رقم الخبر: 202669 تاريخ النشر: أيلول 12, 2017 الوقت: 19:12 الاقسام: محليات  
نجفي: المسؤولية المبدئية للسلامة والامن النووي على عاتق الدول الاعضاء في الوكالة الذرية

نجفي: المسؤولية المبدئية للسلامة والامن النووي على عاتق الدول الاعضاء في الوكالة الذرية

* آمانو: لا يوجد موقع مشتبه به في إيران في إطار قواعد السلامة والأمان

إستعرض سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رضا نجفي، مواقف مجموعة الـ 77 في اجتماع مجلس حكام الوكالة في مجال الأمان والأمن النووي، معتبرا المسؤولية المبدئية في هذا المجال بأنها ملقاة على عاتق الدول الاعضاء.
وفي اليوم الاول لاجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الاثنين، تحدث نجفي بصفة رئيس لمجموعة الـ 77 حول الإجراءات اللازمة لتعزيز التعاون الدولي في مجال الإشعاعات وشحن ونقل وأمان النفايات النووية.
وأشار نجفي الى أهمية الأمان النووي في البرامج السلمية للدول الاعضاء واضاف: إن المسؤولية المبدئية في مجال الأمان النووي هي على عاتق الدول الاعضاء وان الملاحظات في هذا المجال لا ينبغي ان تمس بعملية الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية.
وأشاد بدعم الوكالة للدول النامية في تفعيل برامجها النووية وايجاد أو تعزيز البنية التحتية للأمن النووي وتوفير الامكانيات في أنظمة الامان للدول الاعضاء واضاف: إن مجموعة الـ 77 تُشجّع الوكالة لمواصلة جهودها في مجال مساعدة الدول في تنمية الطاقات والمهارات التقنية في مجال الأمان النووي وكذلك تعزيز أنظمة الامان والبنية التحتية اللازمة في تطوير الطاقة النووية.
وحول الموضوع الآخر في جدول اعمال الاجتماع بعنوان الامن النووي والتقرير المتعلق به في العام 2017 من جانب مجموعة الـ 77، قال: إن مسؤولية الامن النووي هي أيضاً على عاتق الدول الاعضاء تماما ومن الضروري ان تقوم أمانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتعديل البند 2 من هذا التقرير على أساس موقف مجموعة الـ 77.
واكد نجفي بان الملاحظات المتعلقة بالأمن النووي لا ينبغي ان تمس الإستخدام السلمي للطاقة النووية ومنه عن طريق برنامج التعاون الفني (تي سي)، واضاف: إن دور الوكالة في تعزيز الامن النووي ومواصلة نطاق الانشطة مثلما تم التصريح به في قرارات مجلس الحكام وقرارات المؤتمر العام للوكالة، يجب تعيينه من قبل الدول الاعضاء ومن الضروري إيجاد توازن بين أنشطة الإرتقاء وغير الارتقاء للوكالة.
واوضح بان قرارات المؤتمر العام للوكالة تؤكد على الدور المحوري لهذه المجموعة في تعزيز الامن النووي على مستوى العالم وكذلك تنسيق الانشطة الدولية في مجال الامن النووي.
وفيما يتعلق بتنمية المصادر البشرية في مجال الامن النووي، قال نجفي: إن مجموعة الـ 77 تُرحّب بالدعم المستمر من جانب الوكالة لأنشطة التنمية الشاملة للمصادر البشرية بهدف ضمان استقرار انظمة الامن النووي الوطني.
وأعلنت مجموعة الـ 77 ارتياحها لتدريب 2111 مندوبا من 134 دولة وكذلك التدريب الالكتروني لـ 1079 مندوبا من 122 دولة من قبل الوكالة، وطلبت من أمانة الوكالة توسيع أنشطتها في مجال إيجاد الطاقات في الدول الاعضاء خاصة الدول النامية.
هذا وأكد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو، في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع مجلس حكام الوكالة عدم وجود موقع مشتبه به في إيران في إطار قواعد السلامة والأمان، وذلك رداً على تصريحات أطلقتها مؤخراً ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هيلي.
وحول الهدف من زيارة هيلي مؤخراً الى فيينا قال آمانو: لدينا تعاطي مع الدول الأعضاء في الوكالة واعتقد إن الهدف من زيارة هيلي هو الحصول على بعض المعلومات وقد طرحت الكثير من التساؤلات وقد تم الرد عليها بشكل صريح وواضح.
وفيما يتعلق بتفتيش المواقع العسكرية قال آمانو: إنه ومنذ تنفيذ الإتفاق النووي عام 2016 حتى الآن نفذت الوكالة البروتوكول الإضافي في إيران وطبقاً لهذا البروتوكول، فمتى ما استوجبت الحاجة الى الوصول الى المواقع فإننا سنقدم طلباً في ذلك ولا فرق بهذا الخصوص بين المواقع العسكرية وغير العسكرية.
ورداً على سؤال بخصوص تصريحات هيلي حول وجود مئات المواقع المشتبه بها في إيران، قال آمانو: ليس لديّ تعليقا على تصريحات هيلي فيمكن أن تسألوها هي، لكن يمكن أن أؤكد عدم وجود موقع مشتبه به في إيران في إطار قواعد السلامة والأمان.
وأضاف: لم يكن ليتم تنفيذ البروتوكول الإضافي قبل الإتفاق النووي لكنه ينفذ في الوقت الحاضر وإن إيران تقوم بخطوات الشفافية وقبلت ببعض القيود، ومن هنا فيمكن القول إن أنظمة التحقق من سلامة البرنامج النووي الإيراني هي الأقوى في الوقت الحاضر.
يذكر إن مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد الإثنين وفي بداية الإجتماع الدوري لمجلس حكام الوكالة، إن إلتزامات إيران النووية تتطابق مع الإتفاق النووي بين إيران والسداسية الدولية.
وقال: إن الوكالة لازالت تؤكد على عدم إنحراف البرنامج النووي الإيراني وإن البرنامج لازال مطابقاً لإتفاقية قواعد السلامة والأمان وإنه لا يوجد في إيران نشاطات نووية غير معلنة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2539 sec