في سياق متصل قال رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي علاء الدين بروجردي، ان كوادر وزارة الأمن نجحوا اليوم في مواجهة اجهزة الاستخبارات المهمة في العالم، وكانوا موفقين في مهامهم . مايحدث في العراق وسوريا ولبنان وفي كل بقعة بالمنطقة يكشف ان الجمهورية الاسلامية كانت ندا قويا لجميع القوي الاستخباراتية الكبري.
واستمرارا لمناقشة أهلية الوزراء المقترحين من قبل الرئيس روحاني، عقد مجلس الشورى الاسلامي جلسته صباح يوم الاربعاء ولليوم الثاني على التوالي، وتحدث بروجردي للدفاع عن الوزير المقترح لتولي حقيبة وزارة الأمن حجة الاسلام محمود علوي، وقال : مما لاشك فيه ان وزارة الأمن احدي أهم المؤسسات المهمة جدا والحيوية على صعيد الأمن القومي .
وحول شخصية الوزير المقترح قال ان حجة الاسلام علوي يمتلك الخصوصيات اللازمة لتولي هذه المسؤولية، سيما الايمان والتمسك بالولاية والتسامح الى جانب الحزم واتخاذ القرارات السريعة وفي اوانها.
وفي معرض تقييمه لاداء وزارة الأمن قال بروجردي، ان الاشراف الاستخباراتي على جميع القضايا الداخلية والخارجية من المؤشرات الايجابية لوزارة الأمن، موضحا ان الجميع يعتقد ان العمل القيم الذي تقوم به قوات القدس التابعة للحرس الثوري في خارج الحدود لحماية الأمن الوطني، فريد من نوعه وانموذج على الصعيد العالمي، والزملاء في وزارة الأمن يتولون جزء من هذه المهام المهمة ويكملون عمل باقي القوات.
واشار رئيس اللجنة النيابية للأمن الى رصد واكتشاف واحباط مئات العمليات التجسسية من قبل كوادر وزارة الأمن سيما عمليات التجسس والاختطاف من قبل الاعداء ضد الشخصيات القيمة والخبرة، وقال ان الأمن المستدام الذي تنعم به الجمهورية الاسلامية الايرانية ويستحق الفخر والثناء، تحقق بفضل جهود كوادر وزارة الأمن .
واشار بروجردي الى الاجراءات الاخري لوزارة الأمن منها مكافحة الارهاب و رصد الفضاء الإلكتروني ومواجهة الهجمات الإلكترونية، وتعزيز التعاون وتبادل المعلومات مع الدول الصديقة، و حاليا 60 دولة لديها ارتباط وتبادل معلومات مع ايران، وهذا التبادل مهم جدا في مجال مكافحة الارهاب . ومكافحة الفساد الاقتصادي وتوفير الأمن الاقتصادي .
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/1907 sec