رقم الخبر: 202849 تاريخ النشر: أيلول 15, 2017 الوقت: 18:16 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ تتحدى واشنطن بصاروخ بالستي
وسيئول ترد عليها بإطلاق صاروخين

بيونغ يانغ تتحدى واشنطن بصاروخ بالستي

* كوريا الشمالية تهدد بإتخاذ أقوى الإجراءات إذا استمرت واشنطن في فرض ضغوط عليها * مجلس الأمن يجتمع لبحث المستجدات.. واليابان تدعو مواطنيها للتوجه الى الملاجئ

بعد أيام قليلة على العقوبات القاسية التي فرضها مجلس الأمن الدولي على بيونغ يانغ جراء تجاربها العسكرية، أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً جديداً فجر الجمعة، من عاصمة البلاد نحو بحر الشرق، وفق ما أعلن الجيش الكوري الجنوبي، الذي لفت الى أن الصاروخ مرّ فوق جزيرة هوكايدو اليابانية قبل أن يسقط في المحيط الهادئ.
وقالت هيئة أركان الجيش الكوري الجنوبي، في بيان لها: أطلقت بيونغ يانغ صاروخاً باليستياً لم يحدد نوعه بدقة، من منطقة سون-آن بالقرب من عاصمتها بيونغ يانغ في غضون الساعة 6:57 بالتوقيت المحلي، وعبر الصاروخ الأجواء اليابانية وسقط في مياه شمال المحيط الهادئ.
وقدرت الهيئة أنّ ارتفاع الصاروخ الأقصى وصل إلى نحو 770 كيلومتراً، وقطع مسافة 3700 كيلومتر، ويجري حالياً تحليل دقيق مشترك بين الجانبين الكوري الجنوبي والأميركي لعملية الإطلاق.
ويرجح محللون في سيئول أنّ الصاروخ الذي أطلقته بيونغ يانغ من نوع هواسونغ (المريخ)-12، وهو صاروخ باليستي متوسط وطويل المدى، وذلك نظراً لارتفاعه الأقصى ومسافة التحليق.
 
* الجيش الأميركي
بدوره، قال الجيش الأميركي إنّه رصد إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً متوسط المدى فوق اليابان باتجاه المحيط الهادئ، مضيفاً أنّ الصاروخ لم يشكل أي تهديد للولايات المتحدة.
وعقب إطلاق بيونغ يانغ لصاروخها، سارع الرئيس الكوري الجنوبي لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الوطني.
 
 
 
* كوريا الجنوبية ترد بصاروخين
وأطلقت سيئول صاروخين باليستيين باتجاه بحر اليابان صباح الجمعة، إثر إجراء بيونغ يانغ الاختبار الصاروخي الجديد، كما دعت لمواجهة التهديد الشمالي عبر زيادة القدرات الدفاعية والجهود الدولية.
وقالت السلطات العسكرية بكوريا الجنوبية، الجمعة: إن الجيش أجرى تدريبات بالذخيرة الحية، إنطوت على صاروخين من (نوع هيونمو-2)، اللذين أطلقا من منطقة محاذية للجزء الغربي من الحدود بين الكوريتين، بعد 6 دقائق من إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي.
وأضافت السلطات في سيئول: إن الصاروخ الأول أصاب هدفا (بدقة) على بعد 250 كيلومترا في بحر اليابان (الذي يطلق عليه في كوريا الجنوبية بحر الشرق)، وهي نفس المسافة التي تفصل بين منطقة التدريبات ونقطة إطلاق الصاروخ الكوري الشمالي قرب مطار بيونغ يانغ الدولي.
وشدد الجيش الكوري الجنوبي على أن إطلاق الصاروخ جرى في وقت كان الصاروخ الكوري الشمالي فيه لا يزال في الجو، ما يدل على استعداد سيئول للرد الفوري على أي استفزاز من قبل كوريا الشمالية.
وأشار الجيش إلى أن الإطلاق الثاني كان فاشلا حيث سقط الصاروخ في البحر بعد قليل من إقلاعه، مضيفاً: إن السلطات المعنية تقوم بتحليل أسباب سقوطه.
 
* الكرملين يدين بشدة  
أعلن الكرملين أن روسيا تدين بحزم عملية إطلاق صاروخ جديد من قبل كوريا الشمالية، مؤكدا أن هذا العمل الاستفزازي من قبل بيونغ يانغ يؤدي إلى زيادة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الجمعة، إن "روسيا قلقة للغاية بشأن عمليات إطلاق مستفزة جديدة تؤدي إلى استمرار تصعيد التوتر في شبه الجزيرة".
وأضاف بيسكوف أن إظهار عدم التسامح بشكل واضح في هذا الشأن، يمثل خطوة عملية محددة يمكن القيام بها حاليا.
 
* الحلف الأطلسي يدعو إلى رد عالمي
دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، الجمعة، إلى رد عالمي على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا، في عملية اعتبرها انتهاكا متهورا لقرارات الأمم المتحدة.
وكتب ستولتنبرغ على (تويتر)؛ إن إطلاق كوريا الشمالية الصاروخ هو انتهاك جديد متهور لقرارات الأمم المتحدة (ويشكل) تهديدا كبيرا للسلم والأمن الدوليين يستوجب ردا عالميا.
 
* مجلس الأمن
وقد اجتمع مجلس الأمن، الجمعة، لبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً، وذلك بناء على طلب من الولايات المتحدة واليابان.
وقال مسؤولون كوريون جنوبيون ويابانيون: إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا مر فوق جزيرة هوكايدو اليابانية قبل أن يسقط في المحيط الهادئ، في وقت مبكر من صباح الجمعة، في تصعيد جديد للتوتر بعد قيام بيونغ يانغ بتفجير أقوى قنابلها النووية في الآونة الأخيرة.
 
* اليابان تدعو مواطنيها للتوجه إلى الملاجئ
من جهتها، دعت السلطات اليابانية سكانها في المناطق الشمالية الشرقية إلى التوجه للملاجئ بعد أن أطلقت كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً.
وذكرت وسائل الإعلام اليابانية أنّ الصاروخ الكوري الشمالي حلّق باتجاه المحيط الهادئ فوق جزيرة هوكايدو اليابانية.
 
* بيونغ يانغ: سنتخذ أقوى الإجراءات إذا استمرت واشنطن في فرض ضغوط علينا
وكانت صحيفة (رودونغ سينمون)، الناطقة باسم حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، قد كتبت الجمعة وعقب إطلاق الصاروخ: إن كوريا الشمالية ستتخذ أقوى الإجراءات في حال استمرت الولايات المتحدة بفرض الضغوط عليها.
وأشارت الصحيفة إلى أنّ على الولايات المتحدة أن تعترف بواقعها، وتتخذ قراراً بتغيير سياستها تجاه كوريا الشمالية، ولا تتدخل في قضية شبه الجزيرة الكورية.
وأوضحت الصحيفة أنّ الولايات المتحدة تشهد سلسلة من الهزائم في شبه الجزيرة الكورية، وينبغي عليها أن تعي الدرس من هذه الهزائم وتتخذ قرارا صحيحا، مضيفة: إن لا خيار أمام الولايات المتحدة إلا الخروج من شبه الجزيرة الكورية من أجل الحفاظ على سلامتها وكرامتها.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1971 sec