رقم الخبر: 202982 تاريخ النشر: أيلول 17, 2017 الوقت: 15:03 الاقسام: اجتماعيات  
النوم أثناء إقلاع وهبوط الطائرة يشكل خطرا على الصحة!

النوم أثناء إقلاع وهبوط الطائرة يشكل خطرا على الصحة!

الكثير من المسافرين يحاولون الحصول على قسط من الراحة على متن الطائرة ولكن القيلولة خلال إقلاع وهبوط الطائرة يمكن أن تؤثر سلباً على الصحة.

فعندما تقلع الطائرة في الهواء أو تهبط إلى وجهتها، يتغيّر ضغط الهواء في أذن الانسان بسرعة مع الارتفاع. لذا إذا كان المسافر غير مهيّأ بطريقةٍ مناسبة للتأقلم مع هذا التغيير، فهذا من شأنه التأثير سلباً على طبقة أذنيه.

كما أوضحت الصيدلانية البريطانية أنجيلا شالمرز: التغيير السريع في الارتفاع يؤثر على ضغط الهواء في الأذن، ما يُؤدي إلى فراغ هوائي في أنبوب أوستاشيان الذي يقوم بمعادلة الضغط داخل تجويف الأذن. وبالتالي نشعر بأن الأذن مسدودة وأنّ الصوت خفيف.

ونصحت أنجيلا المسافرين قائلةً: حاولوا عدم النوم أثناء الإقلاع والهبوط لأنكم ستمتنعون عن البلع في الكثير من الأحيان وهذا يمكن أن يؤدي إلى انسداد أذنيكم. الجدير بالذكر، أن مضغ العلكة أو شرب المياه من الطرق التي تساعد في منع أذنيكم من الانسداد.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1219 sec