رقم الخبر: 201093 تاريخ النشر: آب 23, 2017 الوقت: 15:55 الاقسام: سياحة  
متحف وحديقة «نادري» في خراسان.. معالم تستهوي قلوب الزائرين
تراث أصيل وطبيعة خلابة

متحف وحديقة «نادري» في خراسان.. معالم تستهوي قلوب الزائرين

محافظة خراسان رضوي أرض الطبيعة الخلابة والتراث الأصيل، ومدينة مشهد المقدسة التي هي مركزها تضم بين أكنافها أجمل المعالم التي تستهوي قلوب السائحين والزائرين، ومنها متحف وحديقة «نادري» المدفون فيها الملك الشهير «نادر شاه أفشار».

تقع هذه الحديقة في تقاطع كان يسمى «نادري» ونظراً لجمالها وروعتها فمن يقصدها ويتجول فيها يشعر بلذة بالغة وشعور بالراحة والطمأنينة في تلك الطبيعة الخلابة التي قل نظيرها، حيث تزخر بالأشجار الشاهقة القديمة التي أضفت عليها طلاوة فريدة بفضل ظلالها الوارفة.

* تمثال الملك «نادر شاه»

الدخول إلى هذه الحديقة ليس مجاناً، إذ لا بد من شراء تذكرة للتجول فيها ومشاهدة أشجارها وزهورها وسائر معالمها الرائعة التي يتوسّطها تمثال برونزي كبير للملك «نادر شاه» وهو جالس على فرسه الشهير وخلفه ثلاثة جنود أحدهم يعزف على البوق والآخر يحمل راية والثالث بيده بندقية.

يبلغ وزن هذا التمثال البرونزي 14600 كغم وقد نحته الأستاذ الفنان أبو الحسن صديقي في إيطاليا بالتعاون مع إحدى شركات صناعة التماثيل البرونزية.

يقع هذا التمثال على مرتفع منحوت من الحجر وفيه درجات يمكن للسائح الصعود من خلالها، وعلى مقربة منه يوجد أنبوب مدفع قديم مصنوع من النحاس الأصفر يرجع تأريخه إلى عهد الملك عباس الصفوي 996 هـ - 1038 هـ حيث اغتنمته قوات القائد العسكري إمام قلي خان لمحاربة البرتغاليين في جزيرة هرمس، ففي هذه الحرب حصلت القوات الإيرانية على غنائم كثيرة وبما فيها خمسون مدفعاً نحاسياً كبيراً من ضمنها هذا المدفع الموجود في الحديقة، وتأريخ صناعته حسب ما دون عليه هو 999 هـ (1591 م) في عهد ملك أسبانيا فيليب الثاني .

* مقبرة ومتحف «نادري»

يتوسط الحديقة متحف جميل باسم «نادري» وفيه قبر الملك نادر شاه أفشار الذي نحت حجره على هيئة قطعة كبيرة مربعة الشكل من حجر الرخام، حيث يقع يسار المتحف.

الملك نادر شاه لم يكن عالماً ولا فناناً، لكنه كان قائداً عسكرياً كبيراً محباً للعلم والفن، لذلك يجد السائح في متحفه العديد من الآلات الحربية القديمة إلى جانب بعض المعدات الأخرى كاللوحات الفنية وأجملها تلك التي نقشت على جدران المتحف والتي تصور جانباً من معاركه التي خاضها.

وفي الآونة الأخيرة أضافت السلطات المحلية في مدينة مشهد غرفة صغيرة أخرى للمتحف وإلى جهته اليمنى

بالتحديد، وفيها قطع أثرية جديدة مشابهة لتلك الموجودة في المتحف القديم.

في عام 1336 هـ ش نبش قبر الملك نادر شاه وشوهدت عظامه، وما زال أثر الفأس الذي ضرب به على رأسه موجوداً في جمجمته، حيث جمعت عظامه في صندوق خاص بقيت فيه لمدة عامين حتى اكتمل بناء مقبرته فأعيدت مرة أخرى إلى مكانها.

افتتحت هذه المقبرة في عام 1342 هـ ش بواسطة الملك البهلوي محمد رضا شاه بعد أن تم تشييدها وتأهيلها بكلفة باهضة جداً تم توفيرها من الزيادة التي أضيفت على أسعار تذاكر القطار الذي يقل المسافرين بين مشهد وطهران لمدة ثلاثة أعوام متوالية.

* قبر «محمد تقي بسيان»

شمالي حديقة نادري وإلى جهة اليمين من متحف وقبر الملك نادر شاه توجد مقبرة دفن فيها الكولونيل «محمد تقي بسيان» الذي كان قائداً للحرس في أواخر العهد القاجاري، حيث كان قبل ذلك قائداً لحرس مشهد، وبعد الانقلاب العسكري الأسود الذي حصل في عام 1299 هـ ش تم تعيينه حاكماً لإقليم خراسان خلفاً للحاكم السابق «قوام السلطنة" الذي كان على خلاف شديد معه.

 

 

تمثال نادر شاهتمثال نادر شاه
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2317 sec