رقم الخبر: 201697 تاريخ النشر: آب 30, 2017 الوقت: 12:32 الاقسام: رياضة  
كوريا الجنوبية وحسرة التهديف أمام ايران لسبع سنوات
سوريا تخوض مواجهة مصيرية أمام قطر بتصفيات المونديال

كوريا الجنوبية وحسرة التهديف أمام ايران لسبع سنوات

الوفاق / خاص: تجري عصر غد الخميس ومساءه عدة مباريات كرة قدم على ارجاء المعمورة!.. فتصفيات المونديال بدأت تأخذ طابعاً حاسماً ومصيرياً للاقتراب من نهايتها، ففي القارة الاسيوية ستحسم الفرق الاربعة المتأهلة مباشرة الى المونديال خلال الستة ايام القادمة، أما في باقي القارات فدخلت التصفيات مراحلها الحاسمة والقوية ايضاً.

وحديثنا اليوم عن القارة الصفراء وبالخصوص المجموعة الاولى والتي تضم ايران وكوريا الجنوبية واوزبكستان، فهذه الفرق الثلاثة هي التي تتنافس بشكل جدي عن المواقع الثلاثة الاولى في المجموعة، ولكن هذا لا يعني استبعاد سوريا والصين وحتى قطر! فاصن كرة القدم أمّ المفاجآت والاحلام ..

فهذا الفريق الكوري الجنوبي والذي يحتل المركز الثاني في المجموعة والذي يسعى جاهداً للتأهل لكأس العالم بدون خوض الملحق، وهذا يعني الفوز والفوز فقط على كل من (ايران واوزبكستان -على ارض الاخير-)!! تبدو المهمة صعبة وشاقة ولكنها ممكنة أمام فريق احتل المركز الرابع في نهائيات كأس العالم 2002.

الفريق الكوري الجنوبي لم يحرز أي هدفاً في مرمى منتخب ايران طيلة السبع سنوات الماضية، والتي التقى فيها بالمنتخب الايراني اربع مرات في تصفيات كأس العالم 2014 و2018، خلال مباراتي الذهاب والاياب للبطولتين!

فهل سينجح في فك هذه العقدة؟.. أم انها ستظل حسرة في قلوب الكوريين.

هذا وسيقود هذه المباراة طاقم تحكيم استرالي.

من جهة أخرى يخوض المنتخب السوري غداً الخميس، المواجهة الأهم له بالتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، عندما يستضيف نظيره القطري بمدينة ملاكا الماليزية، بالجولة قبل الأخيرة من التصفيات.

ويحتل المنتخب السوري، المرتبة الرابعة بالمجموعة الأولى بـ9 نقاط، فيما تتصدر إيران بـ20 نقطة، وحسمت تأهلها، ثم كوريا الجنوبية في الوصافة بـ13 نقطة، وأوزبكستان الثالثة بـ12 نقطة.

وتستضيف كوريا الجنوبية إيران ضمن نفس الجولة الخميس ايضاً، فيما تحل أوزبكستان، ضيفة على الصين.

ويأمُل المنتخب السوري في تحقيق الفوز مع تعثر منافسيه على البطاقة الثانية للتأهل، منتخبي كوريا الجنوبية، وأوزبكستان، ليبقى الصراع مفتوحًا حتى الجولة الأخيرة.

وتقام الجولة الأخيرة، الأسبوع المقبل حيث تحل سوريا ضيفة على إيران، بينما يلتقي منتخبا كوريا الجنوبية وأوزبكستان في موقعة حاسمة.

 كما يراود المنتخب السوري الأمل حتى في حال فقدان بطاقة التأهل الثانية عن هذه المجموعة، الحصول على الترتيب الثالث والدخول في ملحق فاصل للتأهل.

ويعيش المنتخب السوري أفضل حالاته خاصة مع عودة لاعبيه فراس الخطيب وعمر السومة وهو ما زاد من حجم الطموحات.

لكنَّ أيمن الحكيم، مدرب المنتخب طالب لاعبيه بالحذر الشديد لمعرفته بخطورة لاعبي منتخب قطر، خاصة في أول 15 دقيقة، حيث إنَّ أي هدف مباغت سيربك حسابات نسور قاسيون.

ويغيب عن المنتخب أحمد الصالح للإيقاف، وهو ما قد يؤثر على دفاع الفريق، لكن الحكيم أكَّد أنَّ ثقته كبيرة في اللاعب البديل.

واستعد المنتخب السوري بشكل مثالي للمباراة؛ حيث أقام معسكرًا لمدة 10 أيام بماليزيا، ولعب مواجهتين وديتين مع ماليزيا، والعراق، ففاز في الأولى (2-1)، وتعادل في الثانية (1-1).

يذكر أنَّ المباراة سيقودها طاقم تحكيم عراقي، يقوده علي صلاح للساحة، ويساعده حسين أمير داود، وحيدر عبد الحسن، ومحمد زيد تامر حكمًا رابعًا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1887 sec