رقم الخبر: 203198 تاريخ النشر: أيلول 20, 2017 الوقت: 19:42 الاقسام: دوليات  
تهديد طائش من قبل ترامب "بتدمير" كوريا الشمالية تماما إذا واجهت أمريكا
ودعوات دولية لحل الأزمة دبلوماسيا

تهديد طائش من قبل ترامب "بتدمير" كوريا الشمالية تماما إذا واجهت أمريكا

صعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مواجهته مع كوريا الشمالية بشأن تحديها النووي يوم الثلاثاء، فهدد بتدمير البلد الذي يسكنه 26 مليون نسمة بالكامل وسخر من زعيمه كيم جونج أون واصفا إيه بأنه رجل الصواريخ.

في خطاب ناري أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة رسم ترامب صورة قاتمة لعالم في خطر وعبر عن نهج غلب عليه طابع المواجهة للتعامل مع التحديات الدولية من إيران إلى فنزويلا. كما دافع بحماس عن السيادة الأمريكية.

وقال ترامب أمام الجمعية العامة المؤلفة من 193 دولة وهو يقرأ بحرص من نص معد سلفا “الولايات المتحدة لديها الكثير من القوة والصبر لكن إذا اضطرت للدفاع عن نفسها أو حلفائها فلن يكون أمامها خيار سوى تدمير كوريا الشمالية بالكامل.

وفيما علت الهمهمات في القاعة وصف ترامب الزعيم الكوري الشمالي بأنه رجل الصواريخ في مهمة انتحارية لنفسه ولنظامه.

وهزت تصريحاته زعماء العالم الذين تجمعوا في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة حيث تحدث الأمين العام للمنظمة الدولية قبله بدقائق عن الحاجة للحنكة السياسية في التعامل مع بيونجيانج قائلا: علينا ألا ننقاد إلى الحرب دون أن ندري.

وسلط أكثر تهديد عسكري مباشر من ترامب لكوريا الشمالية في أول خطاب له في الجمعية العامة الضوء على مخاوفه من تجارب بيونغ يانغ الصاروخية المتكررة فوق اليابان والتجارب النووية تحت الأرض.

ويقول مستشاروه إنه قلق من التقدم الذي تحققه كوريا الشمالية في تكنولوجيا الصواريخ ومن قلة السبل السلمية المتاحة دون مساعدة الصين.

وغطى أحد الحضور وجهه بيديه بعد أن تحدث ترامب عن تدمير كوريا الشمالية بالكامل مباشرة بينما عقدت وزيرة الخارجية السويدية مارجوت ولستروم ذراعيها.

وقالت ولستروم لبي.بي.سي: كان الخطاب الخطأ في التوقيت الخطأ وأمام الجمهور الخطأ.

ولم يتراجع ترامب عن موقفه بل كتب تغريدة في وقت لاحق ذكر فيها ما ورد في خطابه من تدمير كوريا الشمالية إذا دعت الحاجة.

ولم ترد بعثة كوريا الشمالية في الأمم المتحدة على طلب للتعقيب على تصريحات ترامب. وقالت البعثة إن دبلوماسيا صغيرا جلس في المقعد الأمامي بالمكان المخصص لها خلال كلمة ترامب.

وفي ألمانيا قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنها ستبذل كل ما في وسعها لضمان حل دبلوماسي. وأضافت: أي شيء آخر سيفضي إلى كارثة.

وقال ترامب: إن أجزاء كبيرة من العالم تخوض صراعات وإن بعضها سيذهب إلى الجحيم.

لكن أشد تصريحاته كانت موجهة لكوريا الشمالية حيث دعا الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للعمل معا على عزل حكومة كيم حتى تتخلى عن سلوكها العدواني.

وذكر أن سعي كوريا الشمالية لامتلاك أسلحة نووية وصواريخ باليستية يهدد العالم بأسره بخسائر لا تخطر على بال في أرواح البشر.

وفيما بدا أنه هجوم مبطن موجه للصين أكبر شريك تجاري لكوريا الشمالية قال ترامب: إنه لأمر مشين أن بعض الدول لا تكتفي بالتعامل التجاري مع مثل هذا النظام فحسب بل تسلح وتدعم ماليا بلدا يعرض العالم لخطر صراع نووي.

من جانبها قالت كوريا الجنوبية يوم الأربعاء: إن خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام الأمم المتحدة، والذي هدد فيه بتدمير كوريا الشمالية بالكامل إذا تعرضت بلاده أو حلفاؤها لتهديد، يؤكد حاجة بيونغ يانغ لإدراك ضرورة تخليها عن أسلحتها النووية.

وقال مكتب رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في بيان يوم الأربعاء: نرى الخطاب مصورا لموقف حازم ومحدد بشأن المسائل الرئيسية المتعلقة بحفظ السلام والأمن والتي يواجهها المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

وأضاف بيان البيت الأزرق: يظهر بجلاء مدى الخطورة التي تراها الإدارة الأمريكية في برنامج كوريا الشمالية النووي إذ أمضى الرئيس وقتا غير معتاد في مناقشة الأمر.

وذكر البيان أن خطاب ترامب: أكد أن على كوريا الشمالية إدراك أن نزع السلاح النووي هو السبيل الوحيد للمستقبل.

كما تتخذ اليابان موقفا متشددا تجاه كوريا الشمالية وتدفع باتجاه زيادة العقوبات والضغط. وهددت بيونجيانج مرارا بتدمير اليابان حليفة الولايات المتحدة.

وقال يوشيهيدي سوجا كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني للصحفيين: نقدر بشدة توجه الرئيس ترامب الساعي لتغيير الموقف السياسي لكوريا الشمالية ونزع السلاح النووي للبلد ودعوة المجتمع الدولي، بما في ذلك الصين وروسيا، للتعاون من أجل تكثيف الضغط على كوريا الشمالية.

ولدى سؤال الخارجية الصينية للرد على تعليقات ترامب بشأن تدمير كوريا الشمالية قالت إن قرارات الأمم المتحدة واضحة فيما يتعلق بضرورة حل قضية شبه الجزيرة الكورية سلميا عبر وسائل سياسية ودبلوماسية.

وقال لو كانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية في إفادة صحفية روتينية إن القرارات التي أقرها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن كوريا الشمالية تعكس الإرادة المشتركة وتوافق المجتمع الدولي، بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4640 sec