رقم الخبر: 202220 تاريخ النشر: أيلول 05, 2017 الوقت: 19:09 الاقسام: دوليات  
بوتين: الوضع الميداني في سوريا يتغير جذرياً لصالح الجيش السوري
ويحذر امريكا من تزويد اوكرانيا باسلحة فتاكة

بوتين: الوضع الميداني في سوريا يتغير جذرياً لصالح الجيش السوري

أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، أن الوضع الميداني في سوريا يتغير جذرياً لصالح القوات الحكومية، معتبراً أن الجيش السوري حقق نجاحات مهمة في هجومه على مواقع تنظيم داعش بريف دير الزور.

وفي تصريح صحفي في ختام قمة (بريكس) بمدينة شيامن الصينية، قال بوتين: أنتم تعرفون أن الأراضي الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية إتسعت بأضعاف في غضون سنة ونصف أو سنتين وتتطور هذه العملية بوتائر متسارعة، لافتاً إلى أن دول البريكس مستعدة للمساهمة في تحسين الوضع الإنساني في سوريا.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت الإثنين أن الجيش السوري حقق نجاحات مهمة في هجومه على مواقع تنظيم داعش بريف دير الزور، ونجح في طرد عناصر التنظيم عن طريق تدمر دير الزور.
من جهة أخرى، قال الرئيس الروسي إن بلاده تحتفظ بحقها في خفض عدد الفريق الدبلوماسي الأميركي في موسكو، مضيفاً: إن موسكو لن تفعل ذلك في الوقت الحاضر.
وأضاف بوتين رداً على ما قال إنها أفعال (فظة وغير مسبوقة) من واشنطن تجاه منشآت دبلوماسية روسية في الولايات المتحدة، أنه سيأمر وزارة الخارجية بـ (مقاضاة السلطات الأميركية لانتهاك حقوق الملكية الروسية).
وحول الأزمة الكورية أكّد بوتين أن فرض عقوبات أشد على كوريا الشمالية بسبب برنامجها الصاروخي النووي لن يغير القيادة في بيونغ يانغ لكنه قد يؤدي إلى معاناة إنسانية على نطاق واسع.
كما حذر الرئيس الروسي من تأجيج الخطاب العسكري بشأن كوريا الشمالية قائلاً إنه قد يؤدي إلى كارثة عالمية.
وقال بوتين: العراق دُمّر وشُنق صدام حسين.. الجميع يتذكر ويعرف ذلك، والكل في كوريا الشمالية يتذكر ذلك. هل تعتقدون حقاً أنه بسبب بعض العقوبات ستتخلى كوريا الشمالية عن المسار الذي تعهدت باتخاذه لخلق سلاح دمار شامل؟
وأضاف: روسيا تدين هذه الإجراءات في كوريا الشمالية.. ونعتقد أنها إجراءات استفزازية ولكن يجب ألا ننسى وألا ينسى الكوريون الشماليون ما حدث في العراق.
وحذر الرئيس فلاديمير بوتين الولايات المتحدة من تزويد أوكرانيا بأسلحة فتاكة، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة قد تؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا وتأجيج العنف في مناطق أخرى.
وأكد الرئيس الروسي أن توريد الأسلحة الفتاكة إلى أوكرانيا لن يغير شيئا، إلا أن عدد الضحايا قد يزيد، وذلك أمر مؤسف.
وقال بوتين: في حال توريد أسلحة أمريكية إلى منطقة النزاع، من الصعب التنبّؤ كيف سترد جمهوريتا (دونيتسك ولوغانسك) المعلنتان (من جانب واحد) – وربما سترسل أسلحة موجودة لديهما إلى غيرها من مناطق النزاع الحساسة بالنسبة لهؤلاء الذين يخلقون مشاكل لهما.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5840 sec