رقم الخبر: 202766 تاريخ النشر: أيلول 13, 2017 الوقت: 19:50 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري على أبواب تطهير حمص وإعلان خلوها من داعش
وزير الدفاع الروسي ينقل رسالة تهنئة من بوتين الى الأسد

الجيش السوري على أبواب تطهير حمص وإعلان خلوها من داعش

* طيران" التحالف الأمريكي" يقتل 22 مدنيا في الرقة ودير الزور * انتونيو غوتيريس: تم اليوم انجاز تقدم حقيقي بمكافحة الارهاب في سورية

تلقى الرئيس السوري بشار الأسد رسالة من نظيره الروسي فلاديمير بوتين، نقلها إليه وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، هنأه فيها بفك الحصار الذي فرضه إرهابيو "داعش" على مدينة دير الزور لأكثر من ثلاث سنوات.

وبحسب وكالة الأنباء السورية "سانا"، فقد جرى خلال اللقاء بحث خطط متابعة الأعمال القتالية والتعاون بين الجيش السوري والقوات الروسية بهدف المضي قدماً نحو تحرير مدينة دير الزور بالكامل من رجس الإرهاب، وجرى التأكيد على تصميم البلدين الصديقين على مواصلة وتعزيز جهود محاربة الإرهاب في جميع المناطق السورية حتى القضاء عليه نهائياً، لأنها حرب مصيرية ليس فقط بالنسبة لسورية، بل للمنطقة برمتها، وسترسم نتائجها مستقبل شعوبها.  كما تم التأكيد خلال اللقاء على أهمية مسار أستانة وما نتج عنه من مناطق "تخفيف التوتر" وأثرها الإيجابي على صعيد تسريع إنجازات الجيش السوري وحلفائه في محاربة الإرهاب في مناطق أخرى، وكان آخرها إنجاز فك الحصار عن مدينة دير الزور.

 

 

من جهتها، أوضحت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن "زيارة العمل التي أجراها شويغو إلى دمشق جاءت بايعاز من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

من جانبه قال الأمين العام للامم المتحدة انتونيو غوتيريس، الاربعاء، ان تقدما حقيقيا تم انجازه فيما يتعلق بمكافحة الارهاب في سورية معربا عن أمله ان يسهم ذلك في خلق الظروف المؤاتية للتوصل إلى حل سياسي مقبول من الاطراف المعنية.

وأضاف غوتيريس في مقابلة مع وكالة نوفوستي الروسية نحن نرى تقدما في الحرب على الارهاب وهو ما نعتقد أنه يشكل عاملا مهما للغاية.. وآمل أن تسهم هذه التطورات في خلق الظروف الملائمة للتوصل الى حل سياسي أكثر قبولا بالنسبة للحكومة السورية والمعارضة.

وأشار الأمين العام إلى أن تحرير مدينة دير الزور السورية من إرهابيي تنظيم “داعش” انجاز مهم جدا لكنه اعتبر أنه لن يتم القضاء على الارهابيين من خلال عملية عسكرية فقط.

 

* انطلاق اجتماعات مجموعة العمل للدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية في سورية بأستانة

هذا وبدأت في العاصمة الكازاخية أستانة، الاربعاء، اجتماعات مجموعة العمل للدول الضامنة لوقف الأعمال القتالية في سورية (روسيا وإيران وتركيا) وذلك تمهيدا لانطلاق اجتماع أستانا السادس حول سورية على مستوى عال اليوم ويستمر يومين.

وذكر مراسل وكالة نوفوستي الروسية أن الاجتماعات تجري على مستوى الخبراء من الدول الثلاث روسيا وإيران وتركيا حيث تعقد اجتماعات ثنائية مغلقة في الصباح فيما يتوقع أن ينضم خبراء من فريق الأمم المتحدة إلى المناقشات التقنية بعد الظهر.

وكانت وزارة الخارجية الكازاخية أعلنت الثلاثاء أن الجلسة العامة لاجتماع أستانة 6 ستعقد يوم الجمعة المقبل.

وعلى المستوى الميداني ارتكب طيران “التحالف الدولي” مجزرتين جديدتين بحق السوريين راح ضحيتها 22 مدنيا جراء قصفه منازل المواطنين في مدينة الرقة وريف دير الزور الشمالي.

وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة “بأن طائرات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن قصفت أحد منازل المواطنين في حارة البدو بمدينة الرقة ما تسبب باستشهاد 11 مدنيا معظمهم نساء وأطفال”.

وفي ريف دير الزور الشمالي استشهد 11 مدنيا من عائلة واحدة جراء غارات نفذها طيران “التحالف الدولي” على قرية الشهابات كما وقع دمار كبير في عدد من المنازل والبنى التحتية وفقا للمصادر الأهلية.

ويأتي عدوان “التحالف الدولي” اليوم بعد أيام على قصفه مدرسة في حي النهضة ومنطقة دوار النعيم بمدينة الرقة وتسبب باستشهاد 25 مدنيا ووقوع أضرار مادية كبيرة بالمدرسة والمنازل.

من جانبها تابعت وحدات من الجيش السوري تأمين محيط المطار العسكري والفوج 137 بالتزامن مع تنفيذ عمليات مكثفة لاجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بان وحدات الجيش وبعد التقائها منذ أيام بحامية المطار وسيطرتها على سلسلة جبال الثردة تقوم بإزالة الالغام والمفخخات التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” في المنطقة وتامين المهابط وتنظيفها تمهيدا لإعادة اقلاع الطائرات وهبوطها بشكل آمن لتقوم بعملياتها القتالية ضد الإرهاب.

وأشار المراسل إلى أن سلاح الجو نفذ عدة طلعات على محاور ومناطق انتشار وتحصن لتنظيم “داعش” في قرى الجنينة وحطلة والمريعية والبغيلية ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من إرهابييه وتدمير مواقع محصنة لهم.

إلى ذلك لفتت مصادر أهلية من الريف الغربي إلى فرار مجموعات جديدة من تنظيم “داعش” من بينهم ما يسمى “وزير الزراعة بالتنظيم” الإرهابي “عبد الرحمن عكلة العارف” وأحد المتزعمين بما يسمى “الشرطة الإسلامية” /عكلة العارف/ إضافة إلى أحد كبار الأمنيين مع عائلاتهم من قرية محيميدة.

وذكرت المصادر أن تنظيم داعش الإرهابي اختطف 3 فتيات من بلدة بقرص فوقاني منذ يوم الأحد الماضي بتهمة الإساءة إلى التنظيم بالكلام وتناقلهن أخبار تقدم الجيش السوري.

هذا وأعلن مصدر عسكري ظهر الاربعاء السيطرة على قرية عنق الهوى أحد أخطر معاقل إرهابيي “داعش” في منطقة جب الجراح ليقترب بذلك من إعلان محافظة حمص خالية من إرهابيي التنظيم التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

ولفت المصدر في تصريح لـ سانا إلى أن وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أنجزت ظهر الاربعاء عمليتها العسكرية على أوكار إرهابيي “داعش” في عدد من القرى استعادت من خلالها السيطرة على قرى عنق الهوى وأم التبابين والخان وعدد من التلال الحاكمة في محيط منطقة جب الجراح بريف حمص الشرقي.

وأكد المصدر أنه بنتيجة العملية التي نفذها الجيش الاربعاء انحصر انتشار إرهابيي “داعش” في جيوب ضيقة ومساحات محدودة حيث تواصل وحدات الجيش ملاحقة فلولهم في المنطقة تمهيدا لشن عمليات عسكرية جديدة لتطهير ريف حمص الشرقي من الإرهاب.

وشكلت قرية عنق الهوى على مدار السنوات الماضية مقرا رئيسا لإرهابيي “داعش” ومنطلقا لشن هجمات على القرى المجاورة وبتحريرها اليوم تبقى قرية الشنداخية القريبة منها المصدر الرئيس للخطر الإرهابي بالريف الشرقي.

وأفاد المصدر بأن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على قرى زغروتية ودرويشية ولويبدة وغنيمان وأم صاج بجبهة 12 كم وعمق 6 كم شمال قرية منوخ بمنطقة جب الجراح.

وأشار المصدر الى ان العمليات أسفرت عن القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم وعتادهم من ضمنها عربات مدرعة وسيارات مزودة برشاشات مختلفة.

وبين المصدر العسكري أن وحدات الهندسة تقوم بإزالة وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها التنظيم الإرهابي على محاور التحرك وفي طرقات وساحات البلدات المذكورة.

وسيطرت وحدات الجيش منذ بداية الأسبوع الجاري على 8 قرى في منطقة جب الجراح ووسعت نطاق سيطرتها شمال وغرب جبال بلعاس وذلك في اطار العمليات المتواصلة لاجتثاث الإرهاب من ريف حمص الشرقى بشكل كامل واعلان محافظة حمص خالية بشكل كامل من إرهابيي “داعش”.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1722 sec