رقم الخبر: 202310 تاريخ النشر: أيلول 06, 2017 الوقت: 18:57 الاقسام: محليات  
كمالوندي: الوكالة الدولية هي التي تحكم على أداء ايران في الإتفاق النووي وليس (نيكي هيلي)

كمالوندي: الوكالة الدولية هي التي تحكم على أداء ايران في الإتفاق النووي وليس (نيكي هيلي)

* محللة سياسية امريكية: الذرائع الامريكية تهدف الى حثّ ايران على نقض الإتفاق النووي

قال المتحدث بإسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، بهروز كمالوندي، ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي الجهة التي تحكم على أداء ايران في الإتفاق النووي وليس نيكي هيلي، ولا أي شخصية امريكية أخرى.
وأشار كمالوندي الى تصريحات مندوبة امريكا الدائمة لدى الامم المتحدة نيكي هيلي التي قالت: إن ايران تجاوزت مرتين المستوى المسموح في انتاج الماء الثقيل لكن حكومة اوباما ساعدت ايران وأعادت الانتاج الى المستوى المسموح، واكد ان الوكالة أعلنت ثماني مرات حتى الان عن إلتزام ايران بتعهداتها.
وأضاف: إن ايران لا ترى ضرورة للدخول في جدل مع الآخرين حول قضايا خاصة تتعلق بالوكالة الدولية.
ولفت المتحدث بإسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى ان مسؤولية تقييم أداء ايران في المجال التقني بالإتفاق النووي تقع على عاتق الوكالة الدولية، قائلاً: إن هذه المنظمة أكدت 8 مرات إلتزام ايران حتى الان، كما اكد (يوكيا آمانو) ذلك في تقاريره.
في السياق ذاته قالت خبيرة شؤون الشرق الاوسط في معهد المجلس الاطلسي الامريكي، بابارا سلاوين: إن الهدف الرئيس من الذرائع الامريكية والإتهامات الموجّهة من جانب حكومة ترامب الى ايران، يكمن في حث طهران على إنتهاك الاتفاق النووي؛ داعية ايران الى مواصلة نهجها المتّسم بالحكمة في هذا الخصوص.
واضافت سلاوين في حديث خاص لمراسل (ارنا) من نيويورك، الاربعاء، ان ما صرحت به مندوبة امريكا الدائمة لدى الامم المتحدة، نيكي هيلي، في مؤسسة (امريكن انتربرايس) جاء في سياق التبرير وتوفير الظروف التي تتيح لترامب إمكانية التنصّل عن تأييد التزام ايران بالإتفاق النووي.
واكدت ان الامر المؤكد في هذا الخصوص هو ان امريكا ومن خلال رفضها تأييد التزام ايران بهذا الإتفاق، قد انتهكت الإتفاق.. وقررت على عدم تنفيذ بنوده.
واردفت الخبيرة الامريكية قائلة انه وفقا للإتفاق النووي فإن امريكا ملزمة على إلغاء الحظر النووي المفروض ضد ايران طالما الأخيرة لم تنقض ذلك؛ مؤكدة في الوقت نفسه انه برغم الاعلان رسمياً ان (ايران لم تلتزم بتعهداتها) فإن ذلك لا يخل بالتزامات امريكا أزاء رفع الحظر النووي (عن ايران).
وفيما نوّهت الى ضرورة إستمرار طهران على نهجها المتّسم بالحكمة وضبط النفس أزاء استفزازات الرئيس الامريكي، قالت سلاوين: إن الهدف من هذه الاستفزازات هو حث ايران على إجراء من شأنه ان يخلّ بالإتفاق النووي لتعلن ادارة ترامب للعالم بان ايران، وليست امريكا، هي من عمدت الى نقض الإتفاق.
وشددت في الوقت نفسه ان مجرد توجيه الإتهام بعدم الإلتزام ببنود الإتفاق النووي من جانب احد الطرفين لا يعني إنتهاك هذا الإتفاق، وامريكا تعرف ذلك.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/9006 sec