رقم الخبر: 202668 تاريخ النشر: أيلول 12, 2017 الوقت: 19:07 الاقسام: محليات  
امير عبداللهيان إستفتاء إستقلال كردستان العراق تكرار لأخطاء البارزاني الستراتيجية

امير عبداللهيان إستفتاء إستقلال كردستان العراق تكرار لأخطاء البارزاني الستراتيجية

قال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي، حسين امير عبداللهيان، ان استفتاء استقلال كردستان العراق، يشكل تكرارا لأخطاء البارزاني الستراتيجية.

واضاف امير عبداللهيان في مقابلة خاصة مع مراسل ارنا، ان الخطأ الستراتيجي الجديد الذي يرتكبه صديقنا السيد مسعود البارزاني هو انه يستعجل بالدخول في عملية تؤدي الى التلاعب بأمن ومستقبل العراق، وما يقوم به لن يخدم مستقبل الاكراد فحسب بل سوف يؤدي ايضا الى زعزعة الأمن في أقليم كردستان العراق. 
وفيما يتعلق بأحداث ميانمار قال امير عبداللهيان وهو المدير العام لدائرة الشؤون الدولية في مجلس الشورى الاسلامي، ان البرلمان إتخذ وعلى مرحلتين إجراءات لحماية المسلمين في ميانمار، المرحلة الاولى كانت في الأحداث السابقة وتشريد المسلمين من ميانمار، وفي المرحلة الحالية يتابع البرلمان الحل السياسي للموضوع وارسال المساعدات الانسانية. 
وبشان التطورات في سوريا، قال: إن دعاة الحرب ممن كانوا في السابق يسعون الى تمرير اهدافهم السياسية عن طريق الحرب والعمليات العسكرية، أخذ ينتابهم الشعور بالإرهاق والتعب. وهذا يعني ان محور المقاومة إنتصر في سوريا. 
واضاف: إن الذين كانوا يسعون الى تمرير مصالحهم عن طريق الحرب وبيع إسلحتهم سوف يسعون بالتأكيد وفي منطقة جديدة الى إشعال فتيل الازمات لبناء مصانع جديدة للاسلحة، وقال: إن النقطة المهمة هي ان مثيري الحرب في الغرب وادركوا ان انعدام الأمن بدأ بالسريان الى بلدانهم. 
وفيما يتعلق بالأزمة في العلاقات بين قطر والسعودية، قال امير عبداللهيان: بات واضحا ان مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي قد تجّزأ الى عدة أجزاء، جزء منه السعودية والبحرين. التكتل الآخر يتمثل في الكويت وسلطنة عمان، اللاعبين اللذين يسعيان الى إثبات استقلاليتهما. قطر اللاعب الآخر، ترى أنها قادرة على خلق دور لنفسها والتأثير على تطورات المنطقة نظراً لمخزونها الكبير من الطاقة. الامارات تقف في الظاهر الى جانب السعودية لكنها تعتقد بأن مستقبل المنطقة يتعلق بها وليس بالسعودية. على كل حال فان موقف السعودية ضعيف جدا في مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي في الوقت الراهن، وعلى الصعيد الدولي ورغم زيارة ترامب للسعودية، لا تزال المخاوف مستمرة في دعم واشنطن للرياض في المستقبل القريب.
وفي جانب آخر من المقابلة الصحفية أوضح امير عبداللهيان بأن السبب وراء تأجيل تشييع جثمان الشهيد حججي يعود الى اختبار الحمض النووي – DNA والتأكد من هويته، واصفا تسليم جثمان هذا الشهيد الى حزب الله وايران، بالخطوة الموفقة جدا. 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2312 sec