رقم الخبر: 202434 تاريخ النشر: أيلول 10, 2017 الوقت: 17:01 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
القردان الفضائيان الايرانيان ينجبان مولودا

القردان الفضائيان الايرانيان ينجبان مولودا

اعلن رئيس مركز الابحاث الجوفضائية بوزارة العلوم والابحاث والتكنولوجيا الايرانية فتح الله امي، بان القردين الفضائيين الايرانيين «آفتاب» و«فركام» قد انجبا مولودا الاسبوع الماضي.

وقال فتح الله امي في مدينة آمل شمال البلاد، ان مولود القردين الفضائيين ولد الاسبوع الماضي وان الباحثين يدرسون في الوقت الحاضر تاثير الرحلة الفضائية عليه.

وقد تم قبل عدة اعوام اطلاق القردين «آفتاب وفركام» الی الفضاء بصورة منفصلة بواسطة مسبارين فضائيين ايرانيين ومن ثم اعيدا سالمين.

فقبل نحو اربعة اعوام ونصف العام تم اطلاق المسبار «بيشكام» الی الفضاء حاملا القرد «آفتاب» وبعد نحو عام من ذلك تم اطلاق المسبار «بجوهش» حاملا القرد «بيشكام».

ويعد اطلاق هذين القردين حسب الباحثين في مركز الابحاث الجوفضائية الى الفضاء تحت المدار، تمهيدا لارسال رائد فضاء.

ارسال رائد فضاء في غضون 8 اعوام

وحول موضوع ارسال انسان الی الفضاء صرح فتح الله امي بان الجهود تبذل لاعداد الضرورات اللازمة لهذا الامر قبل الموعد المقرر اي اقل من 8 اعوام.

ونوه الى اطلاق صاروخ «سيمرغ» الحامل للاقمار الصناعية قائلا، انه وبعد هذا النجاح القيم يدرس الباحثون في مركز ابحاث الجوفضاء بوزارة العلوم امكانية اطلاق اقمار صناعية قادرة علی التحليق في الفضاء الف كيلومتر بعد انفصالها عن المحرك الاول.

واوضح بان هنالك 10 طيارين ذوي مهارة وخبرة عالية يمضون الان تمرينات صعبة ومكثقة لاختيار اثنين منهم يكونان قادرين علی التحليق في الفضاء لاكثر من 3 الاف ساعة، لارسالهما الی الفضاء.

واضاف، ان مركز الابحاث يسعى لارسال رائد فضاء تحت المدار حتی نهاية الخطة التنموية الخمسية السادسة الحالية والتي بدات اخيرا لتحقيق مشروع ارسال رائد فضاء الی المدار في غضون الخطة العشرينية التي تنتهي في العام 2025.

واشار الی اجراء محادثات مبدئية مع شركة فضاء روسية كبرى للاتفاق علی التعاون في هذا المشروع وقال، اننا ننتظر ردا قطعيا منهم في هذا المجال.

ازاحة الستار عن مشاريع جوفضاء كبرى احتفالا باعياد انتصار الثورة

واعلن بان مشاريع بحثية كثيرة قيد الانجاز في الوقت الحاضر وقال، انه سيتم يوم 3 شباط العام القادم لمناسبة ذكری انتصار الثورة الاسلامية ازاحة الستار عن مشاريع كبری للصناعة الجوفضائية الايرانية.

واعتبر ان احد هذه المشاريع المهمة هو صنع طائرات خفيفة وخفيفة جدا واضاف، ان عملية تصميم وتصنيع طائرات صغيرة وصغيرة جدا تسع حتی 19 راكبا هي الان قيد الانجاز حيث نامل بان يفضي النجاح في هذا المجال الى تصنيع طائرات تسع ما بين 100 الی 200 راكب في ايران.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7901 sec