رقم الخبر: 203263 تاريخ النشر: أيلول 22, 2017 الوقت: 15:48 الاقسام: ثقافة وفن  
إحياء اليوم العالمي للشهيد عبد الله الرضيع في ايران
ومختلف أنحاء العالم

إحياء اليوم العالمي للشهيد عبد الله الرضيع في ايران

أقيم أمس الجمعة، و هي الجمعة الأولى من شهر محرم الحرام 1438 هجرية الموافق 22 سبتمبر 2017، مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع (ع) والتي تقام في صباح أول جمعة من شهر محرم الحرام من كل عام بحضور النساء والأمهات والأطفال الرضع في مختلف أنحاء العالم.

ففي الجمهورية الإسلامية أقيمت مراسم جمعة عبد الله الرضيع (يوم الرضيع العالمي) في أكثر من 3 آلاف مدينة وقرية بحضور الملايين من عشاق الإمام الحسين من النساء والأمهات بمعية الأطفال الرضع والصغار.. وقد توشح الأطفال بلبس الملابس الخضراء والعصابة الحمراء التي كتب عليها ،يا صاحب الزمان».

وكانت المراسم الرئيسية قد أقيمت في مصلى وجامع الإمام الخميني الكبير في طهران بحضور أكثر من مائة وثلاثين ألف من النساء والأمهات، وأكثر من مائة ألف طفل رضيع وصغير.

وكأنك تشهد حركة الملائكة تزحف نحو مكان مقدس تقام فيه مراسم مقدسة لرضيع الإمام الحسين (ع)، من أجل نصرة سبط النبي (ص) والرباب وتعزية الرسول الأعظم محمد (ص) والسيدة فاطمة الزهراء وأمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب والإمام الحسن المجتبى عليهما السلام والأئمة المعصومين من آل البيت عليهم السلام، وتعظيم الأجر للإمام القائم المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف صاحب المصيبة العظمى بشهادة الطفل الرضيع وشهداء الطف وشهادة جده سيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام.

شارك في المراسم عدد كبير من الأمهات الحاضرات مع الأطفال الرضع وإمتئلت القاعة بالحضور، وثم عاود المسؤولين في المصلى بفرش السجاد والموكيت لإستقبال النساء والأطفال وبقي البعض خارج القاعة لإمتلائها، ووقف النساء والأمهات الآخريات خارج القاعة للإستماع الى المراسم.

وكانت المراسم التي كان يرعاها المجمع العالمي لإحياء ذكرى مظلومية الطفل الرضيع عليه السلام مع تقديم الحليب والكيك للحضور، وتوزيع الملابس على المشاركات في مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام، حيث تم توزيع أكثر من عشرين ألف بدلة من الملابس الخضراء والعصابة الحمراء المكتوب عليها «يا صاحب الزمان».

وتأتي المراسم العالمية للطفل الرضيع عليه السلام من أجل أن تحقق أهداف منها تعريف العالم بنهضة عاشوراء المقدسة وقيمها الإلهية الرسالية التي هي إمتداد لحركة الإنبياء، وإماطة اللثام عن الوجه القبيح للحكم اليزيدي الظالم الذي قتل سبط رسول الله (ص)، وذبح رضيعه الذي لم يتجاوز من العمر الستة أشهر بصورة وحشية جسدت الإرهاب في أعلى صوره.

لذلك فإن مراسم اليوم العالمي للطفل الرضيع عليه السلام جاءت لإثارة عقول العالم لشهادة أصغر جندي في واقعة الطف وبناء المجتمع الإسلامي الرسالي المناقبي الذي يرفض الظلم والعبودية والإستبداد، ويدافع عن البراءة والطفولة والجمال، يدافع عن البراءة المذبوحة في كربلاء، ويمهد الأرضية لقيام الإمام المهدي المنتظر الذي سيثأر لدم جده الحسين وطفله الرضيع عليهما السلام.

وقد قامت القنوات الفضائية بإجراء لقاءات مع المسؤولين في المجمع العالمي للطفل الرضيع عليه السلام، تحدثوا خلالها عن المراسم التي تقام في أكثر من ألف مدينة إيرانية وخمس قارات في العالم، بالإضافة الى الدول العربية التي منها العراق.

شیرخوارگانشیرخوارگان
شیرخوارگانشیرخوارگان
شیرخوارگانشیرخوارگان
شیرخوارگانشیرخوارگان
شیرخوارگانشیرخوارگان
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0693 sec