رقم الخبر: 202406 تاريخ النشر: أيلول 09, 2017 الوقت: 19:06 الاقسام: عربيات  
لبنان يرفع شكوى ضد الاحتلال في مجلس الأمن
والجيش ينتشر على طول الحدود الشرقية

لبنان يرفع شكوى ضد الاحتلال في مجلس الأمن

* الشيخ قاسم: البعض يصرخ رفضا للمعادلة الذهبية

 أصدر وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل السبت توجيهاته لبعثة بلاده الدائمة في نيويورك برفع شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن بشأن "الخرق الجوي الإسرائيلي الأخير للسيادة اللبنانية".

وقال بيان للخارجية اللبنانية، السبت، إن توجيهات الوزير أتت بعد اعتراف سلطات الاحتلال الإسرائيلي نفسها بقيامها بهجوم صاروخي ضد أهداف على الأراضي السورية انطلاقاً من الأجواء اللبنانية.

وأعلنت الحكومة السورية، أن طائرات إسرائيلية قصفت من الأجواء اللبنانية موقعا عسكريا بريف حماة وأوقعت قتيلين، الخميس.

من جانب آخر قال قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون الجمعة إن الجيش اللبناني سينتشر على طول الحدود الشرقية للبلاد بأكملها مع سوريا وسيظل هناك بعد أن استعاد في الآونة الأخيرة السيطرة على مناطق من مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي.

وقال عون خلال مراسم تشييع جنود لبنانيين قتلهم داعش ”الجيش اللبناني سينتشر على طول الحدود الشرقية لحماية الأرض“.

وانتهى هجوم للجيش الشهر الماضي بانسحاب التكفيريين من آخر معقل لهم على طول الحدود في إطار اتفاق وقف إطلاق نار، بينما حارب الجيش السوري وحزب الله الإرهابيين بشكل منفصل على الجانب السوري.

إلى ذلك أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ان المقاومة تواضعت عند النصر وهي التي تهتم بالوحدة الإسلامية والوحدة الوطنية وهي التي تتعاون مع كل الأطراف لمصلحة لبنان. وشدد على ان "المقاومة هي نموذج استثنائي مشرف نفتخر أننا ننتمي إليه".

وقال الشيخ قاسم في حديث له الجمعة، إن "هزيمة داعش شكلت ضربة قاسية جدا للفكر التكفيري وليس فقط للوجود التكفيري لأن هؤلاء استطاعوا أن يحتلوا مساحات واسعة من أراضي بالوهم والإجرام والقتل وليس بالهداية والكلمة الطيبة"، وتابع "هؤلاء سقطوا سقطة مريعة إن شاء الله ستستمر في الأيام والأشهر القادمة ومع سقوطهم تحررت عقول الكثير من الناس من التضليل وتحررت الأرض من الإحتلال التكفيري وتحررت السيادة من هيمنة المستكبرين واسرائيل".

ولفت الشيخ قاسم الى ان "لبنان اليوم من دون تهديد إمارتي داعش والنصرة بسبب ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة ومن عقد الآمال على التكفيرين خاب وخسر"، واضاف "نحن اليوم في عصر انتصارات المقاومة في كل المنطقة وفي عصر ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة إعترفوا أم لم يعترفوا هم يصرخون رفضاً للمعادلة ولكننا نراها على التلال والجبال ونراها في العقول والقلوب".

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بيروت/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7522 sec