رقم الخبر: 202580 تاريخ النشر: أيلول 11, 2017 الوقت: 19:13 الاقسام: عربيات  
لافروف: من يتواجد في سوريا من دون موافقة دمشق يخرق القانون الدولي

لافروف: من يتواجد في سوريا من دون موافقة دمشق يخرق القانون الدولي

* التحالف الدولي بقيادة واشنطن يحاول الحفاظ على داعش واخراجه من تحت الضربات * السعودية جادة في تسوية الأزمة السورية وتدعم أستانة

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ان موسكو لديها مواقف مشتركة مع الأردن بضرورة وضع حد فوري لسفك الدماء في سوريا وإطلاق العملية الحقيقية للتسوية ضمن قرار الأمم المتحدة، لافتا الى ان كل من يتواجد في سوريا من دون موافقة دمشق يخرق القانون الدولي.
وفي مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، كشف: اننا اتفقنا على حل القضية الفلسطينية وفق المبادرة العربية للسلام، كما اتفقنا مع عمان على تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب، مشيراً الى ان بعض الجهات في الإئتلاف السوري يحاولون حماية جبهة النصرة.
وقال لافروف: إن السعودية جادة في تسوية الأزمة السورية وإنها أكدت دعمها لعملية المفاوضات في العاصمة الكازاخستانية أستانة.
وأشار لافروف إلى أنه بحث في عمّان مسألة مناطق خفض التصعيد جنوب سوريا التي جرى تشكيلها، مضيفاً أنه جرى بحث الوضع في العراق وليبيا واليمن وتم الاتفاق على تسوية هذه الأزمات عبر تقرير الشعوب لمصيرها بنفسها.
وتأتي تصريحات لافروف بعد زيارة قام بها للسعودية الأحد قال فيها من جدة: إن موسكو والرياض تدعمان توحيد فصائل المعارضة السورية.
وتابع الوزير الروسي: هناك اتفاق بشأن تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب ولدينا مفهوم مشترك بشأن تنفيذ ذلك من دون معايير مزدوجة.
واعتبر لافروف أن من يتواجد على الأرض السورية وفي الأجواء السورية من دون موافقة الحكومة في دمشق يخرق القوانين الدولية.
من جهة أخرى، رأى لافروف أن هناك ازدواجية في المعايير بشأن تنظيم جبهة النصرة، متهماً أعضاء في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن بأنهم يحاولون الحفاظ على هذا التنظيم وإخراجه من تحت الضربات، واصفاً هذه المحاولات بغير المقبولة.
من جهته قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي: إنه يقدر أهمية التعاون مع روسيا بشأن خفض التوتر في جنوب سوريا وفي المحادثات الثلاثية بمشاركة واشنطن.
وأكد الصفدي أن بلاده تريد وقفاً شاملاً لإطلاق النار في سوريا، يعقبه حل سلمي للأزمة.
من جهة أخرى، أشار الصفدي إلى أن عمّان متفقة مع موسكو على إيجاد حل سلمي للقضية الفلسطينية على أساس الدولتين.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7555 sec