رقم الخبر: 203133 تاريخ النشر: أيلول 19, 2017 الوقت: 16:27 الاقسام: منوعات  
من غير هدوم

من غير هدوم

حكينا قبل مدة عن رؤية الامير محمد بن سلمان للسنين المقبلة وتحديداً (الاصلاح) في الجانب الديني والاجتماعي!! وضربنا على ذلك مثلاً منتجعات البحر الاحمر!! وكيف فرح الاخوة (المسعودون) المكبوتون بهيك اصلاح..

اصلاح.. وانفتاح.. وانبطاح.. وملاح.. على عناد عبدالفتاح.. انت عندك منتجعات على الابيض ونحن سنعمل زيها على الاحمر!! ولا داعي لان نهدر مصارينا عندكم في الغرداقة أو شرم الشيخ.. عندكم شرم عندنا فهد الشريم.. عندكم الشيخ عندنا آل الشيخ.. واللي عندنا من الشريم وآل الشيخ لديهم سرعة فائقة في تحويل الحرام الى حلال اسرع من الغزال.

بعض الاخوة قال لي مش هيك يازلمة.. هذا مجرد خيال اناس مكبوتين لعشرات السنين.. مش معقول يفعلها سمو الامير اللي راح يصير جلالة الملك بعد يومين ثلاثة.. بصراحة احبتي انا سكت.. ولم اجب عن ظن اخواني الحسن بالقيادة الشابة.. واذا بصحيفة (المدينة) السعودية. وكما تعرفون انها صحيفة (المتشددين) في المملكة!! تنشر خبر عن احدث الانجازات العظيمة التي حققها العهد السلماني والذي يلخصوه دائماً بالقول (حكمة الاب وعنفوان شباب الابن).

طيب شو هو هذا الانجاز العظيم الجديد؟! الجواب تقول صحيفة المدينة مهرجان سبتمبر الترفيهي.. (جلسات وعربات أكل.. عروض فنية ورياضية.. تزلج والعاب) والخ.. وبعد ذلك تدخل الصحيفة المتشددة!! الى التفاصيل وفيها ان فرقة موسيقية اسمها فرقة Blue man Group يعني بالعربي الفصوح فرقة الرجل الازرق!! احيت حفلاً فنياً لمدة اسبوع في مدينة جدة.. والان تواصل لياليها الباهرة في الرياض وعلى طريقة عادل امام وعبارته المشهورة.

(الدعوة عامة.. وحتبقى لمّة) تختم الصحيفة بالقول انه (يسمح بالاختلاط في هذه الحفلات الترفيهية).

احبائي.. نحن لا علاقة لنا بالابيض المتوسط.. ولا الاحمر بتاع السعودية ولا الرجل الازرق الامريكي.. ولماذا هذا الترفيه في شهر سبتمبر بالذات؟ ولا بالاختلاط والغناء والموسيقى و(هشك بشك) التي (يحلّونها عاماً ويحرمونها عاماً) وعاظ السلاطين من آل الشيخ وآل الشريم.

الذي يهمنا في كل القصة ان كلمة (الاصلاح) كلمة مظلومة لما تدخل في اروقة السلاطين.. فانهم يقبلون بكل جوانبها.. حتى لو اقتضى هتك كل المحرمات.. ويبقى الشعب مرتدياً (من غير هدوم) كما يقول سرحان عبدالبصير.. المهم ان لا يشمل الاصلاح الجانب السياسي.. افعلوا ما شئتم ولكن لا تقتربوا لعرش السلطان.

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5398 sec