رقم الخبر: 200956 تاريخ النشر: آب 21, 2017 الوقت: 17:26 الاقسام: محليات  
الرئيس اللبناني يزور قريباً ايران ويؤكد على تعزيز وتطوير العلاقات معها
جابري انصاري يبحث في بيروت القضايا ذات الإهتمام المشترك

الرئيس اللبناني يزور قريباً ايران ويؤكد على تعزيز وتطوير العلاقات معها

* بري يحذر من خطر تقسيم وتجزئة بلدان المنطقة ويدعو لتعاون اقليمي للحؤول دون ذلك

أكد الرئيس اللبناني على تعزيز العلاقات وتطوير التعاون الثنائي بين لبنان والجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع المجالات.
واستقبل الرئيس اللبناني، ميشال عون، الاثنين، في قصر (بعبدا) الرئاسي ببيروت، مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية، حسين جابري انصاري، وبحث معه بشأن التطورات على الساحة اللبنانية والاقليمية، وأيضا بشأن العلاقات والتعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ولبنان.
وخلال اللقاء، أبلغ جابري انصاري التحيّات الحارة من قبل الرئيس روحاني، الى الرئيس اللبناني، وأعرب عن تقديره للدور الممتاز للشعب والحكومة والجيش والمقاومة في لبنان، في مواجهة الاحتلال الصهيوني وكذلك محاربة الارهاب.
وأشار جابري أنصاري الى ان هناك اولويتين لدى وزارة الخارجية الايرانية في الولاية الرئاسية الثانية لحسن روحاني، تتمثلان في تطوير التعاون الاقليمي وزيادة التحرك في الدبلوماسية الاقتصادية، مضيفا: إن لبنان يحظى بمكانة خاصة في كلا الاولويتين.
ولفت الرئيس اللبناني، خلال اللقاء، الى التأثير واسع النطاق للأزمات الاقليمية، وخاصة الازمة السورية على لبنان، وأكد على النجاحات الداخلية الناجمة عن الإجماع الوطني في لبنان في مجال محاربة الارهاب، والمصادقة على قانون الانتخابات الجديد، معتبرا ان من أولويات الحكومة اللبنانية في المرحلة الراهنة، حل المشكلات الاقتصادية للبلاد.
وأبلغ ميشال عون التحيّات الحارة الى حسن روحاني، وقدم التهنئة بمناسبة بدء ولايته الرئاسية الثانية، مؤكداً ضرورة تطوير العلاقات والتعاون الثنائي بين البلدين.
هذا وأفادت قناة الميادين أن الرئيس اللبناني سيُلبّي دعوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لزيارتها. وستتم الزيارة بعد الإنتهاء من التحضير لها. 
كما إلتقى جابري انصاري عصر امس رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وكذلك وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل حيث بحث الجانبان خلال اللقاءين العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. 
خلال اللقاء مع رئيس مجلس النواب اللبناني قال مساعد وزير الخارجية الايراني، ان الحكومة (الايرانية) الثانية عشرة التي بدأت مهامها اليوم، تضع على سلّم أولوياتها تنمية العلاقات مع بلدان المنطقة بما فيها لبنان.
وابلغ جابري انصاري، في هذا اللقاء، تحيّات رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الى بري؛ معربا عن شكره له على المشاركة في مراسم اداء اليمن الدستورية الرئاسية في ايران؛ ومنوها بدور لبنان الفاعل في مناوئة الاحتلال الصهيوني ومكافحة الارهاب.
 
 
وفي جانب آخر من تصريحاته، اشار مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية الى دور الامام المغيّب السيد موسى الصدر، في ارساء المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني، وتعزيز التعايش السلمي بين الطوائف والمذاهب في لبنان.
واستعرض جابري انصاري مع رئيس مجلس النواب اللبناني آخر المستجدات بشأن مفاوضات (أستانة) الهادفة الى اعادة الاستقرار والهدوء الى سوريا وحل الازمة التي تعصف بهذا البلد.
الى ذلك اشار بري في هذا اللقاء الى العلاقات التاريخية العريقة بين ايران ولبنان؛ منوها بدور الامام موسى الصدر في تعزيز العلاقات بين شعبي البلدين.
واكد رئيس مجلس النواب اللبناني ضرورة تطوير التعاون بين طهران وبيروت؛ محذرا من خطر مخطط تقسيم وتجزئة بلدان المنطقة وداعيا الى التعاون الاقليمي للحؤول دون تنفيذه.
وكان مساعد وزير الخارجية الإيرانية جابري أنصاري قد وصل الى العاصمة اللبنانية بيروت صباح الاثنين للقاء المسؤولين اللبنانيين. 
 

 

لقاء الرئيس اللبناني ميشال عون بجابري أنصاري
downloadتحميل
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/6455 sec