رقم الخبر: 202316 تاريخ النشر: أيلول 06, 2017 الوقت: 19:22 الاقسام: محليات  
مساعد رئيس مجلس الشورى يؤكد على تعزيز العلاقات مع زيمبابوي
مشيداً بصمود هذا البلد أمام القوى المتغطرسة

مساعد رئيس مجلس الشورى يؤكد على تعزيز العلاقات مع زيمبابوي

*مستشار الرئيس الفرنسي: إيران لها دور هام في الحد من التوتر في المنطقة

اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية، حسين امير عبداللهيان على اهمية تطوير التعاون بين ايران وزيمبابوي، وضرورة تنفيذ جميع التوافقات الحاصلة بين البلدين.
جاء ذلك خلال اللقاء مع السفير الزيمبابوي في طهران ان دي كيتي كيتي يوم الاربعاء؛ منوها الى ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك.
وفيما اشار الى تاريخ النضال المشترك ضد الاستعمار في كلا البلدين، قال ان صمود الشعبين الايراني والزيمبابوي وقادتهما امام القوى المتغطرسة يشكل نموذجا هاما للنضال من اجل الحرية والمساواة على الصعيد العالمي.
واعرب اميرعبداللهيان عن تقديره لزيارة الرئيس الزيمبابوي الى ايران للمشاركة في مراسم اداء اليمين للرئيس حسن روحاني مؤكدا ان قادة البلدين يولون اهتماما كبيرا لتعزيز وتدعيم العلاقات الثنائية .
من جانبه، اكد السفير الزيمبابوي لدى ايران الاهتمام الخاص الذي يوليه المسؤولون في بلاده لتنمية العلاقات مع ايران.
وفيما اشار الى تاسيس مجموعة الصداقة البرلمانية بين زيمبابوي وايران في برلماني البلدين، قال كيتي كيتي ان تنمية العلاقات البرلمانية ستصب في صالح العلاقات على صعيد المنظمات الاقليمية والدولية وبمختلف مجالاتها السياسية والاقتصادية والثقافية.
واكد السفير الزيمبابوي في ايران ان الشعب والمسؤولين في بلاده يقفون بكل قواهم امام بلطجية امريكا وحلفائها الذين يفرضون انواع الضغوط بما فيها العقوبات سعيا منهم للمساس بسيادة وامن وسلامة اراضي زيمبابوي.
من جهة أخرى أكد المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لها دور هام في الحد من التوتر في المنطقة.
ولدى لقائه بطهران مع المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية، أكد إريك شوفالييه، على تعزيز العلاقات وترسيخها بين البلدين، واشار الى استقرار الشركات الفرنسية في ايران، مبديا ارتياحه لتطور النشاطات الاقتصادية وفاعلية العلاقات بين فرنسا وايران.
وأشار شوفالييه الى وجود الاشتراك بين البلدين في محاربة الارهاب، وقال: ان موقفنا إزاء الارهاب واضح، ونحن نعارض الجماعات التي تثير الازمات الاقليمية والعنف والحرب سواء في سوريا أو اليمن او تزعزع الاستقرار في العراق ولبنان، ونحاربها. وأضاف: إننا ندعم سيادة العراق ووحدة ترابه، والتركيز على الدستور العراقي.
كما أكد المسؤول الفرنسي أهمية دور ايران في الحد من التوتر في المنطقة وتعزيز العلاقات، وقال: ان فرنسا ستبحث عن دور اكثر فاعلية في المساهمة بالحل السياسي للازمة في سوريا في إطار المجموعات الدولية، وتشدد على استمرار التشاور الاقليمي مع طهران.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1240 sec