رقم الخبر: 200691 تاريخ النشر: آب 18, 2017 الوقت: 17:04 الاقسام: دوليات  
عشرات القتلى والجرحى بعملية ارهابية في برشلونة والشرطة تعتقل شخصين
ايران تدين العملية وتعزي اسبانيا.. وداعش يتبنى

عشرات القتلى والجرحى بعملية ارهابية في برشلونة والشرطة تعتقل شخصين

* طهران تدعو الدول الداعية السلام الى تشكيل اتحاد عالمي ضد العنف والارهاب * السلطات الاسبانية تعتقد ان ثمانية اشخاص ربما شكلوا الخلية التي نفذت هجوم برشلونة

أعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي، علي لاريجاني، في برقيتي مواساة الى رئيسة مجلس النواب الاسباني أنا باستور جوليان ورئيس مجلس الشيوخ الاسباني بيوغارسيا اسكودرو، عن أسفه وتأثره للهجمات الارهابية في مدينة برشلونة التي أسفرت عن سقوط ضحايا من أبناء اسبانيا.
وأشار لاريجاني الى ان هذه الاعمال اللاانسانية تكشف عن تفشّي العنف والارهاب الأعمى وغياب الامن في العالم اليوم، الامر الذي يستدعي تضافر الجهود العالمية لمواجهتها بحسم.
 
 
كما ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي الاعمال الارهابية واللاإنسانية التي وقعت مساء الخميس في مدينة برشلونة الاسبانية، معزيا الحكومة والشعب الاسباني خاصة ذوي ضحايا وجرحى هذه الجريمة المروعة.
وقال قاسمي في تصريحه، الجمعة، انه وبعد الهزائم الميدانية والمتتالية للارهابيين المتطرفين في المنطقة، اصبح توسيع العمليات الارهابية العمياء في مختلف مناطق العالم في جدول أعمال هؤلاء المجرمين وان قتل الافراد العاديين والابرياء يعد من أهدافهم المقيتة.
واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية على ان الارهاب المنفلت الراهن قد تحوّل الى معضلة عالمية واضاف: إن الارهاب الداعشي الاعمى اليوم قد تجاوز كل الحدود الجغرافية والعقيدية والان فان العالم وجميع الشعوب في كل أنحاء المعمورة، من الشرق الاوسط الى افريقيا ومن الشرق الاقصى الى اوروبا، أصبحت أهدافا لأعمالهم الخبيثة والمناهضة للبشرية.
 
 
وبيّن قاسمي بان للمعضلات العالمية حلولا عالمية واضاف: اليوم لا دولة في العالم حتى حماة الارهابيين في السر والعلن يمكنها ان تكون بمأمن من هذا الخطر والبلاء العالمي الكارثي.
وتابع المتحدث، لقد آن الأوان لتبادر بشعور من المسؤولية جميع الدول الداعية للسلام والذين يجعلون مكافحة الارهاب بمعناها الحقيقي في مقدمة أعمالهم، لتشكيل إتحاد عالمي ضد العنف والارهاب وانعدام الامن، وان يجعلوا، بعيدا عن أي خلاف في وجهات النظر، اولويتهم الأولى بصدق وارادة راسخة، العمل على مكافحة واجتثاث جذور تجّار الموت والكراهية والخطر الاكبر للأمن الدولي.
واكد قاسمي، انه في هذا الطريق والكفاح المقدس، فان الجمهورية الاسلامية الايرانية بصفتها إحدى ضحايا الارهاب والتي كانت على الدوام في الخط الامامي لمكافحة التطرف والارهاب وتحمّلت الكثير من الاثمان لغاية الان، مستعدة للمساعدة والتعاون مع المجتمع العالمي.
 
 
الملك الإسباني يقف دقيقة حداد عن روح ضحايا الحادث الإرهابي
 
وقد قتل 14 شخصاً وأصيب العشرات في عملية دهس بواسطة حافلة صغيرة (فان) وسط مدينة برشلونة الإسبانية، وتبنى تنظيم (داعش) الإرهابي الهجوم، فيما اعلنت شرطة كاتالونيا إعتقال شخصين على صلة بالحادث.
 
 
وكشف مصدر مسؤول مقتل 14 شخصا وإصابة أكثر 100 آخرين في الدهس، بعد أن كانت السلطات المحلية لم تؤكد سوى مقتل شخص واحد في الحادث، لكن وسائل الإعلام أكدت أن عدد القتلى أكبر بكثير.
وأوضحت الشرطة أن الحافلة إصطدمت بعشرات الأشخاص في شارع (لا رامبلا) السياحي في قلب برشلونة، فيما نصحت خدمة الطوارئ المحلية بالإبتعاد عن المنطقة المحيطة بساحة كاتالونيا القريبة.
وتحدثت صحيفة إسبانية عن مقتل أحد منفذي هجوم برشلونة في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، دون تحديد عدد المهاجمين، كما أكدت صحيفة أخرى القبض على شخصين يشتبه بصلتهما بالهجوم.
 
 
وقال مصدر قضائي مطلع على التحقيقات، الجمعة: إن السلطات الإسبانية تعتقد أن ثمانية أشخاص ربما شكلوا خلية نفذت هجوم برشلونة وخططت لاستخدام أسطوانات غاز البوتان.
وقال خواكيم فورن المسؤول بحكومة إقليم قطالونيا لإذاعة محلية:إن المهاجمين ربما خططوا لاستخدام الأسطوانات في الهجوم الذي قاد خلاله مشتبه به سيارة فان ودهس المارة في شارع مزدحم.
وقال فورن:الأولوية الآن للتعرف على هوية هؤلاء لإثبات وإظهار العلاقة بين كل الضالعين في الهجمات.. أولئك الذين أخذوا سيارة الفان وأولئك الذين تمكنوا من الفرار.
وفي وقت لاحق نقلت وكالة (رويترز)، عن حسابات موالية للتنظيم في الإنترنت تبنيه للهجوم.
من جهة أخرى كشفت شرطة إقليم كاتالونيا أن سائقا دهس شرطيين عند نقطة تفتيش في مدينة برشلونة، بعد الهجوم الدامي في وسط المدينة.
 
 
ولم تشر الشرطة في التغريدة، التي نشرتها في حسابها على (تويتر) إلى ما إذا كان الحادث الجديد، مرتبط بالهجوم الأول الذي قتل فيه 13 شخصا على الأقل، وجرح العشرات.
وأكدت شرطة إقليم كاتالونيا إعتقال شخصين على صلة بالهجوم الإرهابي بحافلة (فان) في برشلونة، لكن أيا منهما لم يكن سائق السيارة التي نُفّذ فيها الهجوم.
وأضافت الشرطة في مؤتمر صحفي؛ أن أحد المعتقلين مغربي والآخر إسباني الجنسية من جيب مليلية، واعتقل الرجلان في بلدتين منفصلتين داخل الإقليم هما ريبول وألكانار.
 
 
وأشارت الشرطة في المؤتمر إلى أن منفذ عملية الدهس، غادر السيارة التي نفذ بها الهجوم مشيا على الأقدام ولم يعتقل بعد.
كما أعلنت مقتل شخص وإصابة آخر بانفجار داخل منزل في ألكانار وقع في الساعات الأولى من صباح الخميس بحادث يبدو أنه متصل بعملية الدهس.
من جهة أخرى أكدت الشرطة مقتل منفذ عملية الدهس الثانية التي وقعت لاحقا ضد رجال الشرطة في برشلونة وهو إسباني الجنسية، مشيرة إلى أنه لا صلة بين حادثي الدهس حتى الآن.
 
ولم تشر الشرطة في التغريدة، التي نشرتها في حسابها على (تويتر) إلى ما إذا كان الحادث الجديد، مرتبط بالهجوم الأول الذي قتل فيه 13 شخصا على الأقل، وجرح العشرات.
وأكدت شرطة إقليم كاتالونيا إعتقال شخصين على صلة بالهجوم الإرهابي بحافلة (فان) في برشلونة، لكن أيا منهما لم يكن سائق السيارة التي نُفّذ فيها الهجوم.
وأضافت الشرطة في مؤتمر صحفي؛ أن أحد المعتقلين مغربي والآخر إسباني الجنسية من جيب مليلية، واعتقل الرجلان في بلدتين منفصلتين داخل الإقليم هما ريبول وألكانار.
وأشارت الشرطة في المؤتمر إلى أن منفذ عملية الدهس، غادر السيارة التي نفذ بها الهجوم مشيا على الأقدام ولم يعتقل بعد.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2260 sec