رقم الخبر: 202285 تاريخ النشر: أيلول 06, 2017 الوقت: 18:30 الاقسام: دوليات  
بوتين يطرح حلاً لتبريد أزمة كوريا الشمالية ويرفض معاقبتها
لندن تعتبر أن مفتاح حل الازمة بيد بكين

بوتين يطرح حلاً لتبريد أزمة كوريا الشمالية ويرفض معاقبتها

حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، من "كارثة عالمية" في حال عدم التوصل إلى تسوية دبلوماسية للأزمة مع كوريا الشمالية، معتبرا أن فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ سيكون "غير مفيد وغير فعال".

وقال بوتين على هامش قمة تعقدها دول "بريكس" الخمس في الصين: إن روسيا تدين هذه العمليات التي تقوم بها كوريا الشمالية، في إشارة إلى إعلان بيونغيانغ الأحد عن تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية يمكن تثبيتها على صاروخ.

وأضاف الرئيس الروسي أن بلاده "تندد" بالأعمال "الاستفزازية" لكوريا الشمالية، لكنه أضاف أن "اللجوء إلى أي عقوبات في هذه الحالة غير مفيد وغير فعال".

ودعا بوتين إلى حوار بشأن الأزمة، محذرا من أي أعمال أخرى يمكن ان تؤدي إلى تصعيد الوضع.

وحثّ بوتين الدول المجاورة لكوريا الشمالية على دعم خريطة الطريق الروسية الصينية. وقال "إنها تقدم طريقة حقيقية لنزع فتيل التوترات وتسوية تدريجية".

ورفضت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة "نيكي هالي" خريطة الطريق الروسية الصينية قائلة إن الولايات المتحدة "أنهت الحديث بشأن كوريا الشمالية".

من جانبه، أبلغ رئيس كوريا الجنوبية مون-جيه نظيره الروسي بأن الوضع على شبه الجزيرة الكورية أصبح معقدا بسبب استفزازات كوريا الشمالية.

وأضاف مون أنه إذا لم تكف كوريا الشمالية عن أفعالها الاستفزازية فإنه لا يمكن التكهن بما سيكون عليه الحال.

من جهته قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، يوم الأربعاء: إن الصين تمتلك مفتاح حل الأزمة النووية في كوريا الشمالية وعليها بذل المزيد باستخدام ما لديها من نفوذ وأدوات ضغط في التعامل مع جارتها.

وقال فالون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): الصين لديها المفتاح فالنفط الذي يتدفق إلى كوريا الشمالية يأتيها من الصين... الصين لا تملك فقط النفوذ بل كثيرا من أدوات الضغط الضرورية لتغيير سلوك كوريا الشمالية.

وأضاف وزير (الدفاع الأمريكي جيم) ماتيس وأنا وغيرنا في الإدارة ليس لدينا أي لبس فيما يتعلق بما علينا من بذل كل جهد دبلوماسي ممكن للسيطرة على الوضع الحالي. وهذا يعني تكثيف العمل في نيويورك على مدى الأيام المقبلة لاستصدار قرار جديد (من الأمم المتحدة). ويعني النظر في العقوبات الحالية وضمان تنفيذها على النحو الملائم.

وقال وقبل كل شيء فإن هذا يعني ممارسة مزيد من الضغط على الصين للتعامل مع جارتها.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1043 sec